آخر الأخبار

الحديث عن أن نظام البشير إسلامي وهم وخرافة

الحديث عن أن نظام البشير إسلامي هو حديث وهم وخرافة. وغاية ما يُقال فيه أن البشير ذا انتماء إسلامي قديم، وأنه حافظ على هذه الخلفية كجزء من توازن الحكم في بلده.. شيء أقرب إلى اضطرار السادات أن يتستر بغشاء رقيق من دعوى الإيمان، مع خصوصيات سودانيةالمزيد >>

ماكرون يلجأ إلى الجيش في خطوة نادرة في التاريخ المعاصر: فرنسا تجنح نحو الاستبداد

لكن الرئيس إيمانويل ماكرون كان قد قرر للمرة الأولى اللجوء إلى الجيش للمساعدة على حفظ النظام. لم يحدث ذلك في التاريخ المعاصر، إذا استثنينا مرحلة حرب الجزائر، إلا عند قمع إضرابات عمال المناجم سنة 1947، التي سحقتها شرطة الوزير الاشتراكي آنذاك، جول موش، وأثار هذا القرار سجالات حادةالمزيد >>

"تارَنت" ينتمي إلى "تيار عريض" في الغرب وليس إلى جماعة هامشية: بيان "الإرهاب الأبيض"

لا تختلف منطلقات المجرم الأوسترالي، في الكثير من جوانبها، عن منطلقات ستيف بانون أو مارين لوبان -وجمهورهما الواسع-، والاختلاف هو أنّ تارَنت يؤمن باستحالة «الطريق الديموقراطي» حلّاً لـ"المسألة العرقيّة"، ويبني على هذه الخلاصة (يكتب القاتل في بيانه أنّ انتخاب ماكرون رئيساً لفرنسا كان الحدث الذي أقنعه)المزيد >>

بالغ النظام في الإهانة والاستخفاف: قراءة في الدوافع الخفيّة للحراك الشعبي في الجزائر 1/3

يدرك الخبراء الذين يقدمون التقارير للنظام الجزائري هذه الحقائق، وعليه فإن أهمّ الإجراءات التي سيركز عليها النظام الجزائري، هي الحلول التي يخفف بها من غضب المجتمع الجزائري، وتكسبه الوقت، وترسخه في مكانه، وهذا ما يفسر لعبة التلاعب بالاستوزار حاليا، وتغيير وجوه صنعها النظام بوجوه أُعدت لهذه الأالمزيد >>

"كيفَ تخفي إمبراطورية: تاريخ للولايات المتحدة الكبرى": قنابلها وصواريخها تفضحها اليوم، لكن تاريخَها مجهول

هذا تاريخ يجب أن ينتشر عن دولة صمّت آذان العالم عن اعتناقها للحريّة والديمقراطية. هذا الكتاب يؤرّخ لوحشيّة واستعمار أميركي مجهوليْن من العرب ومن الأميركيّين على حد سواء. «كيف تخفي إمبراطوريّة»؟ قنابلها وصواريخها تعلن عن حاضرها يوميّاً، لكن تاريخَها مخفيالمزيد >>

وجهة نظر: الهامش السوداني وابتكار الثورة

فالتظاهرات السودانية جاءت هذه المرة من الهامش من أقصى الشمال، وليس من العاصمة الخرطوم حيث النخب السياسية والأحزاب وتمركز حتى القوة الأمنية الكبيرة الباطشة للنظام تحسبًا لأي حراك سياسي/ثوري داخل العاصمة، وهذا ما دفع رئيس جهاز الأمن السوداني "صلاح قوش" في تصريحات للصحف السودانية بعد يوم واحدالمزيد >>

تركيا وذهب فنزويلا: خدمة لإيران أم نشاط تجاري جديد لآل أردوغان؟

في ديسمبر، زار أردوغان كراكاس، وقدم أحمد اهلاتشي، رئيس أكبر مصفاة تركية لتنقية الذهب، للرئيس الفنزويلي. في يناير، زار نائب رئيس فنزويلا السابق وأحد المقربين من مادورو، طارق العسيمي، المصفاة التركية الواقعة في مدينة كوروم. وفي هذا، أشارت وسائل الإعلام التركية إلى عزم فنزويلا معالجة ذهبها في المزيد >>

المعارك التي لا نخوضها..ولا نريد أن نخوضها..ولكنها لا تتركنا..

هذا ليس الموقف الأول ولن يكون الأخير الذي أقتنع فيه بأن الفكرة لها الهيمنة على كل شيء، وأن الفكرة أقوى من الظروف والأحداث والوقائع، الفكرة هي تفسير الحدث وتفسير الواقعة، وهو التفسير الذي يصالح بينها وبين مجمل الأفكار الأخرى المترسبة كقناعات وعقائد في قلب المرءالمزيد >>

حرب العقائد

وبما أنه لا يمكن تغيير العقائد عن طريق القوة، كان لا بدَ من تفجير صراعات دموية عرقية وسياسية حادة في البلاد الإسلامية وإطالة هذه الصراعات لتدمير الثقافة المتراكمة عبر مئات السنين وإجبار المسلمين على تغيير قناعاتهم أو الهجرة وفتح أبوابها والتشجيع عليها لضرب أكثر من عصفور بحجر واحد: المزيد >>

مثقفون وفلاسفة شهداء زور: انتفاضة "السترات الصفراء" تُعرّي بؤس النخب الفرنسية!

لكن نجاح الانتفاضات الثورية ليس مرتبطاً، فقط، بحجم التأييد الشعبي لها، أو براديكالية مناضليها واستماتتهم. المحكّ الحاسم لإنجاح أي حراك ثوري يكمن في مدى قدرته على استقطاب النخب التي تضطلع بمهمة "صناعة المعنى" الكفيلة بتحويل الانتفاضة الثورية من مجرد حراك احتجاجي ذي طابع مطلبي إلى لحظة حاسمة،المزيد >>