آخر الأخبار

وائل عصام

إدلب في طريقها للنظام سلما أو حربا

وبعد اتضاح التوازنات داخل سوريا، فإن مصير أدلب، لن يختلف عن الغوطة ودرعا والرقة ودير الزور، وإن تمكن الجهاديون من إطالة المعركة وإلحاق خسائر كبيرة بالنظام، وحتى لو أنجزت تسوية معينة بانسحاب الفصائل ونزع سلاحها، فإن الطرف الضامن وهو غالبا تركيا، سيضع نفسه في موقف محرج، إذ إنه سيعود لتسليم أدلب المزيد >>

عندما يتحول "جيش الثورة" إلى "قوات رديفة للنظام"!

ولا يُستبعد أن يؤول التشكيل الجديد لما آل إليهم زملاؤهم في "جيش الثور" بدرعا، خاصة أن حلفاءهم السابقين في "جيش الفتح"، أي جهاديي تحرير الشام، هم الهدف الأساس للمعركة المقبلة في ادلب، والتي ورغم كل ما يدور حولها من تكهنات وتخيلات تسبق كل معركة، ستؤول ادلب لسيطرة النظام، سواء مرت بفترة انتقاليةالمزيد >>

مقاتلو "داعش" يشنون هجوما استنزافيا على ريف السويداء لتخفيف الضغط عن "جيش خالد" في درعا

ويضيف الدمشقي إن "الهجوم لن يتطور إلى هجوم سيطرة إنما هو استنزاف وذلك لتخفيف الضغط عن جيش خالد الذي يتعرض لحملة قصف بري وجوي عنيفة من النظام، كما التنظيم يدرك أن الوجهة التالية للنظام بعد ريف درعا الغربي هي معاقل التنظيم الصحراوية في بادية السويداء، وما ساعد التنظيم على تنفيذ هذا الهجوم هو الخبرة المزيد >>

آخر الرهانات الخاطئة للمعارضة: عندما يتحول المُدمرون الروس إلى "قوات حفظ سلام"!

من المفهوم أن المعارضة المسلحة واجهت قوة عسكرية باطشة غاشمة، ومن المفهوم ايضا أن لوم المعارضة رغم تفككها وترهلها، يتناسى فرق القوة العسكرية الكبير، الذي لا يمكن أمامه إلا الانسحاب من المواجهة، لكن الفشل العسكري لا يعني بالضرورة التراجع عن منطلقات الثورة على النظام، وعدم مواجهة ومراجعة أسباب الإخفاقالمزيد >>

لنفوذ موسكو حدود لا تتجاوز فيها طهران: أين ذهبت مشاريع روسيا بإخراج إيران من جنوب سوريا؟

الروس لم يقدموا "تعهدات" لإسرائيل بذلك، كما أُشيع، وهي صيغ وتعبيرات تجدها في منابر إعلامية، وفقط، لأنه حتى ولو أنها تصريحات إعلامية معلنة، فلا تحمل قيمة عادة، فإن روسيا تحدثت عن خروج القوات "الأجنبية"، وحدَدتهم أولا بالأمريكيين وأخيرا بالإيرانيين، ذرَا للرماد في العيون، ولأنه لا داعي أصلا لبقاءالمزيد >>

لم يحموا حتى حلفاءهم من المعارضة: ما باع الأمريكيون "درعا" والطائرات الروسية هي التي فرضت التسوية

دوث هذه الاتفاقات للانسحاب هو دليل على أن لا وجود لتسويات أمريكية روسية، ولو كانت موجودة لما كان هناك من داع لشن الحرب على درعا وللضغط على الفصائل تحت القصف لعقد التفاهمات مع الروس للانسحاب نحو أدلب، ولكان الأمريكيون هم من أنجزوا هذه التسوية نفسها مع الروس، لكن الطائرات الروسية وآلة حرب النظام هي المزيد >>

كيف حصلت الغلبة: الأتراك السنة، قوميين وإسلاميين ساندوا، حزب أردوغان

وإضافة للقضية الكردية الداخلية، فإن المناخ الإقليمي المشحون بالتوترات الطائفية والعرقية مع العلويين والأكراد في المشرق العربي الذين يشكلون مجتمعين نحو ثلث السكان في تركيا، هذا المناخ دفع بثلثي السكان وهم من الأتراك السنة للتوحد بشقيهم قوميين وإسلاميين، خلف الحزب الذي سيحافظ على مكانتهم في تركياالمزيد >>

لماذا بدأ النظام السوري معركة درعا قبل إدلب؟

ومع التعقيدات المثارة حول معركة درعا، والمتعلقة خصوصا بموقعها الحساس المجاور لإسرائيل، ومراعاة موسكو لمطالب تل أبيب، بعدم تمركز ميليشيات موالية لإيران قرب حدودها، فإن الوقائع تشير إلى أن معركة درعا قد بدأت بالفعل، وأن نتائجها لن تختلف عن سابقتها في الغوطة، بل ربما يتكرر "السيناريو" نفسه المزيد >>

واشنطن لا تزال متمسكة بالمدينة: هل ستبقى "منبج" خاضعة للنفوذ الكردي؟

وهكذا، فإن إعلان القوى الكردية عن سحب عشرات المستشارين الأكراد في منبج، ترافق مع إعلان آخر للمجلس العسكري في منبج، بأنه لن يخرج من المدينة، وهذا يعني أن النفوذ الكردي في منبج سيبقى مرتبطا بوجود "قوات سوريا الديمقراطية" من خلال مكونها العربي: مجلس منبج العسكريالمزيد >>

ماذا تستفيد المعارضة من انسحاب الإيرانيين من جنوب سوريا؟

مجرد حضور الميليشيات الإيرانية، ورقة إيرانية للمساومة والتفاوض، بحيث أصبح مجرد إبعادها كيلومترات عن حدود إسرائيل يحقق لها الهدف الرئيس الذي جاءت من أجله، وهو تمكين النظام السوري من استعادة الأراضي الخارجة عن سيطرته، يعني أن الإيرانيين باتوا يحققون أهدافهم في سوريا، سواء هاجمت قواتهم أو انسحبتالمزيد >>