آخر الأخبار

الثقافة والأدب

أبي .. البطل

تقول الأسطورة إن البطل الحقيقي هو بطل ميت، شهيد، ضحى بنفسه. لكن، لو نظرنا حولنا فقط، هل يمكن أن نجد في تاريخنا أبطالاً من الحياة اليومية؟ أبي كان بطلاً بالنسبة لي، ليس لأنه مشى على سطح القمر أو أنه تعارك مع أسد في كينيا، لكنه كان بطلاً عادياً، رجلاً مثل رجال آخرين، كان شجاعاً وجابه الأقوياءالمزيد >>

قصص لا ترويها هوليوود مطلقاً (2-3)

مثل هذا الأمر تكرر مرة بعد أخرى: عندما يقوم الجيش الأمريكي بأعمال مقيتة يتم تهنئتهم بالانتصارات العظيمة. هل شاهدتم في حياتكم فيلماً سينمائياً يصور ثيودور روزفلت كعنصري أو إمبريالي؟ أو سفاح مساند للمذابح؟ ولكن ستجدون وجهه منقوشاً على جبل المشاهير (أي جبل راشمور في ولاية ساوث داكوتا). ولذلك سنحتاجالمزيد >>

بين ليلى وجاكي

متى سيفهم العرب أن الأمم لا تتحرر ثقافيا واقتصاديا إلا إذا تحررت من عقد النقص ونظرت إلى الحياة من خلال ثقافتها الذاتية وشرحتها بلغتها الخاصة لا بعدساتٍ وألسنةٍ مستعارة؟ إن التغيير يبدأ باحترام الإنسان لذاته. فقد ظل العبيد تاريخا يمثلون ستين في المائة من سكان المدن الكبرى إلا أالمزيد >>

قصص لا ترويها هوليوود مطلقاً (3/1)

وعندما كنت أقرأ عن أشياء في التاريخ أفكر أيضاً إذا ما كانت قد تحولت إلى فيلم سينمائي؟ ولكن الحالة لم تكن كذلك أبداً. لقد استغرق الأمر بالنسبة إلي فترة معتبرة لكي أدرك أن هوليود لن تنتج أفلاماً مثل التي كنت أفكر فيها. أي أن هوليوود لن تنتج أفلاماً تؤثر في الناس لكي يكون عندهم وعي حقيقي أكثر عن طبقتهم المزيد >>

مراجعة كتاب "الحالة الليبرالية في مصر"

دحضه لفكرة تلازم الليبرالية بالحرية كقيمة، بحيث حينما تُطلق الليبرالية تُفهم على أنها الحرية وما سواها استبداد وظلم. وهذه ملاحظة لطيفة من الباحث، فإن كثيراً من المُصطلحات الدارجة اليوم يتم ربطها بقيم إنسانية ليست حصراً على مفهوم ما، ومع ذلك يتم تصدير هذا المصطلح باعتبارها قيمة ماالمزيد >>

في الثورة والقابلية للثورة

لقد قدمت الثورات العربية نموذجا جديدا لم يكتمل بعد، ولكنه يحمل أبعادا حضارية عميقة ومركبة في وجدان الإنسان العربي الساعي إلى التخلص من الاستبداد والمتطلع إلى الحرية والديمقراطية والكرامة، توحي بدخول العرب إلى دورة جديدة من النهوض والتقدم وتجاوز انتكاسات الانحطاط والتأخر..المزيد >>

سارتر وإدوارد سعيد والفلسطينيون وإسرائيل

"بعد أن سئمت النقاشات المنتفخة والعبثية، بادرت دون حياء إلى مقاطعة الحوارات، وأصررت على أن يتمّ الاستماع إلى سارتر فوراً، وهو ما أصاب الدائرين في فلكه بالوجوم. حينها عُلِّقت أعمال الجلسة، بينما غرقوا في مباحثات بينهم في جوّ من التخبّط. وعلي أن أقول إن الحاضرين قد انقسموا بالنسبة لي ما بين المهزلة المزيد >>

أزمة الشعر والشعراء (1-6): لماذا تراجع عن مركزه على عرش الأجناس الأدبية؟

الشعر الآن لا يقرأه سوى الشعراء، والشاعر الشهير يعني الآن شخصاً مشهوراً عند شعراء آخرين فقط، وجمهور الرواية الكبير بالكاد يلاحظ وجود الشعر. وبينما تراجع الشعر إلى وسيلة غنائية -وهو الذي كان سابقاً وسيلة شعبية لسرد الحكايات والسخرية والدراما وحتى التاريخ والتكهنات العلمية- نما وتمدد السرد ليستولي المزيد >>

قراءة في كتاب "رجب طيب أردوغان: قصة زعيم"

لا نبالغ إذا قلنا إن تتبع مسيرة هذا الزعيم التاريخي، الذي بصم بمداد من ذهب مرحلة فارقة في تاريخ تركيا المعاصر، يبين كيف أن الزعماء يستطيعون أن يصنعوا التاريخ، وأن يغيروا من مساراته، فمرحلة حزب العدالة والتنمية، بقيادة، أردوغان، تميزت بعدة إنجازات تاريخية عديدة، نذكر من بينها، ما قدمه للاقتصاد الوطنيالمزيد >>

الحساسية من الفن

الرسالة الأساسية للفن ولأصحاب النفس الفني الناضج هي تطويع وتسخير الفن للقضايا الإنسانية لتوسيع دائرة العدل وتضييق دائرة الظلم، والرفع من مستوى الوعي الحضاري، ومساعدة البائسين في كل مكان، وإدخال السرور على الآخرين، وهي أجمل رسالة كونية تمتاز بجمالها ومعناها، وأما ما يتجاوز الأخلاقالمزيد >>