آخر الأخبار

المحرر السياسي

بعد أن أخضعت الثورة للروس: في انتظار أن يصبح الأسد "ديمقراطيا" لتتعامل معه تركيا؟

ضحك الأتراك على عقول الثوار السذج، وأمثالهم من الكتاب والناشطين، بعد ارتباطهم بالخطة الروسية، وتلاعبوا بالفصائل وكسبوا العقول الطرية المنساقة وأخضعوهم للمخطط الروسي، وقد يشركونهم مستقبلا في انتخابات الأسد وقد يقنعون ببعض الفتات على مائدة نظام الكيماوي..؟ إنها إحدى أبشع قصص الاستخفاف بالثورات المزيد >>

الإخوان مهدوا لتركيا السيطرة على الثورة، والأتراك سهَلوا للروس مهمة إخضاعها

وتعلق هؤلاء، المبالغ فيه، بتركيا وربط مصير الثورة بخياراتها، وغض الطرف عن بعض انحرافاتها ومظاهر التسلط في تجربة حكمها، واحتضان أنقرة للاجئين والهاربين من بطش وجحيم الثورات المضادة، كل هذا وذاك جعل من تركيا الطرف الأكثر تأثيرا في الثورة والأكثر تحكما في مسارها ومصيرها، وسهل عليها هذا تمرير صنيعها المزيد >>

أنقرة "الفائز" الإستراتيجي مما حصل: ما الذي تأمل تركيا في الحصول عليه من قضية خاشقجي؟

في النهاية، تقول الصحيفة، سوف تجد السعودية وأمريكا طريقة لإنقاذ العلاقة. وتركيا تدرك ذلك. يعرف أردوغان أن هذا هو الهدف الرئيس في رد واشنطن على الجريمة. وبسبب ذلك، يعرف أنه يحمل أوراقا قيَمة. في خضم هذه اللحظة الرهيبة، فإن تركيا في وضع يمكنها من الظهور واحدة من أكبر الفائزين من الجريمة السعودية المزيد >>

بغطاء من ترامب والملك: اعترفوا بقتل خاشقجي وأنقذوا المجرم الحقيقي وضحوا بمقربين منه وطالبوه بمعاقبة القتلة؟

وأخيرا، اعترف الحكم السعودي بجريمة قتل خاشقجي، لكنه رمى بها بعيدا عن الآمر الناهي والحاكم الفعلي: قتلناه وأخرجنا لكم "كبش الفداء" وضحينا بأسماء ثقيلة في العصابة الحاكمة، وأعدوا أو بالأحرى ركبوا قصة قتله، بعد أن مهد لها ترامب بكلمة السر "قتلة مارقون" ورتب لها كوشنر من وراء الستار مع رئيس العصابة المزيد >>

لا تريد مواجهة الحكم السعودي لوحدها: تركيا تضغط على أمريكا والغرب بالتسريبات والروايات حول قضية

ما يمكن استنتاجه من تقرير "نيويورك تايمز"، اليوم، أن هذا الكم من التسريبات حول ما توصلت إليه الأجهزة الأمنية المحققة في قضية خاشقجي، من احتمالات واستنتاجات وترجيحات، كان بإيعاز من الرئاسة التركية، ربما لدفع الغرب وأمريكا للضغط على السعودية. ويبدو أن الأتراك لا يريدون التعامل وحدهم مع السعوديينالمزيد >>

هل ستلتزم أنقرة بتعهداتها: الروس يريدون دفع الأتراك للاصطدام مع "الهيئة" وأنقرة لا تريد خسارتها

روسيا تريد توريط تركيا في أوحال إدلب، تقاتل نيابة عنها، وتريد لها أن تصطدم مع "الهيئة"، وأنقرة لا تريد أن تكرر تجربة قتالية أخرى كالتي خاضتها مع داعش في "الباب"، فما الذي ستفعله؟ هذا هو السؤال. وإن حُلَت "الهيئة"، فإن أغلب ناشطيها وقادتها سيلتحقون بتنظيم "حراس الدين" أنصار القاعدة، المزيد >>

ابن سلمان فُتن به: عندما حكم "كوشنر" السعودية لسنة كاملة!

كل ما كُتب وقيل عن فوضى ترامب وحمقه وغبائه لم يؤثر في كثير من اختياراته في التعامل مع الملفات الحساسة، فهي لا تكاد تخرج عن مسار الاختيارات السابقة للإدارات المتعاقبة، لكن ما هو أكثر أهمية وإثارة هو حجم التأثير والتلاعب بمصير المنطقة على يد صبي نتنياهو وصهر الرئيس ترامب وكبير مستشاريه: كوشنر.المزيد >>

تقديرات: الوضع في إدلب أكثر تعقيدا والهيئة اختارت المقاومة والأتراك لم ينهوا علاقتهم بها

لا يُتوقع أن تركيا ستحرق أوراقها مع الهيئة، ولا أظن أن تركيا ستطالبها بالاستسلام، والأتراك يدركون أن الهيئة ستقاوم ومعها مجموعات ثورية رافضة للاحتلال السوري وغير مستعدة للتنازل عن المربع الأخير للثورة، وهذا خيار القيادة، في الوقت الحاليَ، بقطع النظر عن الدوافعالمزيد >>

تنحية الأنظمة لا إصلاحها من الداخل

من القناعات التي ازدادت رسوخا أن إصلاح الأنظمة من الداخل وهم تعلقنا به طويلا، لا الوقائي ولا الدستوري ولا السياسي والاقتصادي ولا أي نوع من هذه الأنواع أو غيرها، وإنما يُفرض التغيير فرضا. أضعنا وقتا ثمينا في استهلاك أفكار ومطالب وأمانيَ فارغة لا معنى لها، لن يُقدم النظام على التغيير حتى لو أفلست المزيد >>

تقديرات: أزمة تركيا داخلية أكثر منها خارجية، والغرب لا يرضى لها انهيارا كبيرا كما لا يسمح لها بصعود مدوَ

يبدو أن أزمة الليرة التركية داخلية أكثر منها خارجية، والغرب لا يرضى لتركيا انهيارا كبيرا لأنه سيتضرر منه كثيرا، كما لا يسمح لها بصعود مدوَ طويل المدى. وربما تحتاج تركيا إلى إصلاحات عميقة في اقتصادها، فقد أضر بها كثيرا "نموذج الاقتراض"، وهذا لا علاقة له بمؤامرة سياسية، وتصعيد الخلاف مع أمريكا يعقد المزيد >>