آراء حرة

ملف: دعوة للسلام ومواجهة الإرهاب ومحاكم التفتيش

هل قصد بوش حربا صليبية ؟

اعتذر الناطق في البيت الأبيض عن كلمة بوش في وصف حربه بالحرب الصليبية، وأبقت البي بي سي الخبر يوما ثم غيرته واعتذرت عنه، ومن العدل ألا نهيج لمعنى قيل لعله لم يقصده، ولكن مالنا وللألفاظ وترك الحقائق والمعاني، فإن المدارس ... المزيد >>

تبدو مستبعدة: هل الولايات المتحدة في طريقها لحرب إيران؟

إذا كان ترامب حريصًا على صرف انتباه الناس عن مشاكله الأخرى أو مكافأة الأيدي الصغيرة الممدودة إليه، فإن الحرب مع إيران ستكون أكثر منطقية من الحرب مع كوريا الشمالية. وهو لا يعني أنه أمر منطقي، إذ لا أزال أعتقد أن الحرب مع أي من البلدين أمر مستبعد، لأن الولايات المتحدة ليس لديها الكثير لتكسبه وستخسر المزيد >>

خيارات القيصر: فوز بوتين قد يكون بداية الصراع على مستقبل روسيا ومن سيخلفه

ومع ذلك، هناك خيار بديل آخر: نخبة روسية في الثلاثينات من عمرها، ترى في طريقة حكم بوتين قديمة ولا تعجبها أجندته المحافظة، قيمه التقليدية، ارثوذكسيته وميوله للعزلة. وعليه، فقد يكون لهذا الجيل تأثير في تشكيل المرحلة التي ستعقب نهاية فترة بوتين في الحكم. وتضم هذه النخبة حكام مناطق ورجال أعمال وساسةالمزيد >>

المشكلة في النظام السياسي وليس في "بولتون": مرحبا بكم في إدارة ديك تشيني

واستدرك الكاتب في ختام مقاله: لا تفهموني خطأ: لا أحاول "تطبيع" هذا التعيين أو اقترح أنه لا ينبغي أن يثير قلقك. بدلاً من ذلك، أقترح أنه إذا كنت قلقاً من بولتون، فعليك أن تسأل نفسك السؤال التالي: أي نوع من النظام السياسي يسمح لشخص لديه وجهة نظره أن يخدم في المنصب الرفيع، حيث يساعد بالحديث في حربالمزيد >>

الثورة السورية أطاحت بالعقل السخيف والذهن البليد وكشفت سطحية مدعي الفهم والبصيرة

عقل يحلل الأحداث ويصف الأوضاع ويراقب ويرصد ويتلقى، لكنه لا يخطط ولا يصنع الحدث. يرى في الإقدام والجرأة مغامرة وفي التلاحم استنزافا وفي التحرك والمبادرة تجاوزا للخطوط الحمراء. وهذا العقل الثوري لا يتحرج من مفاوضة الغزاة المحاربين الروس والإيرانيين والانسحاب وتسليمهم المدن لكنه في الوقت نفسه لا يرىالمزيد >>

"فورين بولبيسي": هذه ليست حربا باردة جديدة بين روسيا وأمريكا والصين هي التحدي الأكبر لواشنطن

العالم اليوم ليس ثنائي القطب. إما أنه لا تزال هناك أحادية قطبية أو نوع من نظام متعدد الأقطاب غير متوازن بشكل كبير، ولكن لا تزال الولايات المتحدة رقم 1 والقوى الكبرى الأخرى خلفها. وإذا عادت ثنائية القطب في النهاية، كما يعتقد الكثيرون، فإن الصين، وليس روسيا، ستكون القطب الآخر. وفي انقلاب لافت للنظر المزيد >>

كيف استخدمت "الاوليجاركية" العسكرية ثورة "يناير" ثم أطاحت بها وأخضعتها لدولة "يوليو"؟

غير أن عدم نضج ثورة يناير، والأهم عدم تنظيمها جعلها لا تفطن أنها وُظفت كما لو أنها مارد استُدعي من قمقم الشعب لاستخدامه في تصفية أحد أطراف الدولة المعسكرة للطرف الآخر الذي تطلع إلى دور أكبر من المتفق عليه..وها هي "الاوليجاركية" العسكرية تضع اللمسات الأخيرة في خطة إخضاع يناير لمصلحة يوليو،المزيد >>

صنعنا ثورة ولكن أخضعناها لتأثير أفكار مغلقة مريضة وما استطعنا تجاوزها

نعم صنعنا ثورة ولكن أخضعناها لتأثير أفكار مغلقة مريضة، وما استطعنا تجاوزها والتخفف من عبئها وتأثيراتها، لذا كان لزاما علينا الانعتاق من أسر أغلالها. وما حدث، ربما، أن العقل الثوري تحول هو نفسه إلى قوة مهيمنة تحاول السيطرة الذاتية وتصنع لها كيانات شبه مستقلة في الساحة الثوريةالمزيد >>

فتكت بها الأفكار المريضة: معضلات أفرزتها الثورة السورية لم نجد لها حلا

قهرتنا الدكتاتوريات، حطمتنا، هوت بنا إلى قاع التخلف والتبعية والانحطاط، أجدنا الوصف والفضح، أينعت أفكارنا وفجرت ثورات، ثم توقف تفكيرنا عند هذه اللحظة، لكن بعضنا آوى إلى ركن ضيق واستسلم للأفكار المريضة، فانتصر لفصيل ووصف الاقتتال والحروب الداخلية بأنها "معركة شرف"؟؟المزيد >>

دواعش الليبرالية

إنه من البؤس الشديد أن تجد كلا طرفي المشهد الفكري عندنا ذميم الوجه والعقل. إذ لا يتوقف خصوم الإسلاميين من القول بأن الصحوة دمرت براءة المجتمعات ونقاءها، وهو أمر سيجد أنصار الصحوة صعوبة في إنكاره، ولكن ما هو الحال عند خصوم الصحوة كذلك؟ ما الذي بقي من ملامح المجتمعات العربية عند هؤلاء؟ المزيد >>

من يحرض على استنزاف "الهيئة" للتخلص منها إنما يعمل على إنهاء الثورة

ليس ثمة من يستحق من الثوار التأييد المطلق، لكنهم ليسوا سواء، بأسا وعزما واستقلالية، وحمل الفؤوس لإغراق سفينة الثورة عبث وجنون لا يخدم إلا أعداء الثورة. الهيئة أخطأت وتجاوزت وتندفع، أحيانا، بدافع الخوف من التآمر وهواجس التربص بها، لكنها عمود من أعمدة الثورة وتشهد مختلف مناطق سوريا بصولاتها وجولاتهاالمزيد >>