تحليلات

لن يتنحوا ولن يخضعوا: "الفلسطينيون ما زالوا هنا وسينهضون في اليوم التالي"

يرى الصحفي "بن كسبيت" أنه على الرغم من الإنجازات ومن نجاح الجيش الإسرائيلي بمنع الفلسطينيين من عبور السياج الحدودي مع غزة، فإن الأخبار السيئة هي أن الفلسطينيين ما زالوا هنا، لن يذهبوا إلى أي مكان آخر. سينهضون في صباح اليوم التالي، كما يقول، حتى لو كانوا أكثر يأسا بقليل من اليوم الذي سبقه المزيد >>

بعد 70 عاما من النكبة لم يستسلم الفلسطينيون: الحركة الصهيونية... الإرث القاتل للاستعمار

ومع ذلك، يتحمل الشعب الفلسطيني كل ذلك، على الرغم من كل المتناقضات الغاشمة التي تتضافر ضده. وقد توقعت أصوات من الأجيال السابقة من الصهاينة هذا الأمر. وفي ترديد لصدى تحذير أحاد هعام في العام 1891 من أن "السكان الأصليين لن يتنحوا بهذه السهولة"، اعترف بن غوريون لاحقاً بأن "أناساً يقاتلون ضد اغتصاب أرضهمالمزيد >>

كان وراء الانسحاب من الاتفاق الإيراني: هيمنة بولتون على البيت الأبيض تعيق التسوية الخليجية

ومع خوله البيت الأبيض، نجح بولتون في الاستحواذ على اهتمام وثقة الرئيس الأميركي. ويقول العارفون إن بولتون "يعرف مزاج ترامب، ويعرف كيف يتكلم معه بلهجته، ويربط له الملفات الخارجية بشعبيته في الداخل وبتأييد مجموعات الضغط المختلفة له حسب اتجاه قراراته الخارجية"المزيد >>

تواجه عقبات في تشكيل الحكومة: رهان السعودية على قائمة الصدر قد يفشل

وتعول السعودية على تحالف "سائرون"، والذي سبق أن استقبل ولي عهد المملكة رئيس التيار الصدري في رهان على دعم من يوصفون بأنهم من الشيعة "العروبيين" الذين يمكن لهم أن يلعبوا دورا في سحب العراق بعيدا عن النفوذ الإيراني؛ لكن هذا الرهان سيصطدم بعقبات "قد" لا يستطيع رئيس التيار الصدري المزيد >>

ما غضب منه "غيتس" على الملك السعودي يتكرر اليوم: "يطلبون منا أن نرسل أبناءنا إلى حرب مع إيران، كما لو كنا مرتزقة"

"غيتس" غضب، كان الملك "يطلب من الولايات المتحدة أن ترسل أبناءها وبناتها إلى حرب مع إيران ... كما لو كنا مرتزقة"، كما لو أن الجنود الأمريكيين يمكن شراؤهم من قبل دول شرق أوسطية أو دولة للقيام بمناقصاتها. "كان يطلب منا أن نريق الدم الأمريكي، ولكن لم يقترح التضحية بالدم السعودي". كانت أمريكا قد خاضت المزيد >>

"نيويورك تايمز": "ما من رئيس أمريكي قدّم هدايا وقرابين لزعيمٍ إسرائيلي كما فعل ترامب لنتنياهو"

رأت صحيفة "نيويورك تايمز" أن إسرائيل تشهد حالياً قوةً غير مسبوقة، خصوصاً في ظل "دفء العلاقات مع السعودية ودول الخليج، بما يعزّز الآمال في أن تتّسع دائرة أصدقاء إسرائيل في المنطقة". وأشارت إلى أن ترامب ذهب أبعد بكثير من أي من الرؤساء الذين سبقوه في دعم إسرائيل وزعيمها اليميني المتطرف بنيامين نتنياهوالمزيد >>

"أستانا 9": هل حسمت تركيا مصير إدلب؟

الخطوات الأولى لإعادة هيكلة الخريطة العسكرية في إدلب ستكون شبيهة إلى حد ما بنظيرتها التي جرت في منطقة "درع الفرات" قبل عام تقريباً، إذ تعمل تركيا على تجميع الفصائل المعارضة المطواعة في جسم عسكري واحد تديره مباشرة. التشكيل الجديد مهما كانت تسميته، سيصبح القوة الضاربة في إدلبالمزيد >>

تأثير مخابرات مصر في "حماس" محدود: جدوى "مسيرات العودة" بلا حماية من المقاومة؟

مع أن كثيرين يرون أن المسيرات أحيت مُجددا قضية الصراع مع العدو وأعادته إلى وأصله، كما يملك شعار العودة قوة توحيدية هائلة للشعب الفلسطيني في مواجهة قرارات ترامب والانقسام السياسي الفلسطيني والتواطؤ الرسمي العربي وغلبة التوجه نحو تفادي المواجهة، إلا أن العدو لا يفهم إلا منطق القوة، ولا يردعه المزيد >>

نكسة السعودية والإمارات في ماليزيا "مضاعفة": خسر حليفهما الحكم وعاد خصمهما (مهاتير) إلى السلطة

وكتب مطلعون أن الدعم المالي والسياسي السعودي والإماراتي لعبد الرزاق يشير إلى أن الرجل كان الأداة التي حاولت الرياض وأبو ظبي استخدامها السيطرة على القرارات السياسية والعسكرية والاقتصادية لكوالالمبور، إلا أن هذا الدعم لم يمنع "صانع نهضة ماليزيا"، مهاتير محمد، من العودة إلى الحياة السياسية الماليزية المزيد >>

رسالة القصف الإسرائيلي بتفاهم ضمني مع الروس: دفع النظام إلى تقليص النفوذ الإيراني مقابل بقاء الأسد في السلطة

وتهدف تصريحات وإجراءات إسرائيل إلى دفع النظام وتوجيهه إلى قبول تقليص النفوذ الإيراني في سوريا مقابل بقاء الأسد في السلطة، وربما حتى استعادة المناطق التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة على طول السياج الحدودي في الجولان. ويبدو أن روسيا تستخدم الضربات الإسرائيلية لإرغام الأسد على إبعاد نفسه عن المزيد >>