آراء حرة

ملف: دعوة للسلام ومواجهة الإرهاب ومحاكم التفتيش

هل قصد بوش حربا صليبية ؟

اعتذر الناطق في البيت الأبيض عن كلمة بوش في وصف حربه بالحرب الصليبية، وأبقت البي بي سي الخبر يوما ثم غيرته واعتذرت عنه، ومن العدل ألا نهيج لمعنى قيل لعله لم يقصده، ولكن مالنا وللألفاظ وترك الحقائق والمعاني، فإن المدارس ... المزيد >>

عن فصائل الحارة والضيعة: قبائل الريف الدمشقي

فبينما ظل قادة الفصائل عاجزين عن تنظيم إدارة الأنفاق وتجارتها الرابحة في الغوطة لسنوات ولم يتنازل أحد للأخر عن نفق مختلف عليه، فإنهم رفضوا التنازل عن أسماء ورايات إقطاعياتهم الفصائلية، لتبقى نصف الغوطة تتنازعها الرايات، ومشتتة القرار في السلم والحرب، بينما نصفها الآخر يقرضه النظام بالهدن والتسوياتالمزيد >>

توقعات بتراجعه من المدن إلى معسكرات صحراوية: استمرار الطائفية عزز قوة تنظيم "الدولة"

الاحتمال الأكثر ترجيحا بعد انتهاء معركة الموصل، سيكون تراجع تنظيم ""الدولة من المدن إلى معسكرات صحراوية في غرب وشمال غربي العراق على مقربة من الحدود العراقية السورية المفتوحة على مناطق شرق سوريا في محافظة دير الزور وبعض مناطق ريف الحسكة الجنوبي الخاضعة لسيطرة التنظيم، وستظل الأسباب المزيد >>

موسكو عاصمة الشرق الأوسط في انتظار دونالد ترامب....

تثبت هذه المشاركة غير المتجانسة بأن روسيا اكتسبت في هذه السنة الأخيرة بفضل انتصاراتها العسكرية في سوريا مكاناً مركزياً في الشرق الأوسط يعترف به الجميع، بما في ذلك أولئك الذين يدينون دعمها لنظام دمشق. وهي تفتخر بأنها تحافظ على الحوار مع كل الأطراف في كل النزاعات التي حلّت على المنطقة: أليست هيالمزيد >>

جنيف (4): المعارضة وفنون التفاوض مع "دي مستورا"

لعل الخطأ الأكبر في مفاوضات جنيف (4) هي أن وفد الهيئة لم يكن يدرك أن المفاوضات مع النظام لم تبدأ بعد، وأن دوره كان يقتصر على التفاوض مع دي مستورا ضمن حزمة مبادئه ورؤيته لحكومة انتقالية...تحت مظلة النظام. ومن الصعب التغطية على خلافات الكواليس -التي كان النظام أكثر المطلعين عليها- بين أعضاء الوفدالمزيد >>

"منبج" الخط الأصفر

ومن اليوم الأول لدخول درع الفرات لمدينة جرابلس، كان من الواضح أنها غير قادرة على مهاجمة الأكراد القريبة منهم في منبج، بل اتجهت بعيدا نحو الباب وتحاشت النظام الذي كان يدك حلب، حينها كان ما يفصل جرابلس عن منبج هو نهر الساجور المتفرع عن الفرات، ولم تقطع درع الفرات هذا النهر الذي يفصل جرابلس عن منبج المزيد >>

المعارضة السورية ... نهاية المطاف: إما الانخراط في الدولة المركزية وإما الدمار

أما بالنسبة إلى المعارضة، فإن درب الآستانة يقـود حكـماً إلى المجابهة الشاملة في شمــال غربــي ســوريـة مع المعسـكر الجهـــادي الذي التأم شـــمله أخيراً تحت راية "هيئة تحـرير الشام"، وهــو الإطـــار الشامل الجديد الذي تُهمين عليــه "جبهة فتح الشام". ويعتقد مراقبون مُطلعون أن ميـــزان القوى الميدانيةالمزيد >>

انتخابات حماس: "غلبة" العسكرة وتيار التقرب من إيران

تجربة حماس ثرية، يتحمس لها أعضاؤها فيرونها دائما في خط تصاعدي وهذا ينافي الطبيعة البشرية، والتدافع الداخلي أفرز بعض التغير في الانتخابات. عانت حماس كثيرا بعد رحيل كبار قادتها. تطور الأداء العسكري وأظهر تماسكا في وقت ترهل فيه سياسيوها حتى صار بعضهم عبئا على حركته. إدارة الحكم في غزة أرهقتها المزيد >>

كسر التحالف بينهما صعب جدا: روسيا تحتاج إلى إيران أكثر من أي وقت مضى

مع محاولة الرئيس الأمريكي الجديد، دونالد ترامب، إجراء مصالحة تاريخية مع الروس، فإن بعض ما يرمي إليه من هذه الإستراتيجية هو إحداث قطيعة بين طهران وموسكو، وهو ما رآه نائب رئيس المجلس الأمريكي للعلاقات الخارجية، ايلان برمان، خيارا صعبا، وتحدث عن الأسباب التي قد تؤدي إلى إخفاق ترامب في مهمته هذهالمزيد >>

عن الهوس بالحديث عن خلاف روسي إيراني: معارك الافتراضات

الهروب لواقع افتراضي هو ما يقوم به العاجزون عن مجاراة واقع النزاع، ولعل "أصدقاء سوريا" من الحكومات العربية وأنصارهم لجأوا لفضاء الإعلام لتشكيل واقع مفترض مريح في أذهان الناس للهروب من تحمل مسؤولية الإخفاق الهائل في حماية حواضر السنة بالمشرق، باختراع انتصارات وهمية، وتوقعات فلكية، وتنجيمات ما ورائية،المزيد >>

طغيان الأقلية.. سياسة استعمارية ثابتة لتركيع المنطقة

الربيع العربي كان الفرصة التاريخية لبناء دول مستقلة قوية في جنوب وشرق المتوسط، وكان بإمكان أوروبا وأمريكا فعل الكثير لإنجاز ذلك، لكنهم تخلوا عن ثورة سوريا ولم يعترضوا علي تدخل إيران وروسيا دعماً لنظام مجرم أقلوي. وفي الوقت ذاته، دعمت أوروبا وأمريكا طموحات الأكراد الانفصالية المعادية للأغلبية السنيةالمزيد >>