خدمة العصر

"معاريف": للمرة الأولى منذ 40 عاما، فإنّ إسرائيل هي المستفيد الأساس من فوضى السعودية في لبنان

وأشار المحلل المعروف بعلاقاته الوثيقة مع المؤسسة الأمنية الإسرائيلية إلى أنه للمرة الأولى منذ 40 عامًا، فإن إسرائيل هي المستفيد الأساس من الأحداث التي تحصل في لبنان من دون أن تكون متورطة فيا، وحتى إنها لا تحاول التأثير فيها. وأوضح أن رؤية وإستراتيجية إسرائيل في هذه الأيام تقتصر على ثلاثة أهداف:المزيد >>

المنطقة تقترب من الانفجار: خوف إسرائيلي مبالغ فيه وقيادة سعودية متهورة ورئيس أمريكي شارد

وقد رأت لبنان والمنطقة كل هذا من قبل، إذ الفراغ القيادي في سياق التوترات المتزايدة ليس شيئا جديدا، لكن ما هو جديد، وفقا للكاتب، هو تخوف إسرائيل مبالغ فيه، وقيادة سعودية متهورة ومندفعة على غير المعتاد، ورئيس أمريكي غير معهود. والسبب في أن إسرائيل تريد أن تضرب حزب الله بالقوة هو السبب نفسه الذي يمنعها المزيد >>

"فورين أفيرز": ما مصير هذا "الحزم" السعودي المستجد في لبنان؟

لكن كل هذا لا يغيّر من الحقائق التالية: بعد انتصارها مؤخرا في سوريا والعراق، صار نفوذ إيران في لبنان والمنطقة أقوى من أي وقت مضى. ومع أنه لا تزال هناك قيود شديدة على نفوذ إيران الإقليمي، كما تظل إيران ضعيفة في مناطق عديدة، لكن لنكن صريحين: نفوذها الإقليمي في تصاعدالمزيد >>

"نيويوركر": لم يقدر أحد على وقف ابن سلمان ويحكم اليوم بدعم من ترامب بلدا منقسما

ويقول وبرت مالي: "ما يثير الدهشة هي العملية المرتبة، فقد اتخذ خطوات، خطوة بعد أخرى للتأكد من إسكات المعارضة المحتملة، تهميشها أو قمعها"، مضيفا: "ولم يكن أحد قادراً على وقفه، فقد تفوق على معارضيه". وتُعلق رايت أن الإدارة الأمريكية دعمت التغييرات الواسعة التي تعمل على إعادة تسويق المملكة والعائلة المزيد >>

"بروس ريدل": إدارة ترامب ربطت أمريكا بالأمير المتهور والرهان عليه يزداد خطورة

كتب السياسي الأمريكي، بروس ريدل، أن جماعات المصالح الرئيسية في العائلة المالكة جُرَدت من مراكز قوتها، ورأوا أن ثرواتهم استولى عليها الأمير الشاب، وهو بهذا وغيره صنع له أعداء كثر. وقد ربطت إدارة ترامب الولايات المتحدة بالأمير المتهور ولي العهد السعودي، ويبدو أنها غافلة تماما عن المخاطر، لكنها تنمو المزيد >>

أغرق بلده في الفشل: الإنجاز الوحيد الذي يمكن لمحمد بن سلمان الافتخار به هو توثيق العلاقة مع ترامب

وكتب المستشرق الإسرائيلي أن الإنجاز الوحيد الذي يمكن للمملكة العربية السعودية الافتخار والتباهي به هو توثيق العلاقة مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب. ورجح المحلل أن القوة التي جمع خيوطها الأمير محمد بن سلمان، بالإضافة إلى افتقاره للخبرة السياسية، غمرتاه بحالة من "نشوة الانتصار" الذي لا ألأثر له،المزيد >>

فشل وساطات عربية وأجنبية، حتى الآن، للسماح له بالمغادرة: هل الحريري معتقل في السعودية؟

نقلت صحيفة "الأخبار" اللبنانية عن مصادر وصفتها "وثيقة الصلة برئيس الحكومة" سعد الحريري، أن هذا الأخير وُضع قيد الاقامة الجبرية، بعد ساعات من وصوله الى الرياض الجمعة الماضي. وهو لا يزال، حتى الساعة، وفقا لما أوردته الصحيفة، موجوداً في مكان منفصل عن مكان إقامة عائلته، فيما يتولّى فريق أمني سعوديالمزيد >>

"نيويورك تايمز": ابن سلمان "ركَع" المؤسسة الدينية وسيعيد بناء السعودية بعيدا عن تأثيرها

وتحدث تحليل لصحيفة "نيويورك تايمز" أن ولي العهد السعودي فرض سلطته وركّع المؤسسة الدينية. ولو سارت الأمور وفقا لما هو مُخطط لها، فهذا يعني "إعادة ترتيب تاريخي للدولة السعودية بتقليص دور رجال الدين المتشددين في تشكيل السياسات، وسيترك هذا أثره في الخارج عن طريق التخفيف من تصدير نسخة المملكة المطلقة المزيد >>

حديث عن "احتجازه": هل "استقال" الحريري أم أُجبر على الاستقالة؟

لا أحد يكاد يصدق رواية تهديد حزب الله بالتصفية الجسدية، على الأقل خلال هذه الفترة، فالحريري خدم حزب الله وغطى عليه نفوذه بما فاق توقعات قادة الحزب. ثم من أراد مواجهة حزب الله وتضخم نفوذه، هل يفر هاربا إلى السعودية، وهي التي فشلت في مواجهة طهران في سوريا وردعها في اليمن؟ ثم الحريري أضعف من أن يُراهن المزيد >>

ولي العهد السعودي يستكمل انقلابه ويسيطر كلية على الأمن ويسطو على المال والأعمال

أفادت تقارير إعلامية أن ما سُمي بـ"عملية التطهير" التي قادها ولي العهد السعودي والحاكم الفعلي للمملكة، محمد بن سلمان، تعمد إلى تعزيز سلطة ولي عهد والسطو على ممتلكاتهم وأعمالهم باعتقال العشرات من الأمراء والمسؤولين ورجال أعمال بدعوى محافحة الفساد، ولا يكاد أحد يصدق هذا لأن الكل غارق في الفساد، بدايةالمزيد >>