تحليلات

أغرتهم بالتمويل والتسليح: خطة إيرانية لتجنيد العشائر السنية في سورية والعراق

ويشير تأسيس تحالفات مع العشائر السنية، حسب الخبراء، إلى أن إيران انتقلت إلى المرحلة الثانية التي تقتضي "المحافظة" على الأرض بعد استعادتها. وكانت إيران، في المرحلة الأولى، قد دفعت بميليشيات شيعية موالية لها، لبنانية وعراقية وأفغانية، لاستعادة أراض في العراق وسوريةالمزيد >>

"فورين أفيرز": السياسات القمعية للسيسي عززت صفوف "الجهاديين" في مصر

يقول العناني إنه لا يُعرف على وجه الدقة عدد الأشخاص الذين انضموا إلى تلك المجموعات، لكن ازدياد وتيرة العمليات المعقدة يشير إلى أن نظام السيسي يواجه مشكلة فائقة الخطورة. وفوق كل ما سبق، فإن هذه المجموعات لا تمتلك بنية هيكلية واضحة، على عكس جماعات العنف في التسعينيات، وذلك حتى تتمكن من الاختفاء المزيد >>

انتهى عهد دول "سايكس بيكو" وعاد العرب إلى ما قبل 100 عام: فوضى وتشظي

ينظر الناس إلى الشرق الأوسط على أنه في حالة فوضى، لكن الحقيقة أنه استعاد وضعه التاريخي الطبيعي. الاستثناء الوحيد كان الـ100 عام السابقة. والحديث عن العالم العربي ما عاد يعني سوى الإشارة إلى المتحدثين بالعربية، فقد ارتدت المنطقة إلى العصبيات الضيقة. ومصير المنطقة سيحدده بشكل لا مفر منه الصراع بين المزيد >>

هل ضاق القصر بالإسلاميين: من أفشل مشاورات حكومة بن كيران؟

الأمور أصبحت أكثر وضوحا: "فلم يعد تعطل المشاورات مرتبطا بتعنت بنكيران بحرصه على مشاركة الاستقلال في الحكومة المقبلة بقدر ما أضحى مرهونا بنجاح من لم ينجح من الأحزاب في الانتخابات التشريعية الأخيرة لفرض الأمر الواقع على رئيس الحكومة المعين". والاستمرار في رفع سقف المطالَب أمام بنكيران كان خطأ سياسياالمزيد >>

موت رفسنجاني: رحل داهية إيران و"ثعلبها"

وكتب مطلعون أن شراكة خامنئي ورفسنجاني كانت تلتقي على منصة واحدة رئيسة هي: تحييد المنافسين المُشترَكين. ولكن رفسنجاني الداهية حوّل نفسه إلى عرّاب المجموعات الإصلاحية والمعتدلة. وكان لا يزال حتى آخر أيام حياته يعمل على ترك بصمته الخاصة على مفاصل مهمّة في الحياة السياسية والاقتصاديةالمزيد >>

لإنشاء حزامٍ خالٍ من السنة: سعي إيران للسيطرة على المناطق المحيطة بدمشق

كتبت الباحثة "حنين غدار" أن حزب الله يعمل جاهدا لتقوية سيطرته على المناطق المحيطة بالعاصمة لإنشاء حزامٍ خالٍ من السنة، بشكل يربط إيران مع لبنان عبر كل من العراق وسوريا. ويقتضي هذا تأمين دمشق عاصمة للنظام العلوي وبقاء الأسد رئيسا. ويأمل الحزب في تأمين المنطقة قبل بداية التفاوض على مستقبل سورياالمزيد >>

وثيقة "الابتدار العلوي" تنأى عن إيران والنظام وعائلة الأسد

تنكر الوثيقة دور الأسد في فرض نمط "قهري طغياني تذويبي" على السوريين عن طريق علونة الأمن والجيش وسيطرة الطائفة على مفاصل الدولة. تغييب الثورة في الوثيقة جاء متناسقا -مع الجو المتحفظ في أحسن الأحوال والمعادي بأغلبها- لعموم العلويين. ساهمت الوثيقة في عدة محاور بمزيد إلقاء الضوء على الطائفة العلوية من المزيد >>

هل سنرى قوات لروسيا في ليبيا بعد سوريا؟

مقابل ذلك، وبوجود عسكري روسي هامشي في سوريا، وبخسائر تكاد تكون معدومة مقابل خسائر باقي القوات النظامية والميليشياوية الشيعية بسوريا، حصل الروس على فرصة لاستعادة الدور الدولي والنفوذ في الشرق الأوسط، في أقاليم كانت قد تراجع دورهم فيها لصالح منافستهمالمزيد >>

"ستراتفور": إيران أقوى نفوذا وتأثيرا من روسيا في الصراع السوري

ورغم نفوذها الواسع في دمشق، فمحاولات موسكو لإملاء اتجاه الصراع السوري أُحبطت بسبب عامل عادة ما يُتجاهل، وهو أن نفوذ روسيا يُعدَ ثانويا مقارنة بنفوذ إيران، وهذا ليس أمرا مفاجئًا لأن إيران تساهم في المجهود الحربي للقوات الموالية أكثر من مساهمة روسيا التي تركز دعمها في التحركات الدبلوماسية والقوة المزيد >>

الحوثيون وصالح تجمعهما الحرب وتفرقهما السياسة

حتى الآن، كل هذه الخطوات ما زالت موجهة إلى الأنصار الداخليين، كرسالة طمأنة ورسالة تلوح بالاستعداد لمواجهة طويلة للخارج، فخطوة تشكيل حكومة تظل محدودة الأفق وغير قابلة للاستمرار طويلاً بحكم انعدام الشرعية الدولية، والأهم ضعف الموارد الاقتصادية. كما إنها تفرض تحديات جديدة في مواجهة المزيد >>