تحليلات

هل إيران ورقة مساومة لروسيا في العلاقات مع الولايات المتحدة؟

لقد حاول الكرملين أن يستخدم موقفه المؤيد لإيران من أجل علاقات أفضل مع الغرب مرتين من قبل: في التسعينيات والألفينيات، لكن لا شيء جيد خرج منه..هذا أسهم في انعدام الثقة التاريخي بين روسيا وإيران وتفاقم شكوك طهران بشأن موسكو. وفي الوقت نفسه، فشلت سياسة "إعادة الضبط" وتركت روسيا من دون أي مكاسبالمزيد >>

أمريكا تتمنى "حظاً سعيداً" للروس في "المستنقع" السوري وتعود لمطاردة "الجهاديين"

وترى واشنطن أن القوات العسكرية الأمريكية على الأرض ليست مطالبة بتحقيق أي استقرار، فهذه مهمة حكومة دمشق، وليس هناك سبب يدعو إلى إشراك القوات الأمريكية في الحكم التنافسي في سوريا. ثم إن إدارة ترامب ليست مهتمة بمواجهة النفوذ الإيراني في سوريا، وتصريحات بولتون الراغبة ليست مُلزمة ولا تحظى بقبولالمزيد >>

من يحسم صراع موازن القوى في السودان: "حميدتي" دولة داخل دولة يريد وراثة حكم البشير

وضعف المجلس العسكري دفعه للاحتماء بحميدتى وقواته بدلا من الانحياز إلى القوى الشعبية التي اعتصمت بساحة مقر قيادة القوات المسلحة، واستغل قائد "الجنجويد" كل هذا الضعف من البشير وما بعد البشير فصار دولة داخل دولة، بل صارت له الكلمة العليا في مسار العمل السياسي والعسكري والتنفيذي، وفقا لتقديرات مراقبين.المزيد >>

مستوطنو البيت الأبيض أكثر تطرفا

الاحتفال الذي جرى في الأمس في نفق يقع تحت الشارع الرئيسي في سلوان كان قبل بضع سنوات يُعتبر مستحيلاً. فقد شارك دبلوماسيان رفيعا المستوى في الإدارة الأميركية، موفد البيت الأبيض إلى الشرق الأوسط جايسون غرينبلات، والسفير الأميركي ديفيد فريدمان، إلى جانب أعضاء في الكنيست، وزوجة رئيس الحكومة ومسؤولين المزيد >>

إيران لا تريد حربا بواسطة الهجمات بل الوصول إلى المفاوضات مع أمريكا من موقع قوة

يرى الكاتب أن الإيرانيين يؤمنون بأنهم كانوا الطرف المنتصر في المفاوضات مع إدارة باراك أوباما، وبأنهم إذا ما عاودوا الاتصالات الآن فسيكون بمقدورهم وضع العقبات أمام الإدارة الحالية. لكن العودة إلى المحادثات تتطلب منهم العودة لاستجماع أوراق مساومة جديدة. وتسعى إيران لتحقيق هذا الهدف بواسطة سلسلةالمزيد >>

عودة الأساليب الاستعمارية: حصار أمني أجهض كل محاولات السلطة الفعلية في الجزائر لاستمالة الحراك

السلطة الفعلية المفلسة سياسيا لم تجد ما تواجه به الحراك إلا المنطق الاستخباري أو "الأساليب الكولونيالية الاستعمارية": أوراق الجهوية والعصبيات العرقية والمناطقية لتنسف الحراك من الداخل، والحراك رافض لأي تصادم أو احتكاك أو اشتباك..تحكم في انفلات العضلات والاندفاع وبعض حالات التهور وسيطر على الموقف،المزيد >>

"عريس البحرين" يُجند العرب لتكريس السيطرة المطلقة للكيان: كوشنر يوجه العرب لتمويل الاحتلال الإسرائيلي

تساءلت الكاتبة الإسرائيلية، عميرة هاس، ماذا تشبه خطة جاريد كوشنر؟ تشبه رسما لسفينة كبيرة معدة للإبحار في رمال الصحراء. من أجل أن أخذ الخطة الاقتصادية لصهر الرئيس الأمريكي على محمل الجد يجب أن نتمتع بموهبة النسيان، ويجب فصل الواقع عن الوعي من أجل أن نتمكن من قراءة نص ممل جداً ومليء بالوعود الفارغة المزيد >>

روسيا تربط خيوط اللعبة مع أمريكا بإيران وتضمن حضوراً مؤثراً في المنطقة

الروس لن يتخلوا بسرعة عن الإيرانيين، حتى لو كانت بينهما توترات، ثم إنه ليس واضحاً ما إذا كان بمقدور روسيا إخراج إيران من سوريا، حتى لو أرادت ذلك، والأهم ربما أن إيران لن تتنازل عن جهودها في سوريا، حتى لو أظهرت مرونة وأبطأت عملها مؤقتاً في ظلّ الظروف القائمة، لكنها تظلّ "تلعب على كل الملعب الإقليمي"،المزيد >>

أردوغان يعتقد أن تركيا لا تُحكم من دون السيطرة عليها: خسارة إسطنبول تمثل تحولا مهما في تركيا

ربما لم يتفاجأ أردوغان. والمثير للدهشة أنه في ظل نجاحه الانتخابي الفريد وحقيقة أن هذه مسابقات محلية بسيطة، أعلن آخر مرة أن المعركة من أجل إسطنبول كانت مسألة "بقاء وطني". في الفترة التي سبقت مارس، قام بحملة انتخابية تصل إلى ثماني مرات في اليومالمزيد >>

عواقبه على الخليج لا يمكن السيطرة عليها: شيء ما أوقف ترامب عن ضرب إيران

ان من الممكن أن يكون الرد على الهجمات في الخليج مُقتصرا على ضربات جراحية لمرة واحدة من شأنها أن تبعث برسالة. لكن يمكن أن تتفاعل منطقة الخليج بشكل سيء مع الهجمات ذات الأهداف الضيقة وتنزلق سريعا نحو دوامة معركة تضم بلدانا عديدة. يبدو أن هذا الاعتبار وليس خسارة في الأرواح بين المدنيين الإيرانيين المزيد >>