آخر الأخبار

تحليلات

لنفوذ موسكو حدود لا تتجاوز فيها طهران: أين ذهبت مشاريع روسيا بإخراج إيران من جنوب سوريا؟

الروس لم يقدموا "تعهدات" لإسرائيل بذلك، كما أُشيع، وهي صيغ وتعبيرات تجدها في منابر إعلامية، وفقط، لأنه حتى ولو أنها تصريحات إعلامية معلنة، فلا تحمل قيمة عادة، فإن روسيا تحدثت عن خروج القوات "الأجنبية"، وحدَدتهم أولا بالأمريكيين وأخيرا بالإيرانيين، ذرَا للرماد في العيون، ولأنه لا داعي أصلا لبقاءالمزيد >>

أمريكا تريد مساعدة الروس في إبعاد إيران وموسكو لا قدرة لها: يرفض بوتين أي ضغط من ترامب

إذا كان ترامب يخطط للضغط على الرئيس الروسي في أول قمة رسمية لهما في 16 يوليو في هلسنكي، للمساعدة في إبعاد القوات الإيرانية عن سوريا، فقد لا يحصل، على الأرجح، على إجابة. إذ يعتقد المحللون أن بوتين ليس لديه مصلحة في إبعاد إيران عن المعادلة المعقدة في سوريا، ولكن حتى لو كان يريد هذا، فربما ليس لديه ما المزيد >>

ليس لبوتين ما يقدمه لترامب: التوقعات الأمريكية بشأن "صفقة كبرى" مع روسيا غير واقعية

ليس لدى بوتين ما يقدمه لترامب في "قمة" هلسنكي، وكما نقلت باحث روسيا أن "التوقعات الأمريكية بشأن "صفقة كبرى" مع روسيا"، أي أن "روسيا ستُخرج إيران من سوريا"، مقابل شيء آخر (مرتبط بسوريا أو بروسيا والغرب)، كانت وستبقى غير واقعية وتعكس سوء الفهم لكيفية عمل السياسة الخارجية الروسية"المزيد >>

عندما تحول مثقفون "ثوريون" إلى جنود متطوعين لخدمة سياسات وخيارات "الداعم"

وربما تحول بعض المثقفين الثوريين إلى "جنود متطوعين" لخدمة توجهات وسياسات بعض "داعمي" الثورة السورية (تركيا تحديدا)، انتصارا وتسويقا واستماتة في الدفاع ولم يجرؤوا حتى على نقد تحولاتها التي خذلت بها الثورة بل وسهلت الانقضاض عليها. صورة المثقف الثوري كما كان يتخيلها الكثيرون تضررت في السنوات الأخيرةالمزيد >>

ما عاد له تأثير سياسي واقتصادي كبير: لا ثورة جديدة في إيران بقيادة "البازار"

وعادة ما يُستشهد بالبازار ويُتخذ مقياسا للوضع الاجتماعي الاقتصادي والسياسي في إيران. فعندما يُضرب تجار البازار، كما فعلوا مرارا وتكرارا في تفجير ثورة 1979، يجب أن تكون هناك ثورة أخرى. ومع ذلك، فإن مثل هذه المقارنات التاريخية الأحادية الجانب معيبة. في طهران المعاصرة، ما عاد للبازار دور سياسي وتجاري المزيد >>

لم تصل الاحتجاجات إلى مستوى التهديد الحقيقي: النظام الإيراني لا يبدو أنه سينهار سريعا أو قريبا

يمكن للانتفاضة واسعة النطاق ضد الحكومة أن تهدد استمرار الحكم في ظل ظروف معينة. وتشير التطورات التالية إلى ظهور مثل هذا التهديد الذي لا يبدو وشيكا. والنظام الإيراني لا يبدو أنه سينهار سريعا أو قريبا، إذ لا تزال الاحتجاجات أبعد من المستوى الذي يمكن أن تشكل فيه تهديدًا لبقاء النظام. الاتجاهات الحاليةالمزيد >>

حالة التفكك والضياع العربي وتنامي المد الصهيوني يُغريان بالمضي في "صفقة القرن"

الليكود العربي، وخصوصا السعودية والإمارات وأتباعهما يقود الضغوط لتمرير الصفقة عربيا بالضغط والإغراء. وأن فرصة وجود ترامب في الحكم قد لا تتكرر، والصهاينة المتطرفون يدركون هذا، ولهذا تجدهم يكثفون ضغوطهم ويدفعون بخططهم لفرض خريطة جديدة وتوجهات وسياسات تخضع لهم المنطقةالمزيد >>

تقديرات: سياسة تركيا في التعامل مع الصراع في سوريا ضمنت لها حماية أمنها القومي

سياسة تركيا وواقعيتها في التعاطي مع ملف الصراع السوري قد حققت الأهداف التركية التي يأتي في المقام الأول، منها إبعاد أيّ تهديدات على أمنها القومي ووحدة وسلامة أراضيها، وعلى هذا فإن مسألة ظهور علاقات تركية سورية بشكل رسمي بدلاً من التنسيق عبر روسيا، هي مسألة وقت بعد انتخاب رجب طيب أردوغان رئيساً المزيد >>

هل يمكن لها أن تجتاز الأزمة مع أمريكا هذه المرة: اتسع الشرخ في إيران وقد لا يُجبر

فالنظام يريد أن يبقى متدخلا في اليمن وفي سورية. وهذه قبل كل شيء مسألة مكانة: في سورية هم في منافسة مع الروس، وفي اليمن، مع السعوديين. إذا نجح الإيرانيون في أن يتدبروا أنفسهم الآن دون المنتجات من الغرب، وإذا ما حيدوا إحباط الشباب وأوجدوا -وليس واضحا كيف- جوابا على البطالة المستشريةالمزيد >>

تفاهمات أمريكية روسية حول الجنوب: هل يُسلم ترامب بانتصار بوتين في سوريا؟

أصبح فحص ومراقبة القوة الإيرانية هو الهدف الرئيس الوحيد لإدارة ترامب في سوريا، بعد أن طردوا "تنظيم الدولة" من كل مناطقه. ويبدو، وفقا لتقديرات الكاتب الأمريكي، أن الرئيس ترامب مستعد لتبني سياسة من شأنها تثبيت حكم الأسد والتخلي عن معارضة سورية تلقت تدريبها، جزئيا، من الولايات المتحدةالمزيد >>