تحليلات

من هي "أمريكا التي تحبنا" قبل أن يأتي ترامب؟

هل كانت الولايات المتحدة قبل ترامب نصيرة لأي من قضايا العرب، حتى جاء ترامب وجعلها معادية؟ ومن هي "أمريكا التي تحبنا" قبل أن يأتي ترامب؟ هل هي أمريكا نفسها التي عرفها العرب منذ نعومة اظفارهم، على أنها راعية إسرائيل وداعمة مجازرها بالمال والسلاح والمحافل الدولية لعقود طويلة؟ أم أنها أمريكا التيالمزيد >>

تقديرات: موسكو لن تنفصل عن طهران في سوريا وحرب أمريكا على إيران مستبعدة

استبعدت مصادر سياسية لبنانية الاحتمالات "الكارثية" بين أمريكا وإيران، وترى أنه "رغم التهديد المتنامي من ترامب ضد طهران، فإن التصعيد في رأيها لن ينتقل إلى مواجهة عسكرية مباشرة بين الطرفين. وأما سعي ترامب إلى فصل روسيا عن إيران في سوريا سيكون "فاشلاً في نهاية المطاف"المزيد >>

"إيكونوميست": "ترامب" يسعى لإبرام صفقة كبرى مع بوتين

روسيا ليست على وشك مواجهة إيران. فقواتها وميلشياتها مكملة للقوة الجوية الروسية. ثم إن إيران سوق واعدة للصادرات الروسية. والأهم من ذلك كله، أن البلدين المتجاورين أظهرا الرغبة في العمل معا لإدارة الشرق الأوسط ولا يريدان أن يتقاتلا هناك. وفكرة أن روسيا ستكون حليفا جيدا ضد الصين ليست واقعيةالمزيد >>

لماذا التزمت دول الخليج الصمت إزاء قرار ترامب بـ"حظر المسلمين"؟

وترى العائلات الحاكمة لدول الخليج أن أفضل حماية لمصالحهم هو انتهاج علاقات مع ترامب أفضل مما كان عليه الحال مع باراك أوباما. إذ إن الانتقاد العلني لقرار الرئيس الأميركي قد تنتكس معه تلك المصالح التي تشمل تأمين أكبر دعم أمريكي في مواجهة السلوك الإقليمي الإيراني، وحماية مشيخاتهم من هجمات "تنظيم الدولة" المزيد >>

"تفاهمات حذرة" بين دمشق وأنقرة: معارك "الباب" تختبر "التنسيق الأمني" بين قوات الأسد ودرع الفرات

وتشكّل معركة الباب فرصة لقطف أولى ثمار "التفاهمات الأمنية" الأخيرة، وفقا للمصدر ذاته، ويعكس التعاطي الميداني معها نجاحاً لآليّة "التنسيق الحذر" بين مقاتلي "درع الفرات" وقوّات الأسد وحلفائه. ورغم تعثر درع الفرات في حسم معارك بوابة الباب الشرقية، إلا أن احتدام القتال على هذا المحور انعكس إيجابا علىالمزيد >>

إيران وترامب...تصعيد ينذر بانفجار!

كل المؤشرات تدل على أن المنطقة تتجه إلى أزمة مفتوحة بين ترامب وإيران تقلق أوروبا التي بدأت توطد علاقاتها التجارية مع كهران وتحرج موسكو الطامحة إلى صفحة جديدة مع ترامب. أما العرب المرحبين بنهج أميركي جديد في التعامل مع الاستفزازات الإيرانية، فلن يكونوا مرتاحين تماماً مع عودة التوتر المزيد >>

من "الشرق الأوسط" إلى آسيا باسيفك: حلم الانتقال الأمريكي المؤجل وتربص التنين الصيني 2/2

ويبدو أن مخطط الولايات المتحدة في إعادة التوازن مع آـسيا، والتي بذلت إدارة اوباما جهدها لجعلها حقيقة، قد ذهب أدراج الرياح، وأن القادم مجهول بشأن علاقة أمريكا بآـسيا-باسيفك، بل وبالعالم أجمع، وأن حدث الأمين العام السابق للحزب الشيوعي السوفيتي، "ميخائل جورباتشوف"، أن دولا بدأت تستعد لحرب عالمية ثالثة المزيد >>

من "الشرق الأوسط" إلى "آسيا باسيفك": حلم الانتقال الأمريكي المؤجل وتربص التنين الصيني 1/2

ساد انطباع عام أن منطقة الشرق الأوسط، وخصوصا شبه الجزيرة العربية منذ سبعينيات القرن الماضي، هي مركز ثقل الاهتمام الأمريكي. في البداية، وبعد الانسحاب البريطاني من الخليج العربي في نهاية 1971 كان لزاما على الولايات المتحدة أن تملأ الفراغ قبل أن يملأه الاتحاد السوفيتي ويتحكم في مصادر الطاقة المزيد >>

بتمويل خليجي: هل سيخوض "ترامب" مواجهة عسكرية ضد إيران؟

وأفاد الدكتور وليد عبد الحي بأن أي حرب يشنها الرئيس دونالد ترامب ضد إيران سيجد نفسه وحيدا فيها وخيار التمويل الوحيد لها على حساب دول الخليج. ورأى أن احتمالات المواجهة أضعف من احتمالات عدم المواجهة العسكرية، لكن الضغط بالأدوات الناعمة على طهران لن يتوقف، رغم أن التجربةالمزيد >>

التفكيك والتدمير: الحرب القادمة كما يراها ترامب وبانون

يقول الكاتب إن دونالد ترامب لا يقرأ الكتب، وإنما يترك ذلك لكبير إستراتيجييه، ستيف بانون، فهذا الأخيرهو القوة الفعلية خلف عرش ترامب، وإن فكرة الحرب المقدسة مسيطرة عليه تماما. وليس الحرب، وفقط، ولكن تفكيك الدولة أيضا! ويرى أن "بانون" مؤمن بنظرية أن كل 80-100 سنة يحصل تغيير شامل للدولةالمزيد >>