آخر الأخبار

خالد حسن

أوراق عصابة الحكم في الجزائر محدودة: المراهنة على الدعم الخارجي ودفع الجيش لإعلان الطوارئ وتفكيك الحراك

فالعصابة الحاكمة لن تغادر بسهولة، إلا إذا حُملت على الرحيل حملا، وتستخدم، حاليَا، كل ما في جعبتها من أوراق وهي قليلة، وبعضها احترق، والحراك يبدو مصمما وماض في طريق الضغط والتصعيد ضد العصابة لرحيلها، ويرفض أي تفاوض مع العصابة في ظل عنادها ومكابرتهاالمزيد >>

خيارات الحكم في الجزائر محدودة: الحراك الشعبي رافض لأي خطوة سياسية قبل رحيل العصابة

الحراك الشعبي في الجزائر يرفض أي حديث أو أي تفاوض، من أيَ كان، مع العصابة الحاكمة، الرحيل وليس إلا الرحيل، وخاصة بعد إمعانها في إهانة واحتقار الشعب وحيلها الماكرة لإنقاذ حكمها الكارثي. خيارات العصابة محدودة، واحتاروا في أمر تشكيل الحكومة، فليس ثمة شريف حر يقبل بالعمل مع أفسد عصابة المزيد >>

النظام الجزائري يستنجد بالإبراهيمي ولعمامرة: الحراك الشعبي قد يتحول إلى قوة ضغط مضادة

ما يؤسسه اليوم الحراك الشعبي المؤثر في الجزائر هو قوة ضغط مضادة. فقد انفردت العصابة الحاكمة بكل القوة والسلطة واحتكرت كل شيء، واليوم بدأ هذا الوضع يتغير وأصبح الحراك طرفا مؤثرا وسلطة شعبية ضاغطة ومضادة، وهذا مكسب ثمين، فما صنعوه حتى الآن إنجاز يستحق الإشادةالمزيد >>

باريس وواشنطن ترفضان "سيسي" الجزائر بديلا عن بوتفليقة: النظام يخادع وينقذ نفسه والحراك مستمر

وقرار النظام الجزلئري، الذي أعلن عنه اليوم، بتأجيل الانتخابات والتحضير لعقد ندوة وطنية، يعني الانتقال، عمليا، إلى الخطة (ب) وتمديد حكم عصابة الحكم وآل بوتفليقة. والنظام في هذل يخادع ويضلل، وآل بوتفليقة يتحدون الشعب بالتمديد بلعبة الندوة الوطنية وتأجيل الانتخابات الرئاسية، وسيعلمون على استدراج المزيد >>

تراهن على خداع الحراك الشعبي وإنهاكه: العصابة الحاكمة في الجزائر تتحدى الجماهير

الاختبار الحقيقي لوعي الشارع الجزائري ليس في أول الحراك وإنما في وسطه، فالبداية دائما تكون متدفقة ومندفعة وحاسمة، والسلطة (أو بقاياها) تعمل على امتصاص الغضب وتنفيس الاحتقان ببعض التغييرات والإجراءات، فإن سكن الشارع حينها، ففي هدوئه قاصمة ظهره، وإن تسلح باليقظة واستمر في ضغطه المؤثر، فهذا المرجوَالمزيد >>

تغييرات في الواجهة دون المساس بنواة الحكم: آل بوتفليقة يخادعون ويتحايلون على الرفض الشعبي التاريخي

آل بوتفليقة يخادعون ويتحايلون على الشعب الغاضب الناقم، ويحاولون إيهام الشارع بأن الرئاسة تجاوبت مع بعض مطالب الشعب وضحَت ببعض الوجوه المثيرة للسخط الشعبي، من دون المساس بنواة العصابة الحاكمة، حتى الآن. وكل خيارات جناح الرئيس بوتفليقة المطروحة على الطاولة، حتى الآن، لن تمسهم بسوء المزيد >>

النظام مرتبك ومتصدع ومنقسم: الشارع الجزائري في مواجهة عصابة "آل بوتفليقة"

وتحدي مسيرة الغد أكبر من الجمعة الماضية، خاصة مع كثرة التسريبات ومحاولات التأثير في مسار حركة الرفض الشعبي والعبث بالشارع واختراقه، ففي الساعات الأخيرة أغرق سيل من الأقاويل والشائعات الساحة لتخويف الشارع وترويعه واستدراجه. النظام متصدع ومرتبك، وأمامه خيارات محدودة، وكل جناح من أجنحته المتصارعة لهالمزيد >>

في الانهيار السريع للفصائل في إدلب

أنَى لـ"هيئة تحرير الشام" المحاربة من كل أطراف الصراع تقريبا، والمحاصرة، وأكثر مواردها ذاتية، ويعاديها كثير من مثقفي الثورة وناشطيها، والحرب الدعائية ضدها لا تكاد تهدأ، أن تحافظ على قدر من زخمها وبأسها واستقلاليتها، وتطارد الفصائل في معاقلها، وتدير الصراع في إدلب بأقل الخسائر؟المزيد >>

200 سنة من الثورات والاحتجاجات: الشارع الفرنسي الثائر الذي لا يهدأ

الشارع بديل عن هشاشة الأحزاب وضعف النقابات، إنه المكان الذي تفقد فيه أجهزة التسلط والتحكم والسياسات الجائرة السيطرة، الشارع عصي على الإخضاع، لهذا كان ملهم الجماهير الثائرة، وليس ثمة بديل عنه لمن أراد مواجهة تغول السلطة وطغيانها. أما أن يحصل تغيير عميق بلا شارع، فهذا قد يتحقق في خيال الواهمين المزيد >>

عن قمع متظاهري باريس: لا يمكن تصور ديمقراطية غربية خارج الرأسمالية ولا قيمة للمجتمع أمام "النخبة"

الضرب الوحشي الذي تعرض له بعض المتظاهرين في باريس على يد شرطة مكافحة الشغب يظهر ويثبت، مرة أخرى، أن الحرية عندهم هي ما يمليه ويفرضه السوق، وليس ثمة حرية خارج "قيم السوق"، كما يسمونها، وأن الديمقراطيات الغربية هي خادمة للرأسمالية وليست إلا أداة من أدواتهاالمزيد >>