آراء حرة

ملف: دعوة للسلام ومواجهة الإرهاب ومحاكم التفتيش

هل قصد بوش حربا صليبية ؟

اعتذر الناطق في البيت الأبيض عن كلمة بوش في وصف حربه بالحرب الصليبية، وأبقت البي بي سي الخبر يوما ثم غيرته واعتذرت عنه، ومن العدل ألا نهيج لمعنى قيل لعله لم يقصده، ولكن مالنا وللألفاظ وترك الحقائق والمعاني، فإن المدارس ... المزيد >>

المعارضة السورية ... نهاية المطاف: إما الانخراط في الدولة المركزية وإما الدمار

أما بالنسبة إلى المعارضة، فإن درب الآستانة يقـود حكـماً إلى المجابهة الشاملة في شمــال غربــي ســوريـة مع المعسـكر الجهـــادي الذي التأم شـــمله أخيراً تحت راية "هيئة تحـرير الشام"، وهــو الإطـــار الشامل الجديد الذي تُهمين عليــه "جبهة فتح الشام". ويعتقد مراقبون مُطلعون أن ميـــزان القوى الميدانيةالمزيد >>

انتخابات حماس: "غلبة" العسكرة وتيار التقرب من إيران

تجربة حماس ثرية، يتحمس لها أعضاؤها فيرونها دائما في خط تصاعدي وهذا ينافي الطبيعة البشرية، والتدافع الداخلي أفرز بعض التغير في الانتخابات. عانت حماس كثيرا بعد رحيل كبار قادتها. تطور الأداء العسكري وأظهر تماسكا في وقت ترهل فيه سياسيوها حتى صار بعضهم عبئا على حركته. إدارة الحكم في غزة أرهقتها المزيد >>

كسر التحالف بينهما صعب جدا: روسيا تحتاج إلى إيران أكثر من أي وقت مضى

مع محاولة الرئيس الأمريكي الجديد، دونالد ترامب، إجراء مصالحة تاريخية مع الروس، فإن بعض ما يرمي إليه من هذه الإستراتيجية هو إحداث قطيعة بين طهران وموسكو، وهو ما رآه نائب رئيس المجلس الأمريكي للعلاقات الخارجية، ايلان برمان، خيارا صعبا، وتحدث عن الأسباب التي قد تؤدي إلى إخفاق ترامب في مهمته هذهالمزيد >>

الشعب البائس يطارد الكرة والانقلاب ينفخ في "انتصارات وهمية"

لاستغلال السياسي لكرة القدم في مصر قديم قدم اللعبة، بلغ أوجّه إبان أزمة مصر والجزائر..أتذكرون؟ وما تصوير السيسي مع صلاح منا ببعيد. فالشعوب التي تخدر وعيها بالكرة وتبحث عن شعور قومي وانتصارات وهمية، هي شعوب بائسة مسكينة مغيبة العقل واقعها غالبا شديد السوء مليء بالإخفاقات.المزيد >>

عن الهوس بالحديث عن خلاف روسي إيراني: معارك الافتراضات

الهروب لواقع افتراضي هو ما يقوم به العاجزون عن مجاراة واقع النزاع، ولعل "أصدقاء سوريا" من الحكومات العربية وأنصارهم لجأوا لفضاء الإعلام لتشكيل واقع مفترض مريح في أذهان الناس للهروب من تحمل مسؤولية الإخفاق الهائل في حماية حواضر السنة بالمشرق، باختراع انتصارات وهمية، وتوقعات فلكية، وتنجيمات ما ورائية،المزيد >>

طغيان الأقلية.. سياسة استعمارية ثابتة لتركيع المنطقة

الربيع العربي كان الفرصة التاريخية لبناء دول مستقلة قوية في جنوب وشرق المتوسط، وكان بإمكان أوروبا وأمريكا فعل الكثير لإنجاز ذلك، لكنهم تخلوا عن ثورة سوريا ولم يعترضوا علي تدخل إيران وروسيا دعماً لنظام مجرم أقلوي. وفي الوقت ذاته، دعمت أوروبا وأمريكا طموحات الأكراد الانفصالية المعادية للأغلبية السنيةالمزيد >>

تشوهات العقل الثوري السني

ويهادن هذا العقل هولاكو وهتلر وموسوليني ونيرون ويتجند معهم لتوحيد "البندقية" ضد "العدو السني المشترك"، هذا الذي يقاسمه الكفاح ضد الغزاة والطغاة؟ جروح وتشوهات عميقة في العقل السني، تلاعبوا به، من وقت قريب، في العراق، ثم انقلبوا عليه في مصر، ليعبثوا به، مجددا، في سوريا، ليواجه التيهالمزيد >>

هل سينجح أم "بطة عرجاء" أم سيُغتال: ترامب يعلن حربا سياسية

الحكاية باختصار: ترامب في مواجهة العالم كله والدولة العميقة بين 3 احتمالات: 1- بطة عرجاء. 2- إما اغتيال، أو 3- نجاح. بطة عرجاء (الأغلب): يدافع عن نفسه في مواجهة عالم متكتل ضده والدولة الأمريكية العميقة والماكينات الإعلامية العالمية والأسواق من خلفها. الاحتمال الثاني، اغتياله، ما قد يشعل حربا أهلية، المزيد >>

عندما "يُنصف" لافروف الثورة"؟

لافروف الذي قال إن روسيا أنقذت دمشق من السقوط أصبح موثوقا صادقا، بل وصفه أحد المنابر الثورية بأنه أنصف ثوار سوريا، تخيلوا ماهية ذلك العقل الذي يصف وزير خارجية الدولة التي قتلت آلاف السوريين بالمنصف، هو العقل الانتقائي الضحل ذاته أو (اللاعقل)، الذي يعرف أن لافروف نفسه قال قبل أربعة أشهر فقط إن المزيد >>

سيطرة نظرية المؤامرة و"اللَطيمات" على إعلام الإسلاميين

ومع تعدد الأزمة وصل الإعلام الإسلامي إلى مرحلة صار فيها مجرد بوق للأخبار، بدل التركيز على أسباب القضايا والأزمات التي نعيشها، سار إلى اعتماد نظرية المؤامرة، واتخاذ اللطميات سبيلاً للمواجهة، فصرنا نلوم الغرب وإيران على خططهما ضد الأمة الإسلامية، وننفخ في قوتهما، حتى سرى اليأس في شباب الأمةالمزيد >>