وائل عصام

حرمان الخصوم من رموز الانتصار من "كاهنة" البربر حتى الموصل

ورغم خطورة الإقدام على عمل يمس بهذا الجامع لمكانته التاريخية الإسلامية والمحلية في الموصل، إلا أن تنظيم "الدولة" على ما يبدو لم يحتمل أن يرى علم الحكومة العراقية ورايات "لبيك يا حسين" للحشد الشيعي ترفرف فوق المنارة، التي أضحت أهم رموز "خلافته"، أو أن يصعد مقاتل من الحشد الشيعي للمنبر نفسه الذي ألقىالمزيد >>

الاستنزاف لا النصر: "تنظيم الدولة" المحاصر في الرقة مجددا بعد أربعة أعوام

وهكذا، فإن حسابات الاستنزاف في معركة الرقة هي التي تطغى على ما يبدو عليها، لا النصر، أو الحديث عن النصر، في مرحلة تتجه أكثر فأكثر نحو خسارة التنظيم لآخر معاقله الحضرية في دير الزور والرقة وتوجهه نحو الصحراء مجددا، لكن العمل من قبل التنظيم ينصب على إطالة المعارك، بانتظار أن تهب رياح لا تشتهيها سفنالمزيد >>

الشبكة المعقدة تصفي حساباتها مع التيار الإسلامي: إطلاق سيف القذافي محاولة لاستعادة عناوين ما قبل 2011

هذه الشبكة المعقدة من المصالح المشتركة المبنية في جزئها الأكبر على العدو المشترك الإسلامي، تحاول تصفية حساباتها مستفيدة من لحظة راهنة، تتراوح فيها مواقف القوى الدولية الفاعلة، ما بين الدعم والحياد الإيجابي المكتفي بمواقف معلنة باهتة، تحمل ما يسميه هنري كيسنجر "غموضا إيجابيا"المزيد >>

بغطاء أمريكي إسرائيلي: قادة الثورات المضادة ينتقمون من قطر

ولعل الحلف الإيراني في أسعد حالاته اليوم، ليس لأنه يرى هذه الخلافات بين الدول التي يفترض أن تقود المواجهة ضده، وفقط، بل لأنه يرى فيها أيضا فرصة أمامه سانحة جدا للتدخل مجددا في الخليج العربي، فهذه الضغوط الهائلة والحملة المنسقة قد تمنح إيران أرضا خصبة لعرض الحماية والتدخل، ولا ننسى أن حماس لم تتوجه المزيد >>

النزاع حول معبر "التنف" قد يفضي إلى تراجع جديد للنفوذ الأمريكي أمام المحور الإيراني

لكن ليس كل ما تتمناه الولايات المتحدة تدركه، خصوصاً في منطقة وجدت فيها من ينافسها، بينما يستمر الفراغ العربي الكبير الذي ينتظر دائماً من يملأه، كحال نسبة كبيرة من الجمهور العربي الذي لا يستطيع الخروج من قالب الفاعل الأمريكي الأوحد في فهم أي حدث أو تطور ميداني له أسبابه وخلفياته ومراحل تكونه من أطراف المزيد >>

مع انشغال العرب بصراع القبائل وملوك الطوائف: الصيت لترامب والغنى لبوتين

وبعيدا عن العراق وسوريا وليس بعيدا عن الكويت، تتشكل ملامح شبكة موالاة روسية جديدة في المنطقة، من أبوظبي حتى القاهرة فبنغازي، تتوطد ارتباطات حلفاء بوتين بمشروعه، يتحدثون بصخب عن علاقاتهم مع واشنطن، لكنهم ينسجون بصمت خيوطا نيابة عن العنكبوت الروسي في بلادنا، حيث تزاحم موسكو لاستعادة موطئ قدم لهاالمزيد >>

أغرب وفد معارض في "استانة": عندما يتحول أباطرة الحرب إلى ضامني سلام

الهدف من هذا الوفد أن يوقع باسم معارضة لا يمثلها، تم تنصيبه عليها من قبل أصدقاء سوريا، الذين حاولوا احتكار ثورتها لصالح أجنداتهم، وفد يوقع باسمها ما يمليه عليها من هم في النهاية حلفاء النظام، لذلك اختيروا بعناية، وهم وفد لا يعرف ألف باء، أي علم من علوم الاتصال أو السياسة أو الأمن القومي أوالمزيد >>

"البدر الشيعي": ميلشيات الحشد في انتظار حسم معركة الموصل لوصل الحدود السورية العراقية

فالموصل رغم أنها محاصرة بالكامل، وتلعفر غربها محاطة بطوق من الحشد الشعبي، إلا أن سحب قوات كبيرة من تلك البقعة لن يكون ممكنا إلا بعد إتمام السيطرة وتحجيم خطرها، لتتجه بعدها قوات الحكومة العراقية بدعم أمريكي نحو الحدود السورية – العراقية، وتتحرك معها ميليشيا الحشد من تلعفر نحو الحدود، وهذا ما قاله المزيد >>

عندما يُسوَق العبادي على أنه الوجه المعتدل للسياسات الطائفية نفسها

منذ سنوات يتواصل الحديث عن دور لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في مواجهة النفوذ الإيراني في العراق، ويبدو أن تلك الأحاديث والتقديرات ظلت في دائرة التكهنات لا أكثر، إذ إن سياسات الحكومة العراقية ازدادت قرباً وولاءً لإيران ومنظومة الحرس الثوري منذ تولى العبادي موقعه في السلطةالمزيد >>

أقوى "لا" لنظام أردوغان الرئاسي جاءت من محافظة للأكراد العلويين

ولكن إذا ما نظرنا للكتل السكانية الرئيسية في البلاد التي دعمت كلا الطرفين، سنجد انها حافظت على مواقفها التقليدية نفسها، ويظهر بوضوح أن المناطق الكردية والعلوية دعمت معسكر الرافضين بقوة، وإضافة إلى تجمعاتهم في أحياء اسطنبول وأنقرة المعارضة، تظهر المحافظات الكردية المزيد >>