تحليلات

أحداث الكرك في الأردن: شباب محبط وأرقام مقلقة

أفاد تقرير نشره مركز الدراسات الإستراتيجية أن 4% من قادة الرأي (النخب السياسية والأكاديمية والدينية والتعليمية) في الأردن يؤيدون داعش، كما إن 7% من المستطلع آراؤهم يؤيدونه، وهي نسبة متقاربة مع التي أظهرها استطلاع أجراه منتدى فكرة، إذ أظهر أن "تنظيم الدولة" يحظى بتأييد في الشارع العربي وصل إلى 5.8% المزيد >>

التخلي عن الثورة الآن يعني إنقاذ النظام من الانهيار

ما هو مطروح أو يُناقش لا يحقق مطالب ثورية، والنظام حتى الآن يُتوقع له البقاء والاستمرار بطينته وفساده وطغيانه وتركيبته مع بعض التحسينات. ما يُناقش حاليا ليس إطاحة بالنظام، فأكثر الأطراف المؤثرة في الصراع لا ترى بديلا عنه، حماية لمصالحها ونفوذها وقطعا على أي بديل متمرَد عن إرادتها،المزيد >>

بين حلب وبيرل هاربور: كاتب أمريكي يعلن نهاية زعامة الولايات المتحدة

يرثي معلقون أميركيون كبار الزعامة الأميركية للعالم. يعلنون نهاية ما سمي طويلاً القرن الأميركي. يتحسرون على أيام كان قادة العالم يحجون إلى واشنطن آملين في خلع خصم أو تنصيب حليف. ولم يكتفِ الكاتب الأميركي ريتشارد كوهين بإعلان نهاية الزعامة الأميركية، وإنما حدد تاريخاً لهذه النهاية، في 20 ديسمبر 2016المزيد >>

حوار "الأستانة": وقف شامل للنار وعزل "فتح الشام"؟

وقف شامل لإطلاق النار يستثني تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة"، والإقرار بأنه ليس ثمة حل عسكري في سورية، ووضع مسودة مبادئ لتنفيذ القرار 2254، وأن روسيا "ضامن الحل السياسي"، ثلاثة أهداف للحوار السوري السوري في عاصمة كازاخستان نهاية الشهر المقبل، استناداً إلى وثيقة يسعى الجيش الروسيالمزيد >>

"الجماعة الإسلامية" في طريقها إلى تسوية مع نظام السيسي؟

تتجه "الجماعة الإسلامية" للتوصل إلى تسوية مع النظام المصري، بعد اتصالات مكثفة بين الطرفين، ما قد يزعج جماعة الإخوان المسلمين، لما سيترتب عن تلك التسوية من فض للشراكة السياسية بين الإخوان والجماعة، القائمة بينهما في "تحالف دعم الشرعية". وسببت العلاقة بين الإخوان و"الجماعة الإسلامية" الكثير من المواقفالمزيد >>

عام الهزائم العسكرية والتهجير القسري لثوار سوريا

المؤشرات السياسية والعسكرية توحي أن وضع المعارضة السورية يسير من سيئ إلى أسوأ، خصوصاً بعد التفاهم الثلاثي، الروسي الإيراني التركي. ولا شك أن المعارضة العسكرية ستخضع إلى اختبارات مقبلة قد تهدد علاقاتها بأنقرة في حال رفضها مقترحات التسوية التي ترغب بها موسكو من خلال مؤتمر أستانة المزيد >>

رسالة تركية تحذر الفصائل من "اندماج انتحاري" مع "النصرة"

كفلت أنقرة بعد الاجتماعات الروسية التركية الإيرانية في موسكو فصل "فتح الشام" عن فصائل إسلامية شمال سورية ورفض أي "اندماج انتحاري"، الأمر الذي قد يمهد في حال نجاحه إلى تكرار نموذج عملية "درع الفرات" المدعومة من الجيش التركي ضد "داعش" شمال حلب في بعض مناطق محافظة إدلب التي يسيطر عليهاالمزيد >>

روسيا لا تريد مزيدا من التورط في الرمال السورية وإيران تدفع نحو استكمال السيطرة

ويُضيف المصدر، وفقا للتقرير: "الرئيس فلاديمير بوتين يريد "استثمار" انتصاراته في سوريا بالشروع في العملية السياسية بعدما تبيّن أن الحل العسكري غير ممكن. فروسيا لا تريد مزيداً من التورّط في الرمال السورية، وهي "فهمت" الرسالة النارية التي وُجهت إلى سفيرها في انقرة أمس الأول، ولا تُسقط من حالمزيد >>

تقديرات: من يلتحق بالرَكب الروسي في سوريا؟

ورأى المحلل الإسرائيلي أن روسيا، من جانبها، تحتاج إلى دعم تركيا للأسد، أو على الأقل الموافقة على بقاء الأسد رئيسا في الفترة الانتقالية حتى إجراء الانتخابات. وموافقة كهذه تعني أن بعض الفصائل الممولة من تركيا، سيُطلب منها نزع سلاحها أو توجيهه لداعش. وإذا تحقق هذا الهدف فيبدو أن مليشيات كثيرة ستوافقالمزيد >>

أخطر سلاح تُحارب به الثورة في سوريا

أخطر سلاح يقاتل به الغزاة والأعداء الثورة هو دفعها نحو التناحر والتنافر والاقتتال، ليس ثمة على وجه الأرض سلاح أكثر فتكا من هذا. نعم، أمريكا منعتنا السلاح وحاصرتنا واخترقتنا وسلمتنا إلى روسيا، وموسكو قصفتنا وخسفت بنا الأرض، والداعم تلاعب وعبث، لكن هل قضوا على الثورة؟ كلا. لكن ما يقضي على الثورة قطعاالمزيد >>