مجلة العصر http://www.alasr.ws مقالات عربية إخبارية أكثر انضباطا واندماجا مقابل فوضى خصومها: تتمتع إيران بميزة كبيرة في معركة "الشرق الأوسط" http://alasr.ws/articles/view/21321 لماذا لا تستطيع الولايات المتحدة وحلفاؤها أن تقهر إيران؟ ظاهريا، لا تكافؤ في القوة، لكن لدى إيران وحلفاؤها العديد من المزايا التي لا تحظى بالتقدير، وليس أقلها التماسك النسبي في جانبهم مقابل الفوضى بين خصومهم. ويرى الكاتب أن مفتاح قوة تحالف إيران في المنطقة هو التكامل الرأسي والانضباط النسبيين الخطر الحقيقي للسيطرة على القرار وتجاوز الكونغرس: اختار ترامب أن يلعب ورقة الأمن القومي لتضخيم سلطاته http://alasr.ws/articles/view/21319 وأحد الدروس المستفادة من إدارة ترامب هو أنه يجب استخدام لغة ومنطق الأمن القومي بحذر. يجب أن يكون المواطنون متشككين عندما يزعم زعماءهم الحاجة إلى سلطات استثنائية للتعامل مع "التهديدات الوجودية". لأنه بمجرد منح هذه السلطات القسرية لمسؤولينا المنتخبين، يمكن أن يكون من الصعب بشكل خطير انتزاعها "جوزيف ناي": لن تتفوق الصين على أمريكا في الوقت القريب http://alasr.ws/articles/view/21317 وقال إن وراء حرب الرئيس دونالد ترامب التجارية مع الصين تكمن قضية أعمق. كثيرون في واشنطن، من الجمهوريين والديمقراطيين، يخشون من أن يؤدي صعود الصين إلى نهاية الحقبة الأمريكية. هذا الخوف المبالغ فيه يمكن أن يصبح في حد ذاته سبباً للصراع: أولا، إن التحدي الاقتصادي الحالي للصين ليس خطيرا كما هو مقترح "ليفني وبَختهم لإقالته": الاجتماع الأول بين عادل الجبير والموساد عُقد في أكتوبر 1995 http://alasr.ws/articles/view/21315 كتبت الصحافية البريطانية، جيما باكلي، أنه في أعقاب تصريحات تسيبي ليفني، وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة، التي وبَخت فيها الموساد لإقالة وزير الخارجية السعودية، عادل الجبير، قالت إنها "أصبحتُ مفتونة بالمسألة، التي كانت تستهلك الكثير من وقتي في الشهر الماضي. بعد عدة أسابيع من القراءة والبحث على الذراع الأيمن لبوتين "بيسكوف": ستكون هناك عملية في إدلب، ولا يمكن التوصل إلى اتفاق مع "هيئة تحرير الشام" http://alasr.ws/articles/view/21313 يجب أن نترك ذلك لخبرائنا العسكريين. نحن بحاجة إلى عملية، ولكن يتعين علينا أن نقرر ما إذا كانت ستكون عملية تركية أو تتولاها بعض الدول الأخرى. لا ينبغي أن نأمل في عقد صفقة مع "صبية" هيئة تحرير الشام، هذا أمل زائف، هم إرهابيون، هم النصرة، هم أبناء القاعدة. لا يهم ما إذا كانوا يغيرون أسماءهم أم لا، هجوم السيطرة على آخر جيب لـ"داعش" يتباطأ: قتال شرس لا يقل شدة عن معارك الرقة والموصل http://alasr.ws/articles/view/21311 وأدت المعركة الأخيرة إلى اندلاع قتال شرس، مثل المعارك السابقة، في منبج والرقة والفلوجة وتكريت والرمادي والموصل. "ما إن تتاح لهم القدرة، حتى يشنوا هجوما مضادا. يستخدمون كل ما في وسعهم، الفدائيون والألغام والطائرات من دون طيار. يختبئون في الأنفاق لحماية أنفسهم من الضربات الجوية دراسة: نظام الأسد شنَ ما لا يقل عن 330 هجوما كيميائيا في سوريا.. 90% منها بعد "الخط الأحمر" لأوباما http://alasr.ws/articles/view/21309 كيف ولماذا استمر نظام الأسد في استخدام الأسلحة الكيميائية المحظورة؟ في دراسته التي اعتمد فيها على مجموعة البيانات الأكثر شمولا لهجمات الأسلحة الكيميائية في سوريا، وجد فريق بحثي تابع للمعهد العالمي للسياسات العامة ببرلين، أن هناك ما لا يقل عن 336 هجوما بالأسلحة الكيميائية على مدار الحرب حرب اليمن هي "جنة" المرتزقة: هل يحصد الإسرائيليون الأرباح؟ http://alasr.ws/articles/view/21307 وقد أُنشئ مثل هذا التحالف في عام 2015 من قبل السعودية، التي اشتركت مع الإمارات والبحرين ومصر وباكستان. إسرائيل هي أيضا شريك غير رسمي. ذلك أن شركات الإنترنت الإسرائيلية، وتجار الأسلحة، ومدربي الحرب على الإرهاب، وحتى المهاجمين المأجورين الذين تديرهم شركة مملوكة لإسرائيل، هم شركاء في الحرب في اليمن لقاء نتنياهو مع زعماء عرب "أكثر مما تعتقدون": "من قال لكم إنني لم أقم بزيارة إلى دولة أخرى في الخليج"؟ http://alasr.ws/articles/view/21305 جلس نتنياهو في مؤتمر وارسو إلى جانب وزير الخارجية اليمني خالد اليماني. ومع جلوس الأخير، تبادل الاثنان ابتسامة قصيرة. كان نتنياهو على وشك مخاطبة المشاركين، لكن الميكروفون لم يعمل فسلمه وزير الخارجية اليمني الميكروفون الخاص به ليستخدمه. وأشاد نتنياهو، مازحا، بالتعاون الجديد بين البلدين "ديفيد اغناتيوس": كيف ستبقى الولايات المتحدة في سوريا وتغادر في الوقت نفسه؟ http://alasr.ws/articles/view/21303 تساءل الكاتب رأي في صحيفة "واشنطن بوست"، ديفيد اغناتيوس: هل هناك طريقة للولايات المتحدة وحلفائها للبقاء في شمال شرق سوريا، حتى بعد تعهد الرئيس ترامب في ديسمبر الماضي بسحب القوات العسكرية الأمريكية هناك؟ ويجيب بأن المسؤولين يكافحون من أجل وضع إستراتيجية "الحل البديل" هذه،