خدمة العصر

النظام لن يستغني عنهم: عودة مقاتلي "حزب الله" متنكرين إلى الجنوب السوري بعد انسحابهم منه

وبعدما ظهروا في البداية أنهم ينسحبون، عادت قوافل عسكرية من مقاتلي حزب الله اللبناني والميليشيات الأخرى المدعومة من إيران إلى كل من محافظتي درعا والقنيطرة في جنوب غرب سوريا بالقرب من الجولان المحتل، مرتدين الزي العسكري لجيش النظام ورافعين الأعلام السوريةالمزيد >>

اقتصادها ضحية الفساد الداخلي والحسابات الإقليمية: الأردن تحت ضغط الشارع وملكيات الخليج

وقد اعتمد اقتصاد الأردن، الذي يفتقر للموارد بشكل كبير، ولعدة عقود، على المساعدات الدولية ودعم حلفائها التقليديين: المساعدة العسكرية والأمنية من الولايات المتحدة الأمريكية، والأموال من دول الخليج، وخاصة السعودية. وهذا أمر بالغ الأهمية، خاصة أن البلاد تضم ما يقرب من مليون لاجئ سوري،المزيد >>

"كريستيان مونيتور": الشباب المتظاهرون في الأردن يقولون إنهم تعلموا من أخطاء الربيع العربي

لا ينتمي معظم المتظاهرين الشباب في الغالب إلى أي مجموعة سياسية وتجنبوا حتى الآن اللغة الحزبية أو الخلافية. فالحفاظ على الوحدة هو أولويتهم القصوى. ويقولون إن الحرس القديم من الجماعات السياسية التقليدية، مثل حركة الإخوان المسلمين أو الحزب الشيوعي، غير مرحب بهمالمزيد >>

الخلاف داخل العائلة يتخذ شكلا عنيفا: نجا ابن سلمان من محاولة الاغتيال لكنه أصيب برعب شديد يؤثر في قراراته وحياته

ولكن ما كان مهما، أن ولي العهد الأمير محمد والملك سلمان قد قضيا على ما يبدو الكثير من الأسابيع الخمسة التي تلت الحادث الذي اندلع في قصر رابغ، وهو مجمع عسكري بمرفأ خاص به. وأشارت بعض التكهنات إلى أن اختيار هذا المجمع جاء لتسهيل الخروج السريع من المملكة إذا تطلبت الظروف الطبية تحركاً أو إذا المزيد >>

شن أكثر الحملات قمعا ضد الشخصيات المستقلة: ابن سلمان قاد ثلاث موجات اعتقال حتى الآن

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" إن المملكة تحتجز العشرات من الشخصيات السعودية البارزة في السجن، ووُصف الكثير منهم بأنهم خونة. المئات، وربما أكثر، ممنوعون من مغادرة المملكة. وغادر آخرون، بهدوء، وطنهم دون أي خطط للعودة، مما أوجد مجتمعا منشقا سعوديا في الخارجالمزيد >>

تقديرات: الإمارات تدفع السعودية إلى "صراع حدود الدم" مع قطر لبسط هيمتها على الجزيرة العربية

حرب الخليج الباردة هي استفزاز مدفوع من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة مُصمم لجرَ السعودية إلى مستقبل "حدود الدم البلقانية" من أجل إضفاء الطابع الرسمي على دور أبو ظبي الجديد، باعتبارها الدولة العربية الأقوى. وعلى الرغم من أن هذه الإستراتيجية الكبرى لم تنفذ بالكامل عمليا، إلا أن المفهوم التوجيهيالمزيد >>

لا بوتين ولا الأسد طلبا منها الرحيل: المعركة من أجل التضييق على إيران في سوريا لا تزال بعيدة عن نهايتها

إيران لم تستثمر في سوريا مئات الملايين وربما مليارات الدولارات، لم تفقد في المعارك على أراضيها آلاف المقاتلين من الحرس الثوري والجيش الإيراني، بل ولم تدفع إليها بعشرات آلاف من المجندين الشيعة في ميلشياتها، والتي تدربها وتمولها كي تنصرف من سوريا هكذا فجأة، لأن بوتين أو الأسد يطلبان ذلك منها بلباقة؟المزيد >>

الشارع الأردني فرض نفسه على مراكز القرار: هل ينقلب عليه الحرس القديم؟

إذا تمكن الشارع وبأي صيغة من إزاحة الملقي عن المشهد مع رموز التأزيم من الطاقم الاقتصادي، بما في ذلك وزراء المالية والتخطيط والتجارة والصناعة، فيعني هذا مواجهة مرحلة جديدة فكرتها ببساطة أن الشارع بمعناه المنظم دخل طرفا أساسيا على لعبة الإدارة والحكم، وأصبح في حالة لا يمكن تجاهلهاالمزيد >>

المركز الثاني عالميا في الإنفاق على البحوث: الصين تتحدى الهيمنة الأمريكية على العلوم

التقدم العلمي هو جزء صغير من طموحات الصين الأكبر. إذ يتطلع الرئيس، شي جين بينغ، إلى إزاحة الولايات المتحدة من موقع الصدارة الاقتصادية في العالم في غضون ثلاثة عقود. وفي أكتوبر الماضي، تعهد "شي" بإنشاء "جيش من الطراز العالمي بحلول عام 2050".المزيد >>

الأردن أمام "خيارات صعبة": حركة الاحتجاجات فاجأت الجميع والشارع قد لا يهدأ قبل الإطاحة بالوزارة والضريبة

وكشف المراسل الصحفي أن رئيس الوزراء الأردني، الملقي، بادر في خلال الساعات القليلة الماضية للاستقالة والانسحاب لتخفيف الضغط على الدولة، لكن مخاوف فتح شهية الشارع الشعبي على إسقاط التشريعات والحكومات أبعد خيار الاستقالة الطوعية إلى مسافة أبعد من المرجح ألا تصمد بعد إصرار الحركة الاحتجاجية على توسيع المزيد >>