أحمد دعدوش

خرج قادته سرا إلى الشمال: "جيش الإسلام" سلّم كل أسلحته الثقيلة التي عولت عليها الثورة لتحرير دمشق

"جيش الإسلام" سلّم كل أسلحته الثقيلة التي ظلت الثورة تعوّل عليها لتحرير دمشق وإسقاط النظام. كل الدبابات والمدرعات وراجمات الصواريخ التي كنا نراها في العروض العسكرية والفيديوهات الاحترافية استلمتها الشرطة العسكرية الروسية في ساعة واحدة وبعيدا عن الأضواء، ثم خرج قادة الفصيل "بشكل سري" المزيد >>

من المستفيد من "قتل" الكساسبة؟

قد لا تعني هذه الشكوك بالضرورة أن الطيار لم يسقط في الرقة، لكنها تبقي الأمر مفتوحا أمام احتمالات مخالفة للرواية الرسمية، فإذا كان تنظيم داعش بصعوده الصاروخي والمفاجئ يضم تشكيلات مختلفة ومتفاوتة الولاء والارتباطات بجهات عدة، فمن الصعب الجزم بحقيقة التشكيل الذي قبض على الطيار واحتفظ به عندهالمزيد >>

هل هناك حل سلمي للحرب في سورية؟ (2/2)

ذلك أن أبرز مشكلات الثورة القائمة حتى اليوم هي ذاك الشرخ العميق الفاصل بين رجال السياسة من المعارضين وقادة الحراك الثوري العاملين على الأرض، ما أدى لتناطح خطابين أحدهما سياسي والآخر ثوري. وإذا كان ثمة أمل في سد هذه الهوة فلا أراه سيتحقق إلا بتولي زمام السياسة مجموعة من الثوار الواعين لحقيقة الوضالمزيد >>

هل خطف نظام أسد الطائفة العلوية؟ (1/2)

دعوى الاختطاف هذه ما زال يرددها منذ بدء الثورة السورية كل المعارضين من الطائفة العلوية ومن الأقليات الأخرى، ومعهم الليبراليون، وبعض الإسلاميين. وللبحث في هذه الدعوى سنفككها إلى ثلاث فرضيات ونناقشها فيما يأتي: 1- أن هناك كيانين منفصلين هما النظام والطائفة: وهذا افتراض تنفيه مشاهدات لا تحصى، المزيد >>

ردا على الكاتبة اليهودية اليمنية نجاة النهاري

تناقلت عشرات المواقع مؤخرا مقالا للكاتبة اليهودية اليمنية نجاة النهاري، ترد فيه على الذين يطالبونها باعتناق الإسلام، مبررة عدم استجابتها للدعوة بأنها تحاول فهم الإسلام على طريقة اليهودي الذي أسلم على يد النبي صلى الله عليه وسلم خجلا منه، حيث زاره النبي في مرضه بالرغم مما ألحقه اليهودي به من أذىالمزيد >>

استعادة المبادرة في ظل المؤامرة (4/4) حلم الانتصار السريع

آمنا آنذاك بأن المظاهرات الغنائية والعصيان المدني والضغط الخارجي من الغرب "الديمقراطي المتحضر" هي عوامل كافية لدفع الأسد للتنحي كما فعل صاحباه في تونس والقاهرة خلال بضع أسابيع، بل اعتقد البعض أن تطبيق شريعة غاندي والخروج إلى الشبيحة ـالمنتمين إلى الشعب العظيم- بلافتات الحب ثم المزيد >>

استعادة المبادرة في ظل المؤامرة (3)

تجاهل حقيقة المؤامرة والانشغال بالمعارك الجانبية هو كتجاهل أصل المرض الذي يفتك ببدن المريض من الداخل والانشغال بتخفيف أعراضه، كما أن المغامرة بالتصدي لأصل المرض فجأة دون امتلاك لأدوات وخطة العلاج قد تؤدي إلى استفحال الخطر وتعجيله. وسواء صدقنا باجتماع خيوط اللعبة لتنتهي في يد اليهود أم أصر المزيد >>

استعادة المبادرة في ظل المؤامرة (2) محاولة للفهم والفعل

وفي ضوء هذا التحليل، تبرز تحديات كبرى أمام الإسلاميين وسط زوبعة الثورات العارمة، وخصوصا بعد انتقال الثورة السورية إلى دائرة الصراع الطائفي المفتوح، وانكشاف رؤية القوى الدولية الكبرى لهذا الصراع بعيدا عن كل ما نادى به الثوار طويلا من شعارات الحرية والكرامةالمزيد >>

استعادة المبادرة في ظل المؤامرة (1) محاولة للفهم والفعل

يثير فتح باب المؤامرة في سياق الربيع العربي الكثير من اللغط لما يستحضره من الاتهامات التي أطلقها الطغاة ضد خصومهم منذ انطلاق الشرارة الأولى، مما يجعلنا -نحن مؤيدي الثورات- نتخذ موقفا قد يجنح أحيانا إلى الإنكار المسبق لهذا الطرح جملة وتفصيلا. لكن نشوة الانتصار سرعان ما تبددت مع اكتمال دورة السنة المزيد >>

لماذا لا يتخلص الغرب من الأسد؟

يعترف الباحث "شاشانك جوشي" من معهد "رويال يوناتيد" بأن الغرب ينتظر وقوع مجزرة واضحة المعالم في سوريا كي تدفعه للتدخل وتخليص العالم من وحشية الأسد، وعلى أن يبقى الأمر محصورا في دعم الثوار دون تدخل مباشر، لكنه يرى أن مجزرة الحولة لم تكن كافية بالمقاييس الغربية.المزيد >>