حول الموقع

هوية مجلة العصر 

العصر مؤسسة إعلامية تهدف إلى التوعية والتوجيه من خلال النظرة الواعية الناقدة والموجهة للمسلمين ، والتوعية بقضايا الأمة منطلقة من الثوابت الإسلامية ومن التجارب الإسلامية دون تعصب أو غلو أو تحيز لفكرة غير الحق. وقد جسدت المجلة هذا التوجه بحمد الله إلى حد كبير، مركزة بصورة كبيرة على الجانب السياسي والذي يعيشه العالم الإسلامي خاصة،  والعالم من حولنا عموما خاصة في تقلباته ومشاكله. منطلقة من الروح الإسلامية الشاملة التي تسيطر على فلسفة الموقف وليس بالضرورة ملئ الألفاظ بالمصطلحات فهناك فرق بين التوجيه الإسلامي المحرض على العمل والفهم وبين الاشتغال بقدر كبير من الألفاظ الإسلامية مع ضعف الوعي الإسلامي والمحتوى، فقد تجد نصا مؤثرا ورائعا في فكرته الإسلامية ولم يلتزم بشكليات الألفاظ وخطب الحاجة، وتجد نصا آخر مليئا بالشكليات والألفاظ الإسلامية وروحه بعيدة عن الدين إن لم تكن مضرة به. ومن مستلزمات هذا النهج  الأمور التالية:

 

  • عدم التعصب لمدارس سابقة أيا كانت هذه المدارس والبحث عن الحق فيها وإشاعته مجردا عن أسماء الانتماءات والفرق وتجنب السلبي منها وإهماله.
  • السعي للم الشمل الإسلامي، وعدم الدخول في تفاصيل الخلافات إلا في القضايا الباطلة التي تحتاج لتوضيح أو إلغاء.
  • بيان المهم من القضايا المستقبلية التي لا يهتم بها عامة المجتمع مما له دور مهم في مستقبل الحياة الإسلامية مثل التوجهات الفكرية والسياسية والاقتصادية.
  • الاهتمام بالأمور المعاصرة، فقها أو فكرا وتوجها وتشجيع بوادر الوعي والأعمال المفيدة.

سياسات المجلة :

أ- تستلهم العصر في طرحها الروح الإسلامية الشاملة التي تسيطر على فلسفة الموقف وليس بالضرورة ملئ الألفاظ بالمصطلحات فهناك فرق بين التوجيه الإسلامي المحرض على العمل والفهم وبين الاشتغال بقدر كبير من الألفاظ الإسلامية مع ضعف الوعي الإسلامي والمحتوى، فقد تجد نصا مؤثرا ورائعا في فكرته الإسلامية ولم يلتزم بشكليات الألفاظ وخطب الحاجة، وتجدا نصا آخر مليئا بالشكليات والألفاظ الإسلامية وروحه بعيدة عن الدين إن لم تكن مضرة به.

ب - الاهتمام باللغة الحاذقة التي توصل الفكرة ولا تثير التجريحات والخصومات.

ج - المعلومات يجب أن تكون مميزة لكل رأي يساق ومؤازرة للفكرة. مع تجنب السياقات الطويلة ضعيفة المعلومات.

د- الاهتمام بصحة اللغة فلا يليق بأن ننشر عملا رديئا في لغته العربية، فالخطأ النحوي الواحد عثرة في السياق تزعج القارئ، وعيب شرعي، والتخلص منها مهم .

و - تجنب المواقف الإقليمية قدر الإمكان ، فالمقال الجيد مقدم ولو كان كل الكتاب من قرية واحدة، والردئ مستبعد. وهذا لا يعني عدم الاهتمام بنصوص عن قضايا محلية، أو فكرية في منطقة أو دولة فأهميتها من نوع الحدث وأثره وعبرته، وقد يكون نموذجا لما يحدث في أماكن عديدة، بل قد يعطي ذوقا وحذقا صحفيا بارعا.

ز - ضرورة وجود تسامح عام في المجلة مع المسلمين وخاصة العامة ومواقفهم واستبعاد تجريح من يضر كثيرا نقده وبخاصة إن كان الموقف لا يستوجب.

ح - جلب الكتاب الذين يستكشفون أثناء العمل فقد توجد المجلة فريقا متميزا يساند ثم يحرر ووضع سجل خاص بهم معروف لدى جميع المشرفين على التحرير ويمكن الاستفادة منهم وقت الحاجة. وبخاصة إن كانت لهم تخصصات متميزة.

ط - الاهتمام بما يبقي المجلة قادرة على العطاء ولا تحجب ممن يحجب الصفحات.

اهتمامات مجلة العصر :

  • تقارير إخبارية : قراءة تحليلية في الأخبار، وإبراز المستور من خلفياتها وأبعادها.

  • قراءات نقدية :

  • قضية ورأي : محور لطرح القضايا ونقاش المهتمين والمختصين وأصحاب الرأي فيها .

  •  رأي وتحليل : قراءة تحليلية في الأحداث واتجاهات الرأي الرأي العام.

  •  منتدى العصر : وتنشر فيها آراء الكتاب والمفكرين والعلماء والمحللين حول حدث أو قضية مثارة.

  •  حوارات مفتوحة هادفة وبناءة : سياسيون ومراقبون وعلماء ومفكرون وكتاب..

  •  منابر الصحف : متابعات ومطالعات وآراء وتحاليل في الإعلام العالمي مع اعتماد الأسلوب النقدي

  •  الزوايا الجانبية:

    • قائمة الاستفتاء والتصويت.
    • قائمة ملف الأسبوع: عرض لملف يستعرض أبرز قضايا وآراء وتحليلات وتقارير الأسبوع .
    • زاوية منتدى العصر: مقال تحليلي أو فكري يعالج حدثا أو قضية مثارة.
    • زاوية القائمة البريدية .