آراء حرة

ملف: دعوة للسلام ومواجهة الإرهاب ومحاكم التفتيش

هل قصد بوش حربا صليبية ؟

اعتذر الناطق في البيت الأبيض عن كلمة بوش في وصف حربه بالحرب الصليبية، وأبقت البي بي سي الخبر يوما ثم غيرته واعتذرت عنه، ومن العدل ألا نهيج لمعنى قيل لعله لم يقصده، ولكن مالنا وللألفاظ وترك الحقائق والمعاني، فإن المدارس ... المزيد >>

يلعب لعبة خطرة: هل يسيطر بوتين على سوريا أم إنه عالق في رمالها؟

فلو قرر بوتين الخروج من سوريا الآن، فإنه يقوم بتسليمها إلى إيران خاصة بعد فشل محادثات السلام. ويرى الكاتب أن روسيا تتعلم الدروس التي تعلمتها القوى الإمبريالية من قبل: من السهل أن تنجر إلى نزاعات الشرق الأوسط ومن الصعب الخروج منها. ومع تكرار أحداث مثل دير الزور، فهناك فرصة لأن يخرج الوضع عن السيطرةالمزيد >>

إستراتيجية ترامب الكبرى "المفاجئة": صعود "الهيمنة غير الليبرالية"

ويرى الباحث "بوسين" أن سياسة الهيمنة الليبرالية لم تنجح منذ الحرب الباردة في تشكيل نظام جديد أو ضمان القيادة الأميركية. وتبدو الولايات المتحدة حائرة، فقد نفذّت في عهد بوش الابن سياسة هجومية، تقوم على تغيير الأنظمة السياسية وفرض التجارة الحرة والديمقراطية، وفشلت، ثم جاء أوباما بسياسة هادئة لا تعتمد المزيد >>

ثورة كبيرة عبثت بها عقول صغيرة وأفكار مريضة

ظاهرة أعيان الحرب داخل الثورة والمجتمعات المحلية الخاضعة لها لتحكمها في أمن المنطقة المحررة واقتصادها وشبكاتها التجارية حوَلت الوضع الثوري إلى الأنموذج "الريفي العسكري"، صنع له حدودا وخطوط اتصال وتصورات خاصة وربما مجتمعا منغلقا. كثير من قادة الفصائل ربما ينطبق عليهم وصف أعيان أو أمراء الحرب، دافعوا المزيد >>

ترامب رائد ما بعد الاستعمار الحديث

لا يتحدث ترامب عن إصلاح أو تغيير ثقافي أو ديمقراطية وإصلاح عالمي، بل يعود إلى خطاب وطني قومي لا يؤمن كثيراً (ولا يزعم) بوظيفة حضارية أو تنويرية، للولايات المتحدة، وهو ما كان المؤمنون بنظرية الاستعمار الجديد يرونه غطاء للاستعمار الثقافي الفكري. وهو لا يدعي تقديم مساعدات لأغراض تنموية وإنسانيةالمزيد >>

محنة الشيخ سلمان العودة: السجن أحب إليه من خيانة أمانة البيان ومجاراة خطة الأمير العابث

الشيخ سلمان العودة معلم الجيل اليقظ الهمام الساعي إلى إحياء أمته وأحد رواد الإصلاح، واسع العقل والصدر والأفق، رفض أن يجعل لعبث الحاكم سيادة على عقله، وأبى أن يكون ذليلا خنوعا مضللا عن الحق، لا يُرى أثر للذل على لسانه وأعماله. حجم الهدم والتخريب والعبث على يد الحاكم الفعلي في بلاد الحرمين فاق كلالمزيد >>

ترامب "ابن أمريكا" وليس غريبا عنها: كتاب "نار وغضب" يدين نظام الحكم في أمريكا وليس الرئيس فقط

ترامب ليس غريباً عن أميركا، وليس بعيداً عنها. يريد إعلام النخبة إقناع العالم أجمع ان ترامب لا يمت بصلة إلى السياسة و«الثقافة» في أميركا. لا، ترامب ابن أميركا (البار) ومرآة لها. هو أميركا عندما تنظر إلى نفسها في المرآة. هو أميركا لكن من دون "روتوش" أو تجميل أو ثنايا من الدعاية السياسية المركزةالمزيد >>

هل ستكون معركة إدلب آخر معارك جبهة "فتح الشام"؟

لكن الولايات المتحدة معنية ضمن إستراتيجياتها في سوريا بالقضاء على جبهة فتح الشام بعد أن انتهت إلى حد ما من تحجيم خطر تنظيم "الدولة" الذي خسر جميع مراكزه الحضرية وبات ينتشر على شكل مجموعات صغيرة متنقلة في العراق، أو في جيوب متفرقة على الأراضي السورية. وتفضل الولايات المتحدة أن لا تخوض حربا مباشرة ضدالمزيد >>

صراع يهدد دولة آل سعود: "احتجاج الأمراء" هل هو بداية "تمرد"على حكم ابن سلمان المطلق؟

ووفقا لتقديرات محللين، فإن شراسة محمد بن سلمان في مواجهة المعارضين بـ"قوة السيف الأجرب"، وربما هي نواة لدولة داخل دولة وتفوق بأجهزتها الأجهزة الأمنية والعسكرية، تشير إلى أن الرجل لا يزال يخشى إرث محمد بن نايف ومتعب بن عبد الله في مؤسسات الدولة العسكرية والأمنية، وأنه يريد بثّ الرعب والتلويح بالعصاالمزيد >>

تخلى عنهم واسترضى الملالي: لماذا غضب المتظاهرون على روحاني وهاجموه؟

ورأى في مقال نشرته مجلة "فورين أفيرز" أن روحاني قد لا يكون السبب الرئيس للغضب أو الهدف له، إلا أن سجله منذ فوزه في الانتخابات الرئاسية الأخيرة في شهر مايو كان مخيباً لآمال 24 مليون إيراني صوتوا له، فبدلاً من أن يتصرف كرجل أصبح له تفويض شعبي إلا أنه اتبع قواعد الحكم التي يمليها المرشد غير المنتخب المزيد >>

"مثقفون" صبَوا أحقادهم على من اكتوى بنيران القصف: هل من مستنكر على تركيا تجاهلها للمحرقة الروسية في إدلب؟

هل من مستنكر على تركيا عار صمتها وتجاهلها لمجازر الروس في ريفي إدلب وحماة؟ أليست تركيا هي التي سوقت الروس في صورة الضامن الراعي للاتفاق وجرت فصائلها إلى مركب بوتين؟ ها هو "الضامن" الروسي يحرق ويقصف دياركم وأبناءكم ورفقاء السلاح والثورة في ريفي إدلب وحماة، فأين من سوَق له وأقنعكم به ضامناالمزيد >>