تحليلات

"ستراتفور": لماذا وجهت روسيا، فجأة، ضربة لتركيا بصفقة "منبج"؟

وبالنسبة لروسيا، فإن تحسين علاقتها مع الولايات المتحدة يشكل أولوية مقدمة على تحسين علاقاتها مع تركيا. فالضجة التي أثارتها العلاقات المزعومة بين إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وموسكو في فواشنطن بددت آمال الكرملين في نهاية سريعة للعقوبات الأمريكية المفروضة عليها، وهو ما يعني المزيد >>

هل ترسم روسيا خطاً أحمر لـ"حزب الله"؟

وقد بات نتنياهو يتطلع إلى خط أحمر روسي واضح ضد وجود دائم لـ"حزب الله" في جنوب سوريا بعد انتهاء الحرب. فرغم أهدافهما المتباعدة في سوريا، لا تزال روسيا وإيران و"حزب الله" في خندق واحد في سوريا، أقله حتى الآن، وليس مرجحاً أن يحصل نتنياهو في موسكو على أكثر مما أخذه حتى الآنالمزيد >>

الصراع على تركة تنظيم الدولة في الشمال السوري

على المدى البعيد، قد لا يتناسب وجود الأتراك وقوات درع الفرات مع كلفة تواجد تلك القوات واستمرار رعاية ودعم الفصائل المتحالفة معها في قوات درع الفرات؛ الأمر الذي قد يدفع إلى عقد تفاهمات تركية مع الولايات المتحدة وروسيا لسحب قواتها مع مكاسب محددة، ومحدودة جداً، للفصائل المتحالفة معهاالمزيد >>

أكبر إنجاز لنتنياهو: الود العربي الزائد وتوظيف "التهديد الإيراني" لإخضاع الخليجيين

بات واضحا أن الود العربي الزائد تجاه إسرائيل يدفع ويتيح لنتنياهو أن يتطلع إلى المزيد، وأن يتريث ويتراجع حتى عن المبادرة الإقليمية، الأمر الذي يشير إلى رهانه على إمكان التطبيع مع هذه الأنظمة، وفي الوقت نفسه إنهاء القضية الفلسطينية، بلا تنازلات، حتى وإن كانت شكليةالمزيد >>

الاستخبارات الأميركية: "المافيا الروسية" ساهمت في إغراق ترامب مالياً

حتى الآن، لا تنوي الاستخبارات الأميركية تحطيم ترامب، وهي لهذا تحجم عن تزويد الكونغرس بما لديها من فضائح مالية على علاقة ترامب بالروس. ويبدو أن الاستخبارات الأميركية تمنح ترامب فرصة ثانية للتخلي عن ولائه للمال الروسي وكسر العلاقة مع موسكو. فهل يتراجع ترامب ويتحول إلى رئيس أميركي عادي،المزيد >>

الكل يترقب: في انتظار ما يقرره "ترامب" ومن يختارهم للهجوم على الرقة

واستنادا لتقدير مصدر كردي، فإن: "الجيش السوري، بقطع الممر إلى الباب، قد وضع حدا للطموحات التركية في التوجه إلى الرقة. وفي الساحة الدولية، ما هو مشروع هو محاربة تنظيم الدولة"، وليس ثمة ما يبرر، دوليا، محاربة الأكراد بعد مقاتلة "داعش". وأضاف: "نعتقد أن روسيا وتركيا اتفقا على أن الباب مقابل حلبالمزيد >>

ماذا بعد "الباب": مناطق آمنة أشبه بقصور من الرمال؟

كتب المحلل التركي، مصطفى حامد أوغلو، أن أنقرة لا تزال بعيدة عن تحقيق هدفها المعلن، وهو تأمين منطقة آمنة مساحتها خمسة آلاف متر مربع في الشمال السوري، وهذا يعني أن عليها الاستمرار والتقدم لاستكمال المراحل الأخرى والسيطرة على مدينة منبج أو التقدم نحو مدينة الرقة، حيث إن المنطقة المحررة حتى هذه اللحظةالمزيد >>

الجبير "يهندس" القمة العربية مع السيسي تمهيدا للتحولات: تشجيع الاتصال مع نظام دمشق والتقرب من بغداد

والملامح المبكرة التي رسمها مجدداً الجبير في سياسة بلاده الوشيكة عشية قمة عمان العربية، وفقا للمحلل الأردني، تتحدث عن نمو الاستعداد للتعاطي مع خريطة طريق سياسية ومن دون حسم عسكري للمشهد اليمني المعقد وعن التعامل مع "الواقع الجديد" في سوريا. لذلك استقبلت عمان بعد الرياض ميشال عون وزار الجبير بغداد المزيد >>

الصراعات السياسية بين تركيا وإيران لا تعني أنهما في الطريق إلى المواجهة والانفصال

ووفقا لتقديراته، فإن الصراعات السياسية بين تركيا وإيران لا تعني أنهما في الطريق إلى المواجهة والانفصال المطلق، لأنه إضافة إلى المصالح الاقتصادية الهامة التي تربط بينهما، هناك مصالح إستراتيجية وإقليمية، ومنها اعتماد تركيا على الغاز والنفط الإيراني وسعي طهران لتكون جزءا من الخطوات السياسيةالمزيد >>

هل تتكرر في سوريا: "أسطورة" العملية السلمية أدامت احتلال فلسطين وحمت "إسرائيل"

تحدث المؤرخ والباحث الفلسطيني، رشيد الخالدي، في مقال نشرته "الغارديان" عما أسماه "أسطورة" العملية السلمية. وقال إن ترامب كان مدفوعا في موقفه لإرضاء ضيفه نتنياهو الواقع تحت تأثير حماس المتطرفين في حكومته. وقال إن إسرائيل المحتلة لفلسطين عملت على تدمير الشروط اللازمة لقيام دولة فلسطينية مستمرة ودائمالمزيد >>