مجلة العصر http://www.alasr.ws مقالات عربية إخبارية واشنطن تتخفف من المنطقة وموسكو تفعل العكس: روسيا تعزز وجودها في المنطقة عبر مشاريع الطاقة http://alasr.ws/articles/view/21561 بينما تنهيأ واشنطن لتراجع تأثيرها في المنطقة، تضع موسكو الأساس لوجود مهم طويل الأجل، وهذا من خلال الحصول على خطوط أنابيب وحقوق استكشاف في تركيا والعراق ولبنان وسوريا، لتقوم روسيا ببناء جسر إلى أوروبا عبر المنطقة. وبهذا، ستعمل على تعزيز وضعها باعتبارها المورد الأساسي لأوروبا الحراك الشعبي في الجزائر يُلهب الصراع بين أجنحة الحكم: قادة الجيش قد يختار تسليم الحكم إلى "خصوم بوتفليقة" http://alasr.ws/articles/view/21559 فالخيار الدستوري للأزمة لا أُفق له ويبدو أن من كان متحمسا له في أعلى هرم الحكم الآن (قيادة الأركان) ربما أدرك أن هذا الخيار وصل إلى طريق مُغلق، وربما قد يتخلى عنه، ولعله يختار الجيش انتقالا سلسا مع خصوم النظام السابقين من المغضوب عليهم وغير المرغوب فيهم (من العهد البوتفليقي) حقائق قاتمة تواجه ثورة السودان: مجرم دارفور "حميدتي" سيَد اللعبة بدعم غربي http://alasr.ws/articles/view/21557 الخطر يكمن بوضوح أكبر في حقيقة أن نائب رئيس "المجلس العسكري" هو الفريق محمد حمدان دغولو، المعروف أكثر باسم حميدتي. و أصبح حميدتي بالفعل سيد اللعبة، إنه الشخص الذي فرض صديقه العميد عبد الفتاح البرهان على المجلس العسكري [الذي يترأسه البرهان الآن]. ويقف وراء "حميدتي" كبار القادة العسكريين والسياسيين هذه المرة الوضع مختلف حقا: كيف يبدو تراجع الولايات المتحدة؟ http://alasr.ws/articles/view/21555 ومع ذلك، تكمن المشكلة في قصة "ما ​بعد ترامب" في أن الرئيس الخامس والأربعين هو أحد أعراض السياسة الخارجية الأمريكية المبتلة بقدر ما هو سبب. نعم، لقد جعل ترامب الأمور أسوأ بكثير، لكنه ورث أيضًا نظامًا جُرَد من الضوابط الرسمية وغير الرسمية على السلطة الرئاسية السعودية تعهَدت لحفتر بدفع ثمن هجومه على طرابلس: ابن سلمان الأهوج يُشعل حربا أهلية في ليبيا http://alasr.ws/articles/view/21553 ما الذي دفع الجنرال حفتر إلى الاستنتاج بأنه ينبغي عليه السعي لتحقيق النصر العسكري بدلاً من التسوية؟ في الأيام القليلة الماضية، أصبح الجواب واضحًا بشكل تدريجي: كان هجومه مدعومًا ماديا من السعودية ومصر والإمارات. لقد خربت هذه الحكومات العربية وروسيا عمداً الجهود الدولية أصبحت مسألة "هامشية": ما يجمع بين أردوغان وبوتين خارج سوريا أكبر بكثير مما يتنازعان عليه داخلها http://alasr.ws/articles/view/21549 ويبدو أن كلا من أنقرة وموسكو قد تجاوز، مع مرور الوقت وضبط السيطرة على الوضع الميداني، عقدة الغرق في تفاصيل الشأن السوري، وما يجمعهما خارج الصراع هناك أكبر بكثير مما يتنازعان عليه داخله، واتضح هذا في لقائهما الأخير قبل أسبوع. إذ غلب على محادثات الزيارة هذه المرة قضايا العلاقات الثنائية التعديلات الدستورية تضع الجيش فوق الدولة: لأول مرة في تاريخ مصر.. تنصيب "الحاكم العسكري الأعلى" http://alasr.ws/articles/view/21547 وعلى هذا، فالتعديلات الدستورية المقررة في مصر ستكون لها عواقب واسعة النطاق. إنهم سيقوضون بشكل كبير استقلال القضاء. وستقيد السيطرة المدنية على القوات المسلحة وتضع الجيش فوق الدستور، مما يعزز الاتجاه نحو سيطرة أكثر شمولية من قبل الرئيس والجنرالات. وسيسمحون بتمديد حكم السيسي الاستبدادي حتى عام 2034 ضغط الشارع متواصل: السعودية والإمارات تدفعان نحو إبقاء السودان تحت سيطرة الجيش http://alasr.ws/articles/view/21545 وأما الأطراف الخارجية المؤثرة، فلا أحد منها، وخاصة دول الخليج، يريد إسقاط النظام، لكن لن يذهب أحد لإنقاذه أيضا. وقد أشارت تقديرات محللين إلى أن دول الخليج تشعر بالقلق إزاء ما يحدث في السودان وستبذل قصارى جهدها لضمان أن يكون الانتقال سلسًا، أي أن السودان لا يزال تحت سيطرة الجيش "العصابة" التي ندَد بها قائد الجيش الجزائري في مأمن والحراك الثوري يواجه التضييق والقمع http://alasr.ws/articles/view/21543 العصابة التي ندد بها بيان قيادة أركان الجيش الجزائري وتوعدها يبدو أنها في مأمن، على الأقل حتى الآن، ومن ثار عليها يُطارد في الوقفات والمسيرات ويُضيق عليه. ظن كثيرون أنه بعد البيان الذي صدر إثر اجتماع القيادة الأخير لقيادة أركان الجيش، سيتجه طابور من الدبابات نحو مقر إقامة الرئاسة لمطاردة "عصابة من "ستيفن والت": النظام السياسي الأمريكي مفتوح على مصراعيه أمام التدخل الأجنبي http://alasr.ws/articles/view/21541 وإذا نظرنا إلى كل الوقت والجهد والمال الذي تخصصه الولايات المتحدة للدفاع عن العالم ضد التدخلات الخارجية، فمن المفارقات أن أمريكا قد تكون أيضًا أكثر النظم السياسية نفاذاً في التاريخ الحديث. إذ إن النظام السياسي الأمريكي مفتوح على مصراعيه أمام التدخل الأجنبي بطرق مشروعة وغير مشروعة