آخر الأخبار

آراء حرة

ملف: دعوة للسلام ومواجهة الإرهاب ومحاكم التفتيش

هل قصد بوش حربا صليبية ؟

اعتذر الناطق في البيت الأبيض عن كلمة بوش في وصف حربه بالحرب الصليبية، وأبقت البي بي سي الخبر يوما ثم غيرته واعتذرت عنه، ومن العدل ألا نهيج لمعنى قيل لعله لم يقصده، ولكن مالنا وللألفاظ وترك الحقائق والمعاني، فإن المدارس ... المزيد >>

خسارة أردوغان لاسطنبول بعد طول إنجاز: فرطَ التدخل والضغط والاستقطاب

وأظن أن العدالة والتنمية أصبح ينتمي إلى الماضي أكثر من المستقبل، وشبح الإفلاس السياسي يطارده..فيحتاج إلى تجديد وتهذيب ومرونة في الخطاب وتخفيف الضغط ومراجعة لقواعد التدافع السياسي والعناية بالتوالد القيادي. فماذا استفاد أردوغان من إبعاد عقول وسياسيين بارزين؟ ها هو الحزب اليوم يعيش بعقل ورأس واحدالمزيد >>

العالم تغير: هل تحتفظ أمريكا بحق الرد على إيران؟

لا تريد واشنطن تكرار أخطائها في العراق، لذلك فهي أمام خيارات محدودة، وأمام خصم شهد فشل جيشها في السيطرة على العراق، وهي تستخدم أقوى أساليب تدخلها الخارجي، الغزو، فماذا ستفعل أمريكا مع إيران؟ هل ترسل 140 ألف جندي مجددا كما في 2003 وتحارب لسنوات وتخسر الآلاف من جنودها؟ ثم يخرج تقرير جديد للجيش المزيد >>

إذا لم يكن السيسي يهوديا نسبا، فهو صهيوني القلب والعقل ومن أخلص عملائهم

ولست أقول هذا كله دفاعا عن أحد من أولئك لا الحجاج ولا كافور ولا ملوك الطوائف، فقد مضى حكم التاريخ عليهم.. وإنما أقوله تخوفا من أن يتصور أحد القارئين أن للسيسي في تاريخنا شبها بأحد.. بل الحق أن أمثلة الظلم والطغيان في تاريخنا لهي سماء سامقة يُرنى إليها حين تُقارن بالسيسي، بل تُطلب وتُشْتَهى..المزيد >>

ثورتا السودان والجزائر: مطالب جزئية بتغيير واجهة الحكم أم تحرير الشعب من الوصاية؟

ليس الحرااك الثوري (في السودان والجزائر) مُلزما بالإجابة عن كل تساؤل (عن تصوراته التفصيلية لانتقال السلطة والمرحلة الانتقالية) عاجلا، ولا هو مُطالب بحسم موقفه من كل المسائل المطروحة، وإنما تنضج المواقف تباعا ويصقلها الميدانلاوالتفاعلات داخل الحراك، فهو قوة ضغط هائلة تدفع السلطة الفعلية ودوائر القرارالمزيد >>

الغطرسة الاستعمارية الجديدة لخطة كوشنر

ما يقوله كوشنر وزملاؤه أن الفلسطينيين ليس لديهم مظالم مبررة، ولا حقوق مشروعة، باستثناء الحق في الرخاء، وأيَ رخاء يمكن تحقيقه بأموال خليجية في ظل احتلال عسكري إسرائيلي دائم لأرضهم. ومع ذلك، فإن فكرة خطة كوشنر المتمثلة في إلقاء أموال الآخرين على القضية لن يجعلها تختفي، وليس عندما يتعلق الأمر بالحقوق المزيد >>

الساروت... فارس ترجل ومضى وأحيا أمجاد الثورة قبل مغادرته

"استشهاد" الساروت ذكَر بمعدن الثوار على سجيَتهم، ثوار ما قبل التقسيمات والتصنيفات: وطنية وجهادية، محلية وأممية، مولع بالثورة لا حياة له خارجها، هي كل يومه هي كل تفكيره، وما في جبته إلا ثورته. اتهموه وشوهوه وأخرجوه من ملة الثورة، ثم تاجروا باستشهاده، هؤلاء الذين خذلوا الساروت وثورته وعافتهم نفسهالمزيد >>

الحراك الشعبي الجزائري وتيار التكفير السياسي

ها قد تطورت أفكارهم وشعاراتهم بسرعة؛ حتى انتقلوا بالشعب من الباديسية النوفمبرية إلى البردعية والزريبة والحمير، فإنهم سينتقلون غدا إلى التصفية والإبادة بدم بارد لو تسمح وتتهيأ لهم الظروف. إن الفكرة العنصرية والقومية تشعل في البدء حربا قومية ثم تنتهي بحرب دينية لا تترك رأسا على رأس ولا حجرا على حجر، المزيد >>

وجهة نظر: عن مبالغات شكر إيران.. حماس وطهران في مركب واحد بسبب الأعداء لا بسبب رغبة الطرفين

إيران وحماس في مركب واحد بسبب الأعداء لا بسبب رغبة الطرفين، وحينما تكون مع شريك في مركب واحد والريح التي تهددك واحدة، فإن التصريحات الإعلامية هامشية جدا في هذا السياق. والعقلاء لا ينفخون فيها، أما كبريات الأحداث القادمة ينسي بعضها بعضا، والحقيقة أنا مستغرب، المزيد >>

تجاوزت حدود الخليج: الآثار الحقيقية للنزاع القطري السعودي

المنافسة السياسية أمر واحد، لكن الروايات الوجودية المنبثقة من أزمة الخليج تفرض إجابات نعم أو لا في أماكن لها تاريخ طويل في إيجاد حلول توفيقية، إنه يلغي إمكانية التفاوض والمرونة السياسية. ففي ليبيا والسودان، سيحتاج عدد لا يحصى من الأطراف الفاعلة إلى استيعاب بعضهم بعضا من أجل انتقال مستقرالمزيد >>

نصيحة من قلب الساحات والميادين: لا لتصدَر الإسلاميين الثورات

وأكبر مكسب للثورة الجزائرية أن لم يتصدرها الإسلاميون (إسلاميو التنظيمات)، وعندما حاول بعضهم تصدر مواكبها وتوجيهها والتأثير في مسارها، أحدثوا تصدعا وبلبلة، وضاقت الجماهير بصنيعهم وتجاوزتهم بوعيها ويقظتها...فهم ناس من ناس وجزء من انتفاضة الشعب، لكن أن يقودوا، فلا يُؤتمنون على ثورة شعبية سلمية واعيةالمزيد >>