آخر الأخبار

د. محمد بن المختار الشنقيطي

طارق رمضان.. كان صرحاً من خيالٍ فهَوَى

وخلاصة الأمر أن طارق رمضان كان صرحاً من خيالٍ بنيْناه في قلوبنا، وتلقَّفه ملايين المسلمين من ذوي الفطرة الإنسانية والعاطفة الإيمانية بالتقدير والاحترام. لكن ذلك الصرح تهاوى اليوم أمام سمعنا وبصرنا، بفعل طارق رمضان نفسِه لا بفعل غيره. والمؤسف أن طارقا لا يزال يمثِّل دور الضحية، ويستثير في المسلمينالمزيد >>

الانقلابات العسكرية والأنانية السياسية

إن الهبَّة الشجاعة التي انطلقت في تركيا، فنسفتْ أحد أخطر الانقلابات العسكرية، في إحدى أخطر المفاصل من تاريخ تركيا المعاصرة، تدل على تطور كبير في الثقافة السياسية، ونضج كبير للأفكار والقيم السياسية، وصلابة في المؤسسات الدستورية التركية. أما الاستسلام السهل للانقلاب العسكري في مصر -وهو انقلاب مُجاهرالمزيد >>

الثورة المضادة.. عبرة الماضي للحاضر

فهل تختار القيادات العربية والجيوش العربية اليوم طريق الجهالة الذي سلكه شارل الأول، وشارل الثاني، وجيمس الثاني، وجورج الثالث، ولويس السادس عشر، فدمَّر الأوطان والشعوب، وأهلك الحاكم والمحكوم، وأدى إلى اغتيال الاعتدال في الشعوب الثائرة، واستيراد الثورات إلى البلدان التي لم تصلها بعدُ؟ أم سيختارون طريقالمزيد >>

من الربيع المخمليِّ إلى المُفاصلة الجهادية

ولكي تكون لضريبة الدم قيمتُها، لا يجوز هدْرُها في مواجهات عبثية، أو معارك جانبية وضَعَ العدو خريطتها، وحدَّد مسيرتها. إذا كانت بعض الجماعات الجهادية قد أساءت التسديد وأساءت التصرف، فإن تلك الجماعات العدمية ستبقى ظاهرة هامشية ورمية طائشة في المعركة الفاصلة بين الشعوب الحرة وحكام الجور. وليس البديل عنالمزيد >>

تطبيق الشريعة في مجتمعات حرة

إن حكم الله تعالى ليس شيخاً معمَّما نازلا من السماء، بل هو اختيار مجتمع حُـرٍّ، آمن بالله ربا، وبالإسلام دينا، وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا. فتطبيق الشريعة في مجتمعات حرة –كما نطمح إليه اليوم- يستلزم تبنِّيا لمفهوم الشريعة بالمعنى القرآني الواسع، وترجيحا للقيم الكلية على القوانين الجزئية،المزيد >>

من كربلاء إلى رابعة.. حرْبُ الجلاَّدين والشهداء

فرابعة هي كربلاء عصرنا، إذ فيها وقف الحق الناصع المجرَّد من كل قوة سوى قوة الإيمان والمبدأ، في مواجهة الباطل الصُّراح المتسلح بكثافة القوة المادية والبطش الدموي والمال الحرام والتواطئ المخزي..حقا إنها حرب الجلاَّدين والشهداء، كما وصفها العقَّاد.. بدأتْ في كربلاء، ولم تنته في رابعة.. ولن تكون لها المزيد >>

مآلات الثورة السورية بعد مذبحة الغُوطتيْن

في لحظة معينة يقع كل حاكم ظالم في خطإ في الحساب يُودي به ويهدم سعيه للبقاء على أشلاء شعبه.. ارتكب صدام حسين هذا الخطأ في الحساب يوم غزا الكويت. ويبدو أن الرئيس السوري بشار الأسد قد وقع في هذا الخطإ القاتل حينما أمر بقصف أبناء شعبه من أبناء الغوطتين الشرقية والغربية في ضواحي دمشق بالسلاح الكيماويالمزيد >>

الرِّدَّة الثورية في مصر وعِبْرةُ الانقلابات التركية

إن مصلحة مصر هي أن لا يهنأ مغتصبو السلطة بما اغتصبوه، وأن تتوحَّد القوى الثورية المصرية –من أنصار مرسي ومعارضيه- على الوقوف لهم بالمرصاد في لحظة تحدٍّ ومفاصلة مع الاستبداد، تستوعب أخطاء السنين الماضيتين وخطاياها، وتنطلق إلى المستقبل بثقة وتآخٍ وأمل.. فالرجوع إلى الحق أوْلى من التمادي في الباطل.المزيد >>

هل تُشْفَى موريتانيا من مرَضِ عزيز؟

ومهما يكن من أمر، فإن مرَض عزيز لا يعدو أن يكون عرَضا لمرض الدولة الموريتانية، وهو مرضٌ يرجع في جوهره إلى ضياع الأساس التعاقدي النزيه في إدارة شؤون الحكم، ووأد السلطة المدنية على يد السلطة العسكرية، التي تحكم بمنطق الشوكة ودهاء الغرف المظلمة، بدعم من الفرنسيين المتباكين على مواريث الاستعمار من وراءالمزيد >>

خيرة العقول المسلمة في القرن العشرين (7) محمد أسد.. الباحث عن ملة إبراهيم

أهم ما في حياة محمد أسد المديدة ورحلته الروحية الثريّة هو أنه مفكر يهودي أصرّ على البحث عن ملة إبراهيم، حتى وجدها طريّة في الإسلام، لم تغْشَها غواشي التاريخ أو تعبثَ بها أيدي الزمان. ثم ظل حاملاً حاملا لرسالة الإسلام، وفياًّ لأُمَّته طيلة عمره الطويل العريضالمزيد >>