تحليلات

هل ثمة اتفاق ما بينهما؟ دحلان للسنوار: "اسمح لي بالعودة إلى غزة وسأخفف عنها الحصار"

وقدم دحلان للسنوار خطة شاملة وجريئة: اسمح لي بالعودة إلى غزة، وسأخفف الحصار على الحدود المصرية". وفي السياق ذاته، أشار الكاتب البريطاني إلى أن صحيفة "الفجر" المصرية ذهبت أبعد من ذلك، إذ قالت إن دحلان سيقود الحكومة في غزة ويتحكَّم في الشؤون المالية وفي المعبر مع مصر وإسرائيل، بينما ستحتفظالمزيد >>

"اتفاق" يُطبخ بين الإمارات وإسرائيل ومصر: دحلان رئيسا للحكومة في غزة بعيدا عن تركيا وقطر؟

صحيح، كما كتب المحلل الإسرائيلي، أن الخطة تبقي في أيدي حماس السيطرة على الشؤون الأمنية، ولن يٌزع سلاحها، لكن سيكون لإسرائيل شريك في غزة يؤيد المصالحة مع كيانها، وسوف تُحيد قطر وتركيا عن التدخل في القطاع. وفي المقابل فان مصر ودولة الإمارات، صديقة إسرائيل الجديدة، ستشكلان حزاما امنيا لكل إخلال المزيد >>

"واشنطن بوست": ثمة أسباب متزايدة للتشكيك في قدرات محمد بن سلمان ويجب الحذر من احتضانه

ومع أن الأمير سلمان اتخذ موقفا رسميا ليخلف والده البالغ، الملك سلمان، هناك أسباب متزايدة للتشكيك في قدراته. إذ تبدو إصلاحاته الاقتصادية الموجهة نحو السوق متوقفة. وفي الوقت نفسه، فإن تدخلاته العدوانية في الشؤون الخارجية تثبت فشلها وتضر بمصالح الولايات المتحدة.المزيد >>

"سوريا الفدرالية": إقليم جنوبي برعاية أمريكية والأردن

العملية، يقول الكاتب، واستنادا إلى مصدر أردني مطلع ستؤسس لمنطقة منخفضة التوتر في إدلب ومحيطها بنفوذ عسكري تركي، وستضمن لإيران نفوذها في وسط دمشق والساحل، وللأكراد إقليمهم في القامشلي وبعض مناطق الرقة، وستبقى درعا إقليما جنوبيا مستقلا بصورة تحافظ على المصالح الأردنية وبوجود عسكري "أمريكي ودولي".المزيد >>

"اللعبة الكبرى": المعركة على مصير أمريكا في المنطقة

رأى الكاتب أنه إذا لم توقف إيران في التنف، فإنها ستنشئ رواقا بريا من بغداد حتى دمشق، ولأول مرة في التاريخ الحديث سيكون للإيرانيين قدرة وصول مباشرة إلى البحر المتوسط. الكابوس، الذي وصفه الملك الأردني "الهلال الشيعي" سيتحقق، وستكون الجغرافيا الإستراتيجية للشرق الأوسط مختلفةالمزيد >>

تقديرات: واشنطن ترى نفسها "سيدة الملعب" في الشرق السوري

أورد أحد الكتاب العرب في واشنطن أن المسؤولين الأمريكيين يعتقدون أن إيران تنبهت إلى أن انهيار "داعش" وحلول قوات موالية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة سيحرم الميليشيات الإيرانية الممر الذي يربط خط طهران - بيروت عبر بغداد ودمشق. ونقل عن مطلعين أن وزارة الدفاع صنفت عملية السيطرة على المساحة الممتدة المزيد >>

أمريكا حائرة في كيفية مواجهة أزمة قطر مع خصومها

وتقف واشنطن، من جهتها، في حيرة بشأن كيفية التعامل مع الأزمة الخليجية. الهدف الأول هو رأب الصدع لإغلاق باب الخليج أمام القوى الأخرى، مثل روسيا وإيران التي رأت فرصة ذهبية في اصطياد حلفاء داخل الخليج. صحيح أن الولايات المتحدة، وخصوصاً أصدقاء إسرائيل فيها، ترغب في رؤية الضغط يتصاعد على الدوحة المزيد >>

تقديرات: صواريخ إيران استعراض للقوة وأمريكا لن تتورط أكثر في سوريا وإسرائيل تستعد للضربات

ورأى المحلل في صحيفة "هآرتس"، عاموس هارئيل، أنه ينبغي النظر إلى إطلاق الصواريخ الإيرانية ضد مواقع "داعش" على أنّه عرض قوة، وبالإضافة إلى ذلك، فإن إطلاق الصواريخ هو بمثابة رسالة إلى كلٍّ من أمريكا وروسيا والكيان العبري أيضًا، بأن إيران مستعدة لزيادة المراهنة في سورية لحماية ما استثمرته في حمايةالمزيد >>

أكثر نسخ "التصهين العربي" تطرفا: محمد بن زايد حول الإمارات إلى "إسرائيل صغرى"

يمتد طموح محمد ببن زايد إلى مزاحمة إسرائيل في الأدوار القذرة لليد الأميركية الضاربة في المنطقة وخارجها. ويريد أن يصبح الحاكم الفعلي للعالم العربي من خلال السيطرة على القرار في السعودية، وهو جند جهازه في واشنطن من أجل إقناع الإدارة الأميركية بجدوى نقل الثقة الأميركية من ابن نايف إلى ابن سلمان.المزيد >>

الاستنزاف لا النصر: "تنظيم الدولة" المحاصر في الرقة مجددا بعد أربعة أعوام

وهكذا، فإن حسابات الاستنزاف في معركة الرقة هي التي تطغى على ما يبدو عليها، لا النصر، أو الحديث عن النصر، في مرحلة تتجه أكثر فأكثر نحو خسارة التنظيم لآخر معاقله الحضرية في دير الزور والرقة وتوجهه نحو الصحراء مجددا، لكن العمل من قبل التنظيم ينصب على إطالة المعارك، بانتظار أن تهب رياح لا تشتهيها سفنالمزيد >>