آراء حرة

ملف: دعوة للسلام ومواجهة الإرهاب ومحاكم التفتيش

هل قصد بوش حربا صليبية ؟

اعتذر الناطق في البيت الأبيض عن كلمة بوش في وصف حربه بالحرب الصليبية، وأبقت البي بي سي الخبر يوما ثم غيرته واعتذرت عنه، ومن العدل ألا نهيج لمعنى قيل لعله لم يقصده، ولكن مالنا وللألفاظ وترك الحقائق والمعاني، فإن المدارس ... المزيد >>

عن النفور السياسي والفكري داخل الحراك الثوري في الجزائر

كلَ يريد الحراك الثوري (وربما ينطبق هذا على الثورة الرائعة في الجزائر أكثر من السودان) مُفصلا على مقاسه، يضيق صدره وينطلق لسانه بالتهم والتشكيك إن حصل ما لا يهواه، هذا لم يتحقق في أي ثورة تاريخية ولا أثر له إلا في الخيال، وليس شرط الثورة أن تتطابق فيها العقول والآراء، هذا لم يحصل، لا قديما ولا حديثاالمزيد >>

هذه المرة الوضع مختلف حقا: كيف يبدو تراجع الولايات المتحدة؟

ومع ذلك، تكمن المشكلة في قصة "ما ​بعد ترامب" في أن الرئيس الخامس والأربعين هو أحد أعراض السياسة الخارجية الأمريكية المبتلة بقدر ما هو سبب. نعم، لقد جعل ترامب الأمور أسوأ بكثير، لكنه ورث أيضًا نظامًا جُرَد من الضوابط الرسمية وغير الرسمية على السلطة الرئاسيةالمزيد >>

"ستيفن والت": النظام السياسي الأمريكي مفتوح على مصراعيه أمام التدخل الأجنبي

وإذا نظرنا إلى كل الوقت والجهد والمال الذي تخصصه الولايات المتحدة للدفاع عن العالم ضد التدخلات الخارجية، فمن المفارقات أن أمريكا قد تكون أيضًا أكثر النظم السياسية نفاذاً في التاريخ الحديث. إذ إن النظام السياسي الأمريكي مفتوح على مصراعيه أمام التدخل الأجنبي بطرق مشروعة وغير مشروعةالمزيد >>

الحديث عن أن نظام البشير إسلامي وهم وخرافة

الحديث عن أن نظام البشير إسلامي هو حديث وهم وخرافة. وغاية ما يُقال فيه أن البشير ذا انتماء إسلامي قديم، وأنه حافظ على هذه الخلفية كجزء من توازن الحكم في بلده.. شيء أقرب إلى اضطرار السادات أن يتستر بغشاء رقيق من دعوى الإيمان، مع خصوصيات سودانيةالمزيد >>

في ثورة السودان "إما النصر وإما مصر"

ويبدو أن خلاصة ما، تكشف في ثورات الربيع الأخيرة، أن الثورات السلمية تقليعة أوروبية تنجح في مجتمعات مدنية لا سلطة فيها للعسكر أو القبيلة أو الطائفة. أما في بلداننا، فالحكم هو لواحدة من هذه المؤسسات وقد يكون مزيجا منهم، والربيع العربي وإسقاط الأنظمة، لم ولن ينجح بالمظاهرات السلمية، بل بالاستعانة المزيد >>

السلطة الفعلية في أيدي قادة العسكر: القادم أصعب وأكبر اختبار لوعي الثورة الجزائرية

وما يراهن عليه كثيرون ويصورونه "المنقذ من الضياع والتيه" و"المُخلَص" (قيادة الأركان التي تجسد النظام القديم، لا الجيش المنحاز عموما لخيار الشعب) قد يكون القفل الذي يغلق ويسدَ كل أمل في التغيير الجذري، فالتقدير الصحيح للموقف يُحصَن الحراك الثوري الضاغط. والجمعة القادمة ربما ستُحدد اتجاهات الرأي داخل المزيد >>

هل ستقود أمريكا العالم: "الاحتواء الجديد" لروسيا والصين وإيران أكثر تعقيدا

كان ربع القرن الذي تلا الحرب الباردة هو الأكثر هدوءًا في التاريخ الحديث. ذلك أن أقوى دول العالم لم تقاتل بعضها بعضا..ثم بدأ التاريخ في تغيير المسار. في السنوات القليلة الماضية، أطلقت ثلاث قوى تحركات نشطة لمراجعة الترتيبات الأمنية في مناطقها. لقد غزت روسيا شبه جزيرة القرم في أوكرانيا، وقامت الصين المزيد >>

أكبر تحدَ يواجه حراك الجزائر بعد طرد بوتفليقة: قيادة أركان الجيش الطرف الأقوى في إدارة البلاد

يعترض بعض الناقدين، أن العسكر لا ينوي الاستيلاء على الحكم وتولي السلطة، وهذا أمر ندركه، نعم لا يعتزمون تولي السلطة مباشرة، لكنهم قد يستخدمون رجالهم في إدارة الحكم، أما هم فيتحولون إلى سلطة فعلية، ويعني في هذه الحالة أن حكم العسكر (قادته) يختفي وراء واجهة مدنية، وهذا يرجعنا إلى المربع الأولالمزيد >>

رسالة إلى ثورة الجزائر الرائعة: التاريخ لا يكرر نفسه لكن الأخطاء وأنواع الغفلة قد تتكرر

ومن أغرب ما تقرأ: أن الجيش سيقود "التحول الديمقراطي"؟؟ أولا لا يحق له أي تصرف أو تدبير سياسي، ثانيا، وهل يؤمن قادته، أصلا، بتحول جاد حقيقي؟ وإذا قادها فهذا انقلاب على الثورة، وإذا تدخل لوضع خريطة الطريق، فهذا سرقة للثورة، وإذا حرك الوضع من الخلف، كما كان دائما، فهذا تمديد للنظام القديم.المزيد >>

"واشنطن بوست": تراجع قوة الولايات المتحدة أمر واقع وآثاره حقيقية

كانت مناقشة التخفف الأمريكي من أعباء الشرق الأوسط موضوعا ثابتا في النقاشات في كل من واشنطن والمنطقة منذ عقد. فبينما، يُرجع بعضهم التراجع الأمريكي إلى أقصى حده في العراق ويعزوه آخرون إلى فشل أمريكا في التدخل بقوة أكبر في سوريا، فإن الانطباع العام يتعامل مع تراجع القوة الأمريكية على أنه أمر واقعالمزيد >>