آخر الأخبار

تحليلات

"دير الزور" أضعف ميادين قتالها: لن تخدم نهاية "داعش" إلا تعزيز النفوذ الإيراني

لن تصبَ نهاية "داعش" إلا في مصلحة النفوذ الإيراني. وعلى الرغم من أن إعلان المملكة العربية السعودية في أغسطس الماضي عن 100 مليون دولار مساعدات لمناطق الفرات الشرقية، مما أعطى بصيصًا من الأمل لدور الرياض المستقبلي، على الأقل اقتصاديًا، لم تتبع هذه الخطوة خطوات أخرى على أرض الواقعالمزيد >>

لم يحصن نفسه شعبيا: نظام الأردن، بشكله الحاليَ، غير قادر على مواجهة الضغوط في قضايا القدس واللاجئين والفدرالية

السؤال الأهم الآن: هل سيُفكر الأردن بالطريقة التقليدية في مواجهة الضغوط، أم سيعمد إلى التفكير غير النمطي سياسيا، ويبدل قواعد اللعبة ويقلب الطاولة على الجميع داخليا وخارجيا، ويحصن الجبهة الداخلية والخارجية بإرادة الشعب؟ من يعرف طبيعة البطانة السياسية الملتفة حول العرش، يعلم أن الذهاب إلى خيار التحصنالمزيد >>

العصابة تستنجد بالقوى الاستعمارية لإنقاذها: سلطة الحكم في الجزائر تتفكك والأنظار مُوجه نحو قيادة الجيش

وصل تفكك السلطة في الجزائر إلى درجة أنه ما عاد لها أي تأثير حتى في القضاء، وهو أحد أذرعها الفتاكة، وبدا آل بوتفليقة معزولين، ومن دون دعم قائد الجيش لهم، ما كان لهم أن يستمروا في الحكم إلى يومنا هذا، وسايرهم قائد الأركان في كل انتهاكاتهم الدستورية، وآخرها تمديد ولايته خارج ما ينص عليه دستورهم، المزيد >>

وضعه هشَ لا يقوى على الصمود: روسيا نجحت في إنقاذ نظام الأسد لكنها فشلت في تمكينه من السيطرة الكاملة

سمعنا كثيرا أنه بفضل نجاحه العسكري وتصميم حلفائه، فإن نظام الأسد مطمئن إلى النصر المقبل، وهو يسيطر الآن على ما يزيد قليلا عن 70٪ من الأراضي، ونجاحه الأخير يسير في هذا الاتجاه. لكن إذا أخذنا بعين الاعتبار تهدئة المناطق بأكملها واستعادة السلامة الإقليمية لسوريا، فإن المنظور مختلف تماماالمزيد >>

"تارَنت" ينتمي إلى "تيار عريض" في الغرب وليس إلى جماعة هامشية: بيان "الإرهاب الأبيض"

لا تختلف منطلقات المجرم الأوسترالي، في الكثير من جوانبها، عن منطلقات ستيف بانون أو مارين لوبان -وجمهورهما الواسع-، والاختلاف هو أنّ تارَنت يؤمن باستحالة «الطريق الديموقراطي» حلّاً لـ"المسألة العرقيّة"، ويبني على هذه الخلاصة (يكتب القاتل في بيانه أنّ انتخاب ماكرون رئيساً لفرنسا كان الحدث الذي أقنعه)المزيد >>

أوراق عصابة الحكم في الجزائر محدودة: المراهنة على الدعم الخارجي ودفع الجيش لإعلان الطوارئ وتفكيك الحراك

فالعصابة الحاكمة لن تغادر بسهولة، إلا إذا حُملت على الرحيل حملا، وتستخدم، حاليَا، كل ما في جعبتها من أوراق وهي قليلة، وبعضها احترق، والحراك يبدو مصمما وماض في طريق الضغط والتصعيد ضد العصابة لرحيلها، ويرفض أي تفاوض مع العصابة في ظل عنادها ومكابرتهاالمزيد >>

بالغ النظام في الإهانة والاستخفاف: قراءة في الدوافع الخفيّة للحراك الشعبي في الجزائر 1/3

يدرك الخبراء الذين يقدمون التقارير للنظام الجزائري هذه الحقائق، وعليه فإن أهمّ الإجراءات التي سيركز عليها النظام الجزائري، هي الحلول التي يخفف بها من غضب المجتمع الجزائري، وتكسبه الوقت، وترسخه في مكانه، وهذا ما يفسر لعبة التلاعب بالاستوزار حاليا، وتغيير وجوه صنعها النظام بوجوه أُعدت لهذه الأالمزيد >>

تريد موسكو تقليل التأثير الغربي في المنطقة وملء الفراغ: روسيا تتجه إلى المغرب الكبير

تريد روسيا تقليل التأثير الغربي في الشرق الأوسط والمغرب الكبير، وملء الفراغ إثر ذلك، كما فعلت في سوريا. ولطالما سعت موسكو إلى ممارسة نفوذ أكبر في المنطقة المغاربية. وأدوات سياستها تقليدية جدا. إذ إن موسكو على استعداد لبيع الأسلحة للعملاء الراغبين من مصر إلى المغرب، لكن التجربة تظهر أن سياسة مبيعاتالمزيد >>

الديمقراطيات الغربية اليوم تواجه موجة تطرف مرعب: الفشل أعمى الغرب ومنعه من الاعتراف بوجود إرهاب يميني

وتقول الصحيفة إن الفشل هذا أعمى الغرب ومنعه من الاعتراف بوجود إرهاب اليمين المتطرف. أما الأمر الثاني فهو دور إعلام التواصل الاجتماعي في نشر هذه الأفكار وزرع الكراهية في النفوس. وفي أوروبا يتزايد الجذب لليمين الشعبوي الذي يستقطب كارهي الإسلام والمعادين للسامية ويزيد من قاعدته الشعبيةالمزيد >>

"كيفَ تخفي إمبراطورية: تاريخ للولايات المتحدة الكبرى": قنابلها وصواريخها تفضحها اليوم، لكن تاريخَها مجهول

هذا تاريخ يجب أن ينتشر عن دولة صمّت آذان العالم عن اعتناقها للحريّة والديمقراطية. هذا الكتاب يؤرّخ لوحشيّة واستعمار أميركي مجهوليْن من العرب ومن الأميركيّين على حد سواء. «كيف تخفي إمبراطوريّة»؟ قنابلها وصواريخها تعلن عن حاضرها يوميّاً، لكن تاريخَها مخفيالمزيد >>