آراء حرة

ملف: دعوة للسلام ومواجهة الإرهاب ومحاكم التفتيش

هل قصد بوش حربا صليبية ؟

اعتذر الناطق في البيت الأبيض عن كلمة بوش في وصف حربه بالحرب الصليبية، وأبقت البي بي سي الخبر يوما ثم غيرته واعتذرت عنه، ومن العدل ألا نهيج لمعنى قيل لعله لم يقصده، ولكن مالنا وللألفاظ وترك الحقائق والمعاني، فإن المدارس ... المزيد >>

ظروف يصعب تجاهلها تحكم سياسة تركيا الإقليمية

مهما كان الأمر، فما حدث في النهاية أن تركيا لم تنسحب من سوريا، لم تفتح قنوات اتصال مع نظام الأسد، ولم تقدم تنازلات تذكر لروسيا أو إيران. ما حدث، أن السياسة التركية في سوريا أصبحت أكثر تدخلية مما كانت عليه في أي وقت سابق منذ اندلاع الثورة السورية في 2011المزيد >>

وجهة نظر: لماذا حصار السعودية بدلاً من إيران؟

وإلى هنا يلتقي الروس والأميركيون والغربيون عند التمكين لإيران، ليس دائماً حباً فيها، ولكن بوصفها العدو الإسلامي الأخف ضرراً في نظرهم. يقولون إنها لديها إرهابيين، لكن لم يقاتلوا الروس في الشيشان، ولا الأميركيين في نيويورك، أو الأوروبيين في مدريد وباريس ولندنالمزيد >>

لنُنقذ الجزائر "المنكوبة"

إننا نحن الأصلاء الشرفاء ندعو إلى إنقاذ الجزائر "المنكوبة" بهؤلاء المرضى عقليا، المعقدين نفسيا، المستلبين فكريا، المصابين بداء الفرانكوفيلية التي هي بتعبير كاتب ياسين "آلة سياسية نيوكلونيالية، تعمل على تأبيد اغترابنا". إن تأبيد هذا الاغتراب، الذي لا يراه عميان البصر والبصيرة، لا يتم إلا عن طريق ماالمزيد >>

التوحد تحت راية "الجيش الحر"

ما يراه الثوار أنسب لتكتلهم ودفع مخططات الروس والأمريكيين والغزاة فهم أدرى به، إذا كان التوحد تحت راية الجيش الحر ممكنا فليتباحثوا فيه. ذلك أن التصدي للغزاة والدوائر المتربصة لا يقدر عليه طرف مهما اشتد بأسه وتوسع انتشاره، والتكتل تحت راية جامعة لعله الأنسب إن كان ممكنا.المزيد >>

فرنسا "اللائكية" تؤسس لها "إسلاما" يشرف عليه مسيحي؟

دعاني إلى تذكير الناسين وتنبيه الغافلين بهذا الـ"ميشال" الذي لم يستح، وهو المسيحي الدين، اللائكي المبدأ، أن يرأس "جمعية دينية إسلامية"، ذكرني به ما أقدمت عليه الحكومة الفرنسية "اللائكية" مؤخرا من تعيين مسؤول فرنسي مسيحي على رأس هيئة تسمى "مؤسسة الدين الإسلامي في فرنسا". وهذا المسئول الفرنسي،المزيد >>

تياران في السياسة السعودية تجاه تركيا

وإذا كان هناك تياران، فعلى ما يبدو أن تيار الملك سلمان أصبح ضعيفاً، والغلبة للتيار الآخر، وإذا كان ذلك التيار سيفيد نظام السيسي في مصر، فهو سيضر بالمصالح الإستراتيجية السعودية، لأن تركيا والسعودية تحتاج إحداهما للأخرى، وتقاربهما يخدمهما معاً، وفي الوقت نفسه فإن تباعدهما سيضر بمصالحهما الإستراتيجيةالمزيد >>

العرب بلا تأثير ولا نفوذ

العرب الرسميون بلا مشروع ولا عقل، وبعضهم وجد في نتياهو زعيما وقائدا وملهما. وأما الإدارة الأمريكية، فلا تريد ببساطة سماع أي شيء عن المنطقة، إذ "لا يوجد ضرر كبير، حتى الآن، على المصالح الأمريكية وحلفائها، لهذا لا ترى ضرورة للتحرك العاجل". لا ذكر للعرب في الصراعات الأكثر شراسة في المنطقة، المزيد >>

سبقها الإسبان ضد مسلمي الأندلس: الصليبية الجديدة في فرنسا تفرض ضريبة "اللباس"

وألعن من هذا ما فرض على المسلمين من دفع غرامة "لقاء شربة من الماء الجاري في السواقي، أو الاستظلال بظل الأشجار أثناء السفر الطويل في حر الصيف"، فهل سمعتم بأكثر وحشية من هذا أيها الأدعياء؟ ذكرني بهذه الضريبة الدالة على أن منشئيها بلغوا أقصى درجة في التوحش ذكرني بها ما قرره "دعاة الحضارة" من الصليبيينالمزيد >>

هل "انقلبت" تركيا في سوريا؟

تعرض تركيا وضع أوراق قوتها السورية موضع التعاون مع أي حليف يمكن أن يضمن لها، لجم التمدد الكردي شمال سوريا. لكن ذلك لا يعني، بأي حال، التضحية بتلك الأوراق، أقصد، أوراق القوة السورية، بصورة نهائية، لأن ذلك يعني أن تركيا لن تجد ما تساوم بواسطته، مع الأمريكيين من جهة، ومع الروس والإيرانيين من جهة أخرىالمزيد >>

حتى لا يغرق الثوار في حسابات وتقلَبات الداعمين

والمُفترض أن ينضج قادة الثورة مع مرور الوقت، فمن التجارب المريرة نتعلم الكثير، وجمود الثورة في أكثر المناطق يدفع نحو التحرر من قيود الداعم وخطوطه الحمراء، وتمكينه من القرار أضرَ بها كثيرا وأخضعها لأهوائه ورغباته وحساباته وارتباطاته، وفي التكتل الثوري والخطط الجديدة واستقلالية القرار والرؤية العميقة المزيد >>