تحليلات

لماذا تفشل الحماية الأمريكية مع المحمية السعودية؟

لافتقار لعقيدة أمن قومي واضحة، والنعويل الكامل على الحماية الخارجية، ومحدودية الكفاءات المحلية، والاعتماد الكلي على شراء الكفاءات الخارجية، هي بعض من مجموع عوامل عديدة، لا بد أن تقود في النهاية إلى هذا المشهد المحرج للرياض، فالعامل البشري لا يمكن أن يعوضه الاكتناز المالي لدولة كالسعودية،المزيد >>

طهران هي الأقدر على الإجبار: إيران واثقة من أن أمريكا لن تغزوها ولن تُسقط نظامها

مكن لإيران أن تفترض بأمان أن واشنطن سوف تناقش خيارات السياسة التي تطوقها القيود السياسية، وتتأرجح بين ضربة صاروخية محدودة أو فرض المزيد من العقوبات. وفي كل حالة، لن يتم إسقاط النظام أو تهديده بشكل خطر. وهذا الواقع يمنح إيران مرونة "تكتيكية" في تبني الهجمات عندما تكون في مصلحتها وفقطالمزيد >>

فشل سعودي وأمريكي في حمايتها: الهجوم، عسكريا، على منشآت "أرامكو" ناجح

أشار تحليل فرنسي إلى أن هجوم 14 سبتمبر على منشآت أرامكو في بقيق وخُريص له ثلاثة جوانب: البعد العسكري، والطاقة، والجغرافيا السياسية. وهذا والهجوم تحدَ لمصداقية الولايات المتحدة بشكل مباشر: السيطرة العسكرية، تفوقها التكنولوجي، قيادتها. وربما هو رسالة معارضة إلى أي تلاق أو تقارب بين إدارة ترامبالمزيد >>

أملا في زرع روسيا في غرب المتوسط: رهان بوتين على سلطة العسكر في الجزائر لقمع الحراك الشعبي

اختارت روسيا بالفعل جانبها في الأزمة الجزائرية، مستندة إلى خنق الجنرالات الحاكمين للحركة الواسعة للاحتجاج الشعبي التي بدأت في فبراير الماضي. ويلتزم الكرملين بشكل متزايد بـ"الرجل القوي" في البلاد، قائد الأركان الجيش الجزائري، الذي تدرَب في مدرسة المدفعية "فيستريل"، ضواحي موسكو، في الحقبة السوفيتيةالمزيد >>

فساد "الهيئة" لم يؤثر في أدائها العسكري: مصير إدلب مرتبط بمصير "تحرير الشام"

والكلام عن تفكك الهيئة من الداخل مبالغ فيه، كتلة الجولاني والنصرة سابقا متماسكة..الهيئة بها مشاكل وبلاوى، لكنها بلاوى المجتمع السني عموما ولم يؤثر فسادها في أدائها العسكري أبدا..لدي ألف عيب على الهيئة والتنظيمات السلفية، لكننا في حرب وهم أفضل من يقدم أداء عسكريا وسياسيا غير خاضع للخارجالمزيد >>

هذه الإدارة تعمل وفقًا لأهواء الرئيس: ماذا يعني رحيل بولتون يعني بالنسبة لإسرائيل؟

حسب رأس "يادلين"، يجب أن تكون إسرائيل مستعدة لاحتمالين: إما استئناف المفاوضات الأمريكية الإيرانية على غرار اتفاق إيران النووي لعام 2015 الذي توسطت فيه إدارة أوباما: "خطة عمل شاملة مشتركة 2.0"، على حد تعبير "يادلين"، أو ،على العكس، احتمال تمارس فيه إيران برنامجها النوويالمزيد >>

تغيرت تركيا، وتغيرت واشنطن أيضا: أنقرة لم تغادر الناتو، ولن تتحول إلى الشرق

لقد تغيرت تركيا، وتغيرت واشنطن أيضا. وتشير الاتجاهات إلى احتكاك كبير ومستقبل ثنائي غامض. أنقرة لا تغادر الناتو، ولن تتحول إلى الشرق. كما ترفض القيادة التركية القواعد الحالية في التعامل وتريد تغييرها. وتُظهر السياسة الخارجية الأخيرة لحزب العدالة والتنمية انخفاض قيمة أمريكا في حسابها الإستراتيجي، المزيد >>

لعبة الصين العظيمة في إيران: طهران تحتاج إلى صديق، ولكن قد تكون بكين خطرة

ليس هناك شك في أن بكين تعتبر إيران العقار المُفضل في غرب آسيا، فهي بلد يتمتع بموارد طبيعية من الدرجة الأولى، وكثير من رأس المال البشري، وسوق جائع وغير مستغل نسبيًا. وتعدَ الصين بالفعل أكبر شريك تجاري لإيران. ومن وجهة نظر الصين، ببساطة، لا يوجد سبب يجعلها تريد أن تنجح حملة الضغط القصوى لإدارة ترامب المزيد >>

لعبة بوتين الطويلة مع أردوغان في سوريا

الباحث "باركي" اختصر هذا المشهد بالقول: بوتين يعرف بوضوح كيف يلعب ويتلاعب بالرئيس التركي، قدم له العلاج على السجادة الحمراء وسمح لأردوغان أن يعجب بمعداته العسكرية، قبل أن يشده عليه مرة أخرى في سوريا". مضيفا أن "أردوغان يقف بالضبط حيث يريده بوتين. إنه يعلم أن أردوغان لن يجرؤ على انتقاده، المزيد >>

لحظة ثورية بريطانية غريبة: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.. خطر شعبوي على المملكة المتحدة

وبينما تُظهر الديمقراطية علامات خطرة على الضعف في أجزاء أخرى من القارة الأوروبية، يجب الترحيب بمقاومة وستمنستر. الديمقراطية البريطانية القديمة ليست مستعدة للرضوخ لإملاء بوريس جونسون ومستشاره دومينيك كامينغز، الساحر المتدرب في "بريكست". كن انفجار النواب المرحب به يُخفي الأخطار المقبلةالمزيد >>