آخر الأخبار

معالي الشيخ صالح بن عبدالرحمن الحصين

آخر مقال للشيخ صالح الحصين قبل وفاته: الحرب الأيديولوجية

وإذا سبرت غور النفس الأوروبية (العامة) ولو بإحداث خدش صغير لسطحها، لوجدت تحت الطبقة الرقيقة البراقة عداء للإسلام يمكن استدعاؤه وتوظيفه في أي وقت، وهذا بالضبط ما يحدث في أوروبا في العشرين سنة الماضية". كان العداء للإسلام المحور الرئيس فيما أدخل من تعديلات على المهام الأمنية لحلف شمال الأطلسي منذ قمة المزيد >>

رأي في: طبيعة الديمقراطية والاختلاف الثقافي

في الغرب، لا يتصور أن توجد ديموقراطية بدون أحزاب، فالديمقراطية مبنية على: التعددية (التفرّق)، والتغالب، والولاء للحزب. ولو وجدت ديموقراطية في بلد مثل المملكة العربية السعودية لوجب أن تبنى: على الاتحاد (عدم التفرق)، وعلى التعاون، وعلى الولاء للأمة. المزيد >>

الإسراف في التقنين: عامل مؤثر في وجود الفساد الإداري

إن وجود القواعد المنظمة ضرورة للمجتمع في كل زمان ومكان، لأن البديل له الفوضى وفساد الحياة، ولكن سن القواعد القانونية المنظمة للمجتمع يقتضي كمتطلب اساسي أن تكون القاعدة القانونية “حكيمة” و”عادلة”، حكيمة بأن تكون ظاهرة النفع، وعادلة بحيث تطبق – وبدرجة متساوية – على الكافة. المزيد >>

أساس وحدتنا الوطنية

منذ أن بدأ ظل الإسلام السياسي يمتد ليشمل رقعة واسعة من الكرة الأرضية تمتد من حدود الصين وحتى جنوب فرنسا ويشمل شعوباً مختلفة وديانات متعددة حافظ المسلمون على سياسة واحدة لم تتغير في أي مكان من العالم الإسلامي ولا في أي فترة من تاريخه حتى سقوط الخلافة العثمانية.المزيد >>

المنهج الشرعي للحكم

ولما كان للحكم – بهذا المعنى – هذا الشأن الواسع المهم في حياة الإنسان، فإن الإنسان يحتاج إلى منهج يضمن أن يكون حكمه أقرب للصواب، ولذا فلا غرابة أن يعنى الإسلام بتقرير هذا المنهج، وقد أدرك ذلك أسلافنا فأكثروا الكلام عن هذا المنهج ولا سيما المفسرون وشرّاح الحديثالمزيد >>

جهود الغرب في تحجيم البذل التطوعي الإسلامي؛ لماذا؟

في تحليل ألبرت آينشتاين لأزمة الرجل المعاصر اللاديني قال "إن محور الأزمة يتعلق بالصلة بين الفرد والجماعة، إن موقف الفرد من الجماعة يحمله على تضخيم دوافعه الفردية في حين أن دوافعه الاجتماعية - وهي بالطبع أضعف - تتدهور شيئاً فشيئاً المزيد >>

في ذكرى أفظع جريمة إرهابية

هل نحن أمام حالة خوف وهمي خلق فقط لتبرير الوصول إلى أهداف لا صلة لها بالخطر على الغرب ولا الخوف من الإسلام؟ أم إننا أمام خوف حقيقي ناشئ عما يملك الإسلام من قوة معنوية ونظام قيمي يشعر الغرب بأن النظام القيمي الرأسمالي لا يصمد أمامه؟، هل هذا ما كان (رتشارد نكسون) يقصده المزيد >>

تجربتي في الحوار مع الآخر

إن نقد المملكة في: “عدم قبولها وجوداً دائماً لأفراد، أو مؤسسات، أو منشآت، لدين آخر يخالف الإسلام” نقد يتكرر في كل حين، وتثار مثل هذه المواضيع في مواجهة السعوديين داخل المملكة وخارجها، ويجرؤهم على ذلك أن القضية، وإن كانت في جانب المملكة عادلة وعقلانية إلا أن المحامي مع الأسف ضعيف.المزيد >>

اقتراح لصياغة مفهوم للوطنية السعودية

حين وجدت في أوروبا – قبل مئتي سنة – الأيديولوجية التي عرفت بـ “Nationalism” كان لها طوال القرنين الماضيين أثر شامل وعميق على الحياة العامة والخاصة في عالم الغرب أولاً ثم في بقية العالم، أو كما تعبر “Encyclopedia Britannica” من الشائع الاعتراف أن هذه الفكرة ساهمت في صياغة الحياة العامة والخاصة المزيد >>

هل من الممكن أن نتحرر من هذا الرق الثقافي؟

من العدل أن نعترف بأن ما نسميه الآن (الثقافة العالمية المعاصرة) هو في الحقيقة "الثقافة الغربية" أو بعبارة أخرى "الثقافة الأوروأمريكية".لقد ظلت هذه الثقافة طوال القرون الماضية ترسل أشعتها إلى العالم الخارجي في الكرة الأرضية حتى غطت ما تغطيه الشمس بل أبلغ من ذلك دخلت الأكواخ في الغابات والمغارات في المزيد >>