سجناء الرأي في تونس; عنوان مرحلة ومفتاح إنهاء وضع شاذ

أما آن لصوت العقل والحوار أن يسود في تونس؟

نظم الدكتور محمد الهاشمي الحامدي مدير القناة الفضائية المستقلّة مساء الأربعاء أبريل، حوارًا بمناسبة الندوة الصحفية التي نظّمتها هيومن رايتس ووتش بتونس في نفس اليوم حول الأوضاع في السجون التونسية وأوضاع المساجين ...المزيد >>

معاناة سجناء الرأي في تونس أشد من معاناة الأسرى الفلسطينيين!

المعاناة التي تعيشها العائلات التونسية التي كرمها ربنا، فكان الاعتقال أو السجن مآل أحد أفرادها لدفاعه عن الحرية وعن الهوية ولمقاومته الظلم والطغيان واستعباد الناس، معاناة لا تقل في شيء عن التي تلاقيها عائلات الأسرى ...المزيد >>

إشكالية الإصلاح وعوائق المصالحة في تونس

تشهد الساحة الفكرية والسياسية التونسية منذ إغلاق ملف الانتخابات الأخيرة، جدلا واسعا ومتناميا على أكثر من صعيد حول آفاق الإصلاح وضرورة المصالحة في إطار البحث والتفكير عن أفضل سيناريوهات المستقبل ومدى قابلية الوضع ...المزيد >>

المحامي نور الدين البحيري في حوار جريء مع العصر 2-2

تواصلا مع الملف التونسي الحاضن لأبعاد ومخلفات وآثار عملية إطلاق سراح بعض المساجين الإسلاميين، وما حام حولها من الجدل والردود والتفاعلات والانطباعات والرؤى والكثير من التحليلات حول هذا الحدث، الذي بدا حدثا هاما على ...المزيد >>

المحامي نور الدين البحيري في حوار جريء مع العصر 1-2

تواصلا مع الملف التونسي الحاضن لأبعاد ومخلفات وآثار عملية إطلاق سراح بعض المساجين الإسلاميين، وما حام حولها من الجدل والردود والتفاعلات والانطباعات والرؤى والكثير من التحليلات حول هذا الحدث، الذي بدا حدثا هاما على ...المزيد >>

قضية المساجين السياسيين في تونس: قضية وطنية ذات أولوية

يتواصل في تونس ومنذ أكثر من أربعة عشرة عاما كاملة احتجاز المئات من المواطنين في ظروف أجمع المتابعون لأوضاع السجون على أن أقل ما يمكن أن يقال فيها أنها لا إنسانية. مما دفع الفعاليات والمنظمات الحقوقية داخل البلاد وخارجها ...المزيد >>

حركة النهضة التونسية وقضية المساجين: الحلّ مع من يملك الحلّ !

بعد نزول الستار على استحقاق 24 أكتوبر، ساد جو من التشاؤم واليأس في صفوف المعارضة التونسية التي دعت للمقاطعة، واقتنع الجميع بأنّ النظام سوف يمعن في سياسته القمعيّة المعهودة وأنّ ملف الحرّيات وقضية تسريح المساجين قد ...المزيد >>

القيادي الإسلامي زياد الدولاتي: 'البلاد في حاجة أكيدة لمصالحة كل أبنائها، وتجاوز سلبيات الماضي من أجل مستقبل تونس'

* سنة 1981 ألقي عليه القبض من أجل انتمائه للاتجاه الإسلامي ( النهضة التونسية حاليا)، ثم أفرج عنه.* سنة 1987 حوكم بـ20 سنة سجن، أمضى منها 11 شهرا ثم أفرج عنه عندما وقع الانقلاب. * سنة 1991 حوكم بـ 15 سنة سجنا، أمضى منها 14 سنة وأفرج عنه ...المزيد >>

العصر تنفرد بإجراء حوار مع القيادي في حركة النهضة التونسية علي العريض المفرج عنه مؤخرا

بعد مضي 14 سنة من الحبس الانفرادي، علي العريض الناطق الرسمي باسم حركة النهضة التونسية، يفرج عنه منذ 3 أيام ضمن عفو رئاسي شمل حوالي 79 إسلاميا، ولا زالت مئات من المساجين ومنذ عشرات السنين تقبع في السجون التونسية، تنتظر لفتة ...المزيد >>

حوار صريح مع أحد مؤسسي حركة الاتجاه الإسلامي في تونس عبد الله الزواري بعد خروجه من السجن

عبد الله الزواري الصحفي وأحد مؤسسي حركة النهضة "الاتجاه الإسلامي سابقا"، هو أحد الذين أمضوا ويمضون حياتهم بين سجن وآخر، بين معتقل ومعتقل، بين زنزانة وزنزانة، بين وزارة الداخلية ومراكز التفتيش، وظل نزيلا باستمرار في ...المزيد >>