آخر الأخبار

خدمة العصر

الملك يأمر بلجنة تحقيق حماية لابنه: إما الاعتراف الجزئي وتحميل بعض الأشخاص المسؤولية أو الاصطدام بعناد ابن سلمان

ولكن يبدو أن أخبار تشكيل لجنة تحقيق داخل المملكة، هي أول إشارة على إمكانية إعادة التفكير في نهجهم. وفي هذا يقول ستيفن هيرتوغ: "إما أن يكون اعترافًا جزئيًا بالذنب في محاولة لحماية المستويات الأعلى في الحكم، أو سيقولون إنهم لم يعثروا على أي شيء"، مستدركا: "وهذا، كما أعتقد، يعتمد على ولي العهد، فحتى المزيد >>

"بلومبرغ": ترامب ومساعدوه مقتنعون بأن خاشققجي توفي داخل القنصلية ويتدارسون فرض عقوبات لا تفسد العلاقات

إحجام الرئيس عن رسم خط عام أكثر صرامة يعكس الروابط الوثيقة التي أقامتها إدارته مع الأمير محمد بن سلمان. وعلى هذا، تجاهل السلوك السعودي الذي أُدين في أماكن أخرى من العالم أو تم تشجيعه بشكل ضمني من قبل إدارة ترامب. ومع ذلك، قال أحد المسؤولين إن ترامب يأخذ قضية خاشقجي على محمل الجد وينتظر أدلة دامغةالمزيد >>

أكبر زلزال داخل الجيش الجزائري: حبس 5 جنرالات مقربين من قائد الأركان ومن عائلة الرئيس

ماذا حدث؟ يرى البعض في هذه الحركة التغييرية والإحالة إلى المحاكم العسكرية لبعض كبار الضباط صفقة بين قائد أركان الجيش وبين الرئاسة لتقسيم الكعكعة بينهما، خاصة أن المؤسسة العسكرية، حتى الآن، هي وحدها التي تحقق في الاختلال الوظيفي، إن لم يكن الشلل التام، لأجهزة الأمن فيمواجهة الأنشطة المشبوهة المزيد >>

الكل يتكلم باسم رئيس مغيب: صراعات عشائر السلطة في الجزائر حطمت ما تبقى من دولة

صراعات الانتقال السياسي داخل الحكم نفسها والمجموعات المتضاربة التي تمثل الحكم نفسه لا تكاد تهدأ، أشبه بصراع عشائر داخل القبيلة السياسية الواحدة، كل عشيرة تريد أن تحتكر الإرث وتضمن حصد الأسد فيه، والشعب ضائع تائه ومصيره مجهول غامض. قدرة عجيبة على التحطيم الذاتي لما تبقى من دولة، والغريب أن هذا يحدث المزيد >>

تركيا تعول على أمريكا لإجبار السعودية على اعتراف "ما": الكرة في ملعب ترامب!

وقالت الصحيفة إن بعض حلفاء السعودية في واشنطن بأن ضغط الولايات المتحدة قد يجبر المملكة على تقديم بعض المعلومات عن مصير خاشقجي، حتى لو كانت نسخة معدلة تحمي الحاكم الفعلي للمملكة، ولي العهد محمد، من أي مسؤولية. "من الواضح أن هناك خطأ فادحًا، وعلى المملكة العربية السعودية الخروج وتقديم تفسير معقول"المزيد >>

ابن سلمان مفتون ببوتين: لمن الغلبة في قضية "خاشقجي"... للسياسة أم للحقيقة؟

ومع وجود الكثير من الأدلة التركية ضد السعودية، فإن أنقرة والرياض تتطلعان إلى واشنطن لإيجاد مخرج من أزمة ذات أبعاد لا نهاية لها على ما يبدو. وقد وافقت تركيا على إجراء تحقيق مشترك مع الرياض في ما حدث، وهو ترتيب تمَ بوساطة كبار المسؤولين، مما يوحي بأن قوة السياسة قد تكون لها الأسبقية على الحقيقة وراء المزيد >>

"نيويورك تايمز": مع "اختفاء" خاشقجي... حان وقت محاسبة محمد بن سلمان

ومع اختفاء خاشقجي، كما قال الكاتب، حان الوقت لترامب للاتصال بمحمد بن سلمان للمحاسبة. نفى السفير السعودي في الولايات المتحدة أي تورط سعودي في محنة الصحافي. وإذا ثبت أن هذا غير صحيح، فإن واشنطن بحاجة إلى إرسال السفير إلى بلاده. ويدعي الرئيس أن لديه علاقة شخصية مع محمد بن سلمان، فبدلاً من محاولة إقناعالمزيد >>

حكم ابن سلمان لن يكون كما أراده: لماذا هذا الاهتمام بخاشقجي؟

ورأى أن فضيحة "خاشجقي" ليس حتما أن تطيح بحكم محمد بن سلمان، لكن حكمه لن يكون كما أراده. باتت أبهى أيامه وراءه. بلغت سلطة محمد بن سلمان ذروتها قبل أن يصل إلى العرش. أصبح الآن عرضة لابتزاز كبير. ولن تثور أميركا على النظام السعودي كما يتوقع بعضهم. وتهديدات بعض أعضاءالمزيد >>

"بلومبرغ": لم يقدم البيت الأبيض أي تنازلات لتركيا لإطلاق سراح القس "برونسون"

وقد سعى المسؤولون الأتراك إلى عقد اجتماعات مع الأمريكيين للتفاوض على حل لقضية برونسون وقضايا أخرى، لكن في أغسطس الماضي، أعلن مستشار الأمن القومي، جون بولتون، أنه لن يتم إجراء مثل هذه المحادثات حتى يُفرج عن برونسون. ولم يقدم البيت الأبيض أي تنازلات لتركيا لإطلاق سراح برونسون،المزيد >>

حملة الجيش المصري على "ولاية سيناء": حرب على "المقاتلين" أم على السكان المحاصرين المهجرين؟

ونقلت الصحيفة عن مسؤول حكومي غربي، مقره القاهرة، قوله: "كل هؤلاء الناس الذين يقتلونهم هناك يأخذون أرضهم ويتركون طفلا بدويا آخر بلا مأوى يائسا محبطا ويدفعونه إلى التطرف"، مستدركا: "لم تحل سياسة الأرض المحروقة صراعاً أو تنهيه، وإنما تزرع المزيد من الكراهية". وقد هُدم ما لا يقل عن 3600 منزلاً في المزيد >>