رسالة الزرقاوي الأخيرة..هل حان موعد استهداف السنة؟!

2005-9-15 | طارق ديلواني رسالة الزرقاوي الأخيرة..هل حان موعد استهداف السنة؟!

قراءة بسيطة لما بين السطور في التسجيل الصوتي الأخير لزعيم تنظيم القاعدة في العراق، تفيد بأن الرجل مقبل على مرحلة جديدة من حربه ضد الوجود الأمريكي والحكومة العراقية المؤقتة، بل والمؤيدين لها من سنة وشيعة وأكراد.

الزرقاوي اليوم فيما يبدو تطرف في فكره وتصرفه ونشاطاته على الساحة العراقية إلى حد غير معقول أو مقبول، فتجاوز مسألة الطائفة والمذهب واختلاف الرأي السياسي إلى ما هو أبعد من ذلك، وأعلن حربه بلا هوادة ضد كل الشعب العراقي ولم يستثن منهم أحدا، بحيث يوشك أن لا يترك أي مساحة لمناصريه ومؤيديه في الشارع العراقي.

كنا نعتقد في السابق أن الفكر السلفي الجهادي الذي يتبناه الزرقاوي قولا وفعلا يقتصر مداه على استهداف الشيعة والأمريكان والحكومة العراقية المؤقتة، أما اليوم فإن قائمة الزرقاوي تمتد لتطال كل العراقيين دون استثناء.

والجديد هذه المرة إعلانه الحرب ضد الشيعة في كل بقعة من أرض العراق صراحة دون مواربة، وتوجيه النقد والتهديد إلى سنة العراق المنخرطين في العملية السياسية أو المقبلين على الانخراط فيها..بحيث أطلق لنفسه ولتنظيمه العنان في شن سلسلة محمومة من العمليات التفجيرية لم تشهد لها الساحة العراقية مثيلا منذ سقوط بغداد في يد الاحتلال الأمريكي قبل ثلاث سنوات.

في فترة من الفترات كان للزرقاوي مريدون ومؤيدون ومناصرون ومحبون يعتنقون فكره ويؤيدون فعله، بل يبررونه شرعا، أما اليوم فإن ما يقدم عليه الزرقاوي من حملة تقتيل محمومة قد لا تجد من يبررها من أبناء التيار السلفي الجهادي.

العارفون بشخصية أبو مصعب الزرقاوي يؤكدون حبه للتحدي وصلابة موقفه وتعنته، ولعل شخصيته هذه هي التي تجنح به نحو كل هذا التطرف المبرمج والمخطط له، بداية من استهداف الوجود الأمريكي في العراق وانتهاء بتبرير استهداف سنة العراق أيضا.

ما نود التركيز عليه، التحول الذي طرأ على فكر الزرقاوي فيما يتعلق بتصويب نيرانه نحو أهل السنة هذه المرة، فالوقائع تشير إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد عمليات تفجيرية سيذهب ضحيتها سنة عراقيون، واغتيالات قد تطال رموز سنية على رأسها هيئة علماء المسلمين.

ومن المهم هنا الإشارة إلى رؤية ونظرة الزرقاوي للتيارات الأبرز التي تمثل أهل السنة في العراق خاصة هيئة علماء المسلمين والتباين والعداء الذي يكنه لها ..

يرى الزرقاوي وتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين في كثير من بياناته وأدبياته أن هيئة علماء المسلمين- اللافتة الأبرز والأنشط في تمثيل سنة العراق حتى الآن- أنها هيئة مشبوهة بحجة أنها تأسست بعد الاحتلال الأمريكي للعراق مباشرة ..وعلى أساس هذه القاعدة، يناصب رموزها ومشايخها العداء خاصة وأن اغلب مؤسسي الهيئة هم من المحسوبين على الإخوان المسلمين أو خط التصوف العام في العراق وكذا المستقلين، الذي يختلف الزرقاوي معهم اختلافا كبيرا وحادا.

ولعل أحد أهم أسباب عداء الزرقاوي وتياره للهيئة، ما تتمتع به هذه الهيئة من حضور وجماهيرية وتمثيل كبير لأهل السنة في العراق، خاصة أنها لا تمثل حزباً سياسياً ولا تياراً معيناً، وإنما هي مرجعية شرعية لأهل السنة والجماعة تضم ما يزيد على ألفي عالم، وتشرف على ما يقرب من ستة آلاف مسجد في مختلف مدن العراق وقراه... ويتبعها عدد من المدارس الشرعية ومعاهد تخريج الدعاة... إضافة إلى بعض المؤسسات الإنسانية والصحية.

إضافة إلى ذلك، يرى تنظيم القاعدة أن الهيئة لم تتشكل كرد فعل توعوي وطني لقيام الاحتلال الأمريكي، وإنما جاءت نتيجة خلافات حزبية وسياسية مع الحزب الإسلامي حول عدة أمور، أبرزها المشاركة في الحكومة العراقية.

في خطابات الزرقاوي الكثير من التعبئة ضد هيئة علماء المسلمين، ومن ذلك قوله إن الهيئة ما كتب لها نوع من القبول في الشارع العراقي أو نوع من الانتشار الإعلامي في العالم الإسلامي لولا استغلالها لورقة المقاومة الإسلامية، وتسلقها على أكتاف المجاهدين الصادقين من خلال محاولة إبراز نفسها على أنها تمثل الجناح السياسي للمقاومة الإسلامية في العراق.

في موضوع النظرة إلى الجهاد، يتخذ الزرقاوي وتنظيمه موقفا حادا من التيارات السنية العراقية وعلى رأسها هيئة العلماء، فهو يرى أن حقيقة موقف الهيئة من قضية الجهاد لا يتجاوز الأقوال دون الأفعال، ولا يجاوز الحناجر إلى السواعد.. ويتشدد الزرقاوي أكثر فأكثر في إطلاق الإحكام على مخالفيه من سنة العراق، فيصف رموز الهيئة بأنهم منافقون!!.. و"تجار جهاد" اتخذوا القضية الجهادية وسيلة لتحقيق مكاسب ذاتية ومادية ومعنوية.

ويعتقد الزرقاوي أن مجرد تنديد الهيئة بعمليات تنظيمه سبب كاف لعدائها، خاصة تلك العمليات التي تستهدف رجال الشرطة والجيش العراقيين ورموز وعموم الشيعة.

غير أن أخطر ما في فكر الزرقاوي تجاه هيئة العلماء، موقف الهيئة من العملية الديمقراطية والانتخابات في العراق وحتى الدستور العراقي، فهو يرى في تبنى الهيئة مشروعية الممارسة الديمقراطية، ولو أنها ترفض المشاركة فيها في الوقت الحالي لأنها تجري في ظل الاحتلال، يراها سببا آخر لعدائها.

ووقف الهيئة من مسألة الولاء والبراء التي يقوم على أساسها الفكر السلفي الجهادي، كفيل لوحده لاعتماد الزرقاوي وتنظيم القاعدة فكرة "التمايز" وعداء باقي تيارات أهل السنة في العراق. ويعتمد الزرقاوي في موقفه هذا على أن ثمة مواقف دالة على غياب المفهوم الشرعي الصحيح لقضية الولاء والبراء لدى الهيئة من قبيل التواصل أحيانا مع الحكومة العراقية أو الاحتلال الأمريكي.

الخلاف إذا بين الجهتين كبير وكبير جدا، وكنا سابقا نعول على أن الخلاف لا يمكن أن يتطور إلى استهداف، لكن الأمر اليوم ينذر بالكثير مما لا تحمد عقباه في الشأن السني العراقي الداخلي، فالزرقاوي يرى أن مستقبل الهيئة إلى زوال، وأنه سينتهي بها المطاف كما انتهى بـ "الحزب الإسلامي" ..فعلى أي واقع نحن مقبلون؟!!


تم غلق التعليقات على هذا الخبر

أبو المقداد

المجاهد أبو مصعب من أكثر الناس الذين تعرضوا للضغوط الداخلية والخارجية ولولا وجوده وأمثاله في العراق لضاعة هيبة السنة ولا كان الامر أسوء مما تتصور
فهو وامثاله حملوا دمائهم على
أكفهم دفاعا عن الاسلام وأهله
وأعلاءً لكلمة الحق
نسأل الله عز وجل أن يتقبل عملهم
ويتغمد الشهيد البطل برحمته


شمس الاصيل

ارجو من جميع المحللين ان ينسوا امر هذا الاردنى ويسلطوا السنتهم الطويلة ضد الاحتلال الامريكى


علي اوسر

بسم الله الرحمن الرحيم
اني علي نمن العراقي الرمادي ارجو مشاركتي في هذا الموقع بااااااااااااااي


مصطفى الدايني

ان الجها دفي العراق بات يحرج البيت الابيض وحكو مة السيد بو ش وذلك بعدد القتلى المعلن وغير المعلن والله ينصر المجا هدين


مزهر الجبوري

ادعى البعض ان الاخوان المسلمون ليس لهم هم الا الهرولة وراء الانتخابات هذا الكلام مرفوض جملة وتفصيلا اود ان تعرفوا شيئا ان الاخوان هم قادة المفاومة في ومن يقوم باعانتهامادياومعنويا اما اشهر كتائبهم فهي الجبهة الاسلامية للمقاومة العراقية ومن بينها كتائب الامام حسن البنا وكتائب صلاح الدين كذلك كتائب ثورة العشرين..الخ كذلك القادة في الجيش الاسلامي وغيرها من الفصائل والتي وصفها الكثيرون بانها ذات فكر سلفي معتدل لان لها مرجعية دينية وعسكرية وسياسيةان الجهاد بدون سياسة لا يكفي والسياسة وحدها عبث اذن لا بد ان يجتمع الاثنان وهذا ما عليه الاخوان حتى الحزب الاسلامي لديه كتائب مسلحة تعمل في السر وفي فلسطين ما يثبت كلامنا اذ ان الفصائل هي تابع للاخوان وفي افغانستان والشخ عبد الله عزام هو من الاخوان اما الزرقاوي فهو المسلمين ويدع الامركيين..


حسن

البارحة اعلن الزرقاوي انه اهدر دم الحزب الاسلامي .. و بهذه الخطوة فقد أعلن فعليا بداية حربه على السنة .. ولا استبعد ان يأتي يوم ما يعلن فيه الحرب على هيئة علماء المسلمين ..
و لا حول ولا قوة الا بالله.
حسبنا الله و نعم الوكيل.


salma

j'adore de participer avec votre site et merci beaucoup


Salem

هذا المقال كاد يشككني أن القائمين على هذه المجلة من المنتسبين للتيار الإسلامي، حيث يحتوي على خبث دفين لو أتقنه الأعداء لكان نصينا من مؤامراتهم أضعاف ما نجده الآن، لذا فقد صعقت من قراءته على صفحاتكم ووالله ثم والله إنه لمن العار أن يقيم أمثالنا ممن انتفخت بطونهم من موائد الطعام في ظلال أحدث المكيفات أمثال هؤلاء الذين ضحوا بكل شيء وجعلهم الله غصة شوك في حلوق الأعداء.
ما يسعني قوله هو ان الإنصاف يزين صاحبه كما أن الإجحاف يشينه
لذا فإن المزيد من الحياء ينفع عند مقارنة أحوالنا بأحوالهم وقعودنا بتضحياتهم . . أليس كذلك؟
أرجو لأمثالك يا طارق أن يرعوي


المتفائل

أرجوا من جميع من لم يباشر الجهاد في العراق
بنفسه أن يتقي الله وألا يتكلم بالظنون
وينسب إلى المجاهدين ماليس فيهم
وإذا كان هناك نصيحة أو إنتقاد فبالإمكان
توجيهها للمجاهدين
والمجاهدون أعلم بالحال
وهم يستشيرون العلماء الموثوقين في أمورهم
لا العلماء الذين ميعوا الدين وضيعوه
أسأل الله أن ينصر المجاهدين وأن يعجل بنصرهم
وأن يمن على المسلمين بإقامة الخلافة الراشدة
على منهاج النبوه
والله أعلم


ابو القعقاع

شعرة امريكا المعروفه اصبحت في الوقت الراهن بينها وبين ابو مصعب الزرقاوي .
ياناس ياعقال ..
هل يعقل ان امريكا لما شنت هجمتها على العراق وفي فتره وجيزه دمرت نظام كامل والان لما استوطنت في العراق يصعب عليها تدمير تنظيم.
قبل اكمل كلامي احب ابين اني مااتبع لفكر معين لما يصعب على امر او اشك فيه اتجه للمصحف المبدوء بالصفحه الاولى والمنتهي بالصفحه الاخيره هذا المبدأ الاساسي وغيره اعتبره اختلاف في الرئي .
الزرقاوي اذا كان يتبع النهج هذا فانا استغرب بايمانه بالتفجير والانتحار والقاء النفس للتهلكه واعتبار ذلك شهاده في سبيل الله وما كانت الشهاده من اختيار البشر لكنها من اختيار رب البشر ويبقى الخيار للمجاهد بالجهاد والدعاء بالنصر او الشهاده بعد تحقيق امرين قبلها .
الوضع في العراق الان يعتبر معركه بين امريكا وقوى عظما كالصين والاتحاد الاوربي على رأس القائمه وفي المنتصف امتداد لمعركتها مع الاتحاد السوفيتي وفي الذيل للقائمه الضحيه المكون من الاسلام وتنظيم القاعده والذي يعتبر علكه تمضغ او لعبه تلعب لوقت اطول للبقاء اطول ومن الامثلة لعبة ما يسمى بابو مصعب الزرقاوي الذي اصبح ورقه لعب رابحهحه في يد امريكا .
كون ابو مصعب القا خطاب بالحرب او اللا حرب بالتدمير او اللا تدمير بالتفجير او اللا تفجير فالحرب والتدمير والتفجير هي التي تقرر المصير للنصر او الهزيمه وتبقى الخطابات لمجرد التهويل والتهويل فقط .
لو وضع الف خطاب صريح من ابو مصعب الزرقاوي وهو لا يستطيع التنفيذ فالخطاب الاول مثل الاخير ولن يقدم شيئا او يؤخر .
ولو وضعت امريكا الف تصريح كاذب عن ابو مصعب الزرقاوي وهو يستطيع سينفذ ما يريد وتصبح الخطابات المزيفه هبائا منثورا .
من هو ابو مصعب الزرقاوي حتى يقف امام قوة امريكا هل هو فعلا يملك اسلحه وجيش يعتبر الرابع على مستوى العالم مثلما كان في ذروة عهد صدام لا اضنه يملك حتى مايعادل بقايا جيش او اسلحة نظام صدام.سيتبدار للذهن ان نصرته مستمده من الايمان و من الله فسبحان الله يقال ان معركة احد هزم فيها جيش الرسول صلى الله عليه وسلم وهو اكرم خلق الله .
ابو مصعب الزرقاوي مجرد اضحوكه امريكيه وان كان واقع ملموس في العراق الا انه مجرد عذر من اعذار الولايات المتحده الامريكيه لاستمرار استيطانها في العراق لا اقل ولا اكثر ووجوده في العراق لا يقدم ولا يؤخر فلو قتل او اصيب او استأسر فلامريكا الف مصعب زرقاوي تستطيع ان تتعذر به الى ان يحين موعد مغادرتها العراق مودعة بمثل ما استقبلت به من حفاوة وتكريم .. وغدا لناضره قريب


سليم

هؤلاء الأنذال من الصليبيين بعد أن غادروا البلدان الإسلامية صاغرين، تاركين مكانهم عملاء لهم يحكمون الشعوب الإسلامية.. كلما ظهرت صحوة دينية، وبادرة عدل وصلاح في المجتمع، إلا وأحبكوا مؤامرة قلب النظام، أو قتل عدد من خيرة أبناء الشعب، واتهام ذلك التنظيم، لتبرير التنكيل به، أو الزج به في غياهب السجون بعد إقناع الدهماء من الناس بضرورة التعاون مع النظام الإرهابي المجرم، للقضاء على الإرهاب المزعوم
وهذا ما وقع في جل البلدان الإسلامية، منهم:مصر في حادثة المنشية، والجزائر بعد إنخابات 1991
ولم يسلم حتى الرئيس محمد بوضياف الذي تمت تصفيته لأنه أراد أن يحاسب المفسدين في الحكم
والتضييق على الإسلاميين كما هو في تونس وفرعونها زين العاصين بن علي
وكما يقع في العراق، والخسائر التي مني بها الجيش الأمريكي والبريطاني، فلم يبقى لهم من حل، إلا إختراع هذه الطريقة الإجرامية، وهي القتل الجماعي للمدنيين، ونسبة ذلك إلى الزرقاوي وجماعته، لتأليب الشعب عليه، فتخف معانات جيش المحتل، ويتم التفرج على الشعب يقتل بعضه بعضا، حتى إذا أنهكت الحرب الجميع، تدخلوا ونصبوا عملاءهم في الحكم، ففازوا بصفقات إعادت إعمار البلاد، وتسيير العباد، ونهب ئروات البلاد والعباد، وكذلك يفعلون.. فكفانا سذاجة وبلادة، أيها الناظرون بعيون الشياطين.


أبوصالح

بعد ان ثبت بما لايدع للشك تورط قوات الاحتلال في شن هجمات على مدنيين، ما هو حقيقة الدور الذي يلعبه الزرقاوي في العراق؟ لقد شاهد الجميع على شاشات التلفاز وصفحات الانترنت الجنديين البريطانيين وهم على وشك تفجير سيارة مفخخة في احد المزارات الشيعية في البصره! حتى يظن الشيعة ان السنة فعلوا ذلك. ويدفع أهل السنة ثمن جريمة لم يرتكبوها. من يدري، لو نجحت تلك العملية، ربما أعلن الزرقاوي مسئوليته عنها!!!


مروان عمر الحلي

السلام على من اتبع الهدى ودين الحق
انا هنا لا اناشد الزرقاوي ولكن اناشد كل من قال لااله الا الله حقا واقول لهم عليكم ان تعرفوا حقيقة ما يجري في العراق انا عراقي سني واعيش في مدينة الحلة التي اغلب سكانها هم من الشيعة وانا شاهد عيان على مايحدث من قتل زمن تشويه لحقيقة هولاء الطائفة المسلمة التي تقول لا اله الا الله محمد رسول الله ان الشيعة يحبون السنة ولا يكنون الضغينة لهم ولكن يكنون الضغينة لكل شخص خدم صدام حسين وحزب البعث ولكل من خدم البعث سواء كان سني او شيعي ان العمليات التي يقوم بها الزقاوي هي عمليات كفر وهو كافر كافر كافر خاج عن الملة


ابو عبدالرحمن

السلام عليكم

اولا اتمنى من الله ان تكون هذه الرسالة مذيفة.
لانا ما عهدنا الزرقاوي مستبيحا لدماء المسلمين, بل كان هدف جهاده الاول الدفاع عن اعراضهم. وانما الهدف من هذه الرسالة التفرقة للمسلمين و تشويه صورة الزقاوي, وقد نجحوا في ذلك.
فالرجاء من الاخوة التماس العذر قبل تصديق الخبر والحكم علية.


عمر الفاروق

انني اذكرك بلله تعالى ابا مصعب الزرقاوي من منطلق الدين والنصيحة ان تتراجع عن هذة التهديدات لانها تسيء الى صورة الجهاد وتعرقل نجاح المشروع الجهادي المقاوم في العراق وتدفع الى اراقة دماء الابرياء والله حسبنا ونعم الوكيل


ابو محمد

أريد أن أقول أنه لا فرق بين شيعي, سني , بعثي أو أين كان اذا ما تعاون مع الصليبيين. فحد الخائن معروف و الزرقاوي يعلم ذلك جيدا.
اللهم انصر المجاهدين في كل ما كان.


رضوان السماوي

نحن لا نشكك بالدور الجهادي الذي تقوم به المقاومة العراقيه ومن بينها تنظيم الزرقاوي لكن ما يجب التوقف عنده هو حكم الشريعه من استهداف غير المحاربين سواء كانوا شيعه اوغيرهم ،فاقول ان هذا الاعلان ان صح نسبته الى الزرقاوي


هشام

من يقول انه لا يوجد شيء اسمه ابو مصعب الزرقاوي
صح النوم
صح النوم العربي الذي لن تفيق منه

هل ذهبت إلى العراق!


أبو عبدالله العنزي

بإختصار شديد ومن أرض المعركة وبفقه الواقع والمرحلة وللضرورة الشرعية والسياسية وإنقاذ ما يمكن إنقاذه نقول بل ونعمل لأن يترك العرب والمسلمون بما فيهم تيار أبومصعب غفر الله له الجهاد وقيادته للعراقيين ففيهم البأس والحنكة والخبرة وهم أعرف كيف يديرون معركتهم عسكريا وسياسيا وقد اثبتت مجامعيهم ذلك بل وظهر جهادها الحقيقي ولولا خوفهم من ثلم الجهاد لكان حال المجاهدين في شقاق وإن رفض ابومصعب الأمر فليبق وكل من ينتسب له تحت قيادة وغمرة المجاميع العراقية وإلا فخروجهم في هذا الوقت خير وانفع للمجاهدين في العراق ورجاءا لاتقولوا في المواقع مالا تعلمون ولا تردوا وتطالبوا وأنتم في بيوتكم لاتعلمون من الحقيقة إلا ماظهر في التلفاز والإنترنت فهناك حقائق لايعلمها ولايدركها إلا أهل الأرض وإلا فستسلم العراق بمجملها لإيران ويصبح السنة تحت رحمة فيلق الغدر وزمرة الحكيم والسيستاني ونحن من سيعيش المرارة لا أنتم وقد اصبح شبه إجماع في قلوبنا على هذا فلا تقولوا شيئا وأنتم تقرؤون ستكتب شهادتهم ويسألون ) وإتقوا الله في العراق والسنة وأهل التوحيد ولتقولوا خيرا اولتصمتوا وجزاكم الله خيرا
من أرض الرباط ومن وسط المعاناة ومن الحقيقة والعقيدة


ليث يحيى

اود ان اقول هنا انه لا يوجد شيء اسمه ابو مصعب الزرقاوي وان وحد فهو عميل للامريكان .فالمسالة ببساطة واختصار هي ان الامريكان ينسبون بعض العمليات التي يشنها المجاهدون ضدهم الى جماعة ابو مصعب الزرقاوي ثم يقومون الامريكان بعمليات قتل وتشريد واغتيال وينسبوها الى الزرقاوي . الهدف هو خلط الاوراق وعزل المجاهدين عن العراقيين ولكي يكون المجاهدين في نظر العراقيين قتلة وارهابيين يجب القضاء عليهم. وبهذا يحصلوا ( اي الامريكان ) على مساعدة العراقيين في القضاء على المجاهدين .


أبوه ام يماني

أخي الكاتب:
مقالتك هذه كتبت بناء على موقفك السابق من هذا الشخص وتياره،و أنك تختلف معه اختلافا كما يبدو من مقالتك هذه ،وقولك (ووقف الهيئة من مسألة الولاء والبراء التي يقوم على أساسها الفكر السلفي الجهادي) وغير هذه من الأقوال، التي تبين أن اختلافك معه في نظرتك
للعمل الاسلامي التي تبدو من مقالاتك السابقة ومنها هذه أنها تغرق في تميع الأصول ومنها الولاء والبراء.....

فأنت بمقالتك هذه و تأويلاتك (لأقوال هذا التيار التي هي من مصادر مجهولة)،بل والزيادة من عندك عليها حتى توافق شيئا في نفس يعقوب كمايبدو،و توقعاتك للحروب بين أهل السنة في العراق على أساسها،،،،أنت بذلك تسلك في تعاملك مع هذا الشخص وتياره؛ مسلك النازية العلمانية في تعاملها مع خصومها الاسلاميين منذو استلامهم(العلمانيون) الوكالة التي سلمها لهم الاستعمار عند خروجه من بلاد المسلمين......من تشويه و... !!

أخي الكاتب الحبيب،دائما ما أدخل هذا الموقع ويعجبني كثيرا،خصوصا في جهاد كتابه بالقلم ضد الاستعمار الجديد،وأنت ياطارق
الكاتب الذي تميز قلمه في ذلك بدرجة عالية وكبيرة.....و تأيدكم للمقاومة.....و كشف المخطط الصفوي..وو..الخ

الا أنكم تميزتم بميزة (عموم الكتاب الذين يتحدثون عن التيار الجهادي في هذه المجلة) أرى الكثير ممن يعلق على مقالاتكم يتضايق منها، وهي حربكم المكارثية مع هذا التيار،( وأنا لست منه)،الا أنني أرى منكم تحاملا كبيرا عليه وتجيدون تصيد أخطائه بدرجة عالية تفوقون في ذلك المحتل وأحفاده وحلفائه،خصوصا في الفترة الأخيرة،بهذا أنتم تبتعدون عن الانصاف و العدل ،وأنتم تعلمون أن هذا التيار من أول التيارات التي قاتلت المحتل بشراسة متناهية جعلته يفتقد توازنه و يكره اليوم الذي أتى فيه الى العراق ... و هذا ما أقرته هيئة علماء المسلمين بنصيحتها إلى الزرقاوي باعتبار القاعدة هي أشد الجماعات المجاهدة قوة في مقاومة العراق ..

فيا أخي اذا فقد الانصاف و العدل على هذا النحو لمجلتكم فقل عليها السلام،مالم تداركوه مبكرا وتحترموا عقول قرائكم...

وفقكم الله لكل خير و جعلكم من أنصار دينه.


أخي الكاتب:
مقالتك هذه كتبت بناء على موقفك السابق من هذا الشخص وتياره،و أنك تختلف معه اختلافا كما يبدو من مقالتك وقولك (ووقف الهيئة من مسألة الولاء والبراء التي يقوم على أساسها الفكر السلفي الجهادي) وغير هذه من الأقوال، التي تبين أن اختلافك معه في نظرتك
للعمل الاسلامي الذي يبدو من مقالاتك السابقة ومنها هذه أنه يغرق في تميع الأصول ومنها الولاء والبراء.....

فأنت بمقالتك هذه و تأويلاتك (لأقوال هذا التيار التي هي من مصادر)،بل والزيادة من عندك عليها حتى توافق شيئا في نفس يعقوب كمايبدو،و توقعاتك للحروب بين أهل السنة في العراق على أساسها،،،،أنت بذلك تسلك في تعاملك مع هذا الشخص؛ مسلك النازية العلمانية في تعاملها مع خصومها الاسلاميين منذو استلامهم(العلمانيون) الوكالة التي سلمها لهم الاستعمار......

أخي الكاتب الحبيب،دائما ما أدخل هذا الموقع ويعجبني كثيرا،خصوصا في جهاد كتابه بالقلم ضد الاستعمار الجديد،وأنت ياطارق
الكاتب الذي تميز قلمه في ذلك بدرجة عالية وكبيرة.....و تأيدكم للمقاومة.....

الا أنكم تميزتم بميزة أرى الكثير ممن يعلق على مقالاتكم يتضايق منها، وهي حربكم المكارثية مع التيار السابق، وأنا لست منه،الا أنني أرى منكم تحاملا كبيرا عليه وتجيدون تصيد أخطائه بدرجة عالية تفوقون في ذلك المحتل وأحفاده وحلفائه،خصوصا في الفترة الأخيرة،بهذا أنتم تبتعدون عن الانصاف و العدل ،وأنتم تعلمون أن هذا التيار من أول التيارات التي قاتلت المحتل بشراسة متناهية جعلته يفتقد توازنه و يكره اليوم الذي أتى فيه الى العراق ... و هذا ما أقرته هيئة علماء المسلمين بنصيحتها إلى الزرقاوي باعتبار القاعدة هي أشد الجماعات المجاهدة قوة في مقاومة العراق ..

فيا أخي اذا فقد الانصاف و العدل على هذا النحو لمجلتكم فقل عليها السلام،مالم تداركوه مبكرا وتحترموا عقول قرائكم...

وفقكم الله لكل خير و جعلكم من أنصار دينه.


ابو عبد الله السكندرى

ان المشهد الافغانى يتكرر مرة اخرى فى العراق
فمحاولة احداث الفرقة بين المجاهدين هى داب العدو فى كل مكان وغاينه فى فلسطين و افغنستان و العراق والسودان وللأسف الشديد ينجح العدو فى ايجاد من يقطع الشجرة وبكون من اهلها او من بين من بحسبون على المسلمين ولذلك يجب على المسلمين نبذ الخلاف دائما وايجاد سبيل لعدم السماح للعدو بالتلويح لاحد الاطراف ببان السبيل من هنا لابد من اتباع منهج النبى صلى الله عليه وسلم واخضاع السنة النبوية أمام اعيننا ونحن نتحرك من هنا يكون السبيل ولفد حدث الخلاف بين النبى وأصحابه واختلفوا فى الرأى فى صلح الحديبية و فى غزوة حنين ولكن القيادة الرشيدة خرجت من هذا الخلاف ولذا نهيبب بالاخوة فى العراق ان ينبذوا الفرقة حتى لاتذهب ريحهم ويفشلوا


كمال سهيل عبد اللة

العمليات العسكرية لقوات الاحتلال استهدفت السنة العرب خلال انتخابات يناير 2005 لتهميش السنة العرب وفاز الشيعة والاكراد والفوا الحكومة والجمعية الوطنية وعاد المسلسل من جديد بقتل السنة العرب من قبل قوات الاحتلال وميلشيات الاحزاب الشيعية والكردية وزاد الطين بلة الزرقاوى باستهداف السنة العرب وهناك اعلانات صادرة عن احزاب شيعية بمنع السنة من المشاركة فى الاستفتاء ضد مسودة الدستورفالزقاوى امريكى.


كمال سهيل عبد اللة

العمليات العسكرية لقوات الاحتلال استهدفت السنة العرب خلال انتخابات يناير 2005 لتهميش السنة العرب وفاز الشيعة والاكراد والفوا الحكومة والجمعية الوطنية وعاد المسلسل من جديد بقتل السنة العرب من قبل قوات الاحتلال وميلشيات الاحزاب الشيعية والكردية وزاد الطين بلة الزرقاوى باستهداف السنة العرب وهناك اعلانات صادرة عن احزاب شيعية بمنع السنة من المشاركة فى الاستفتاء ضد مسودة الدستورفالزقاوى امريكى.


amr

الزرقاوي مات منذ اكثر من عامين بشهادة اهله، وهذه مجرد تسجيلات وهمية تخدم مصلحة الاحتلال

http://www.islamonline.net/Arabic/news/2005-09/17/article13.shtml


االمبين

أخي الكاتب
تحية
أقرأ واعد التحليل بناء على فهم السلوب المعتاد لا التحليل المسبق

ومع ذلك أقول نحن وإياك ننقل من مجاهيل ولكن لنلتزم بنص المجاهيل

إلا ان كنت تعرف الحقيقة
فهذا شيء آخر

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين والصلاة والسلام على إمام المجاهدين نبي الملحمة محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد:
فبعد كلمة الشيخ أبي مصعب الزرقاوي حفظه الله حول الحرب الصليبية – الرافضية المعلنة الواضحة ضد أهل السنّة والجماعة، وما قرره التنظيم لمواجهة هذا المدّ الصليبي- العلقمي..
أطلّت علينا وسائل الإعلام بما لم يفاجئنا؛ فاقتطعت ما شاء لها السيد الأمريكي أن تعرضه من كلام الشيخ، ثم نسبت اليه ما لم يقله، في تهديد أهل السنّة والجماعة ممن قرر رفض الدستور بالقتل ان هم توجهوا للإستفتاء عليه، وهذا كلّه كذب ومحض افتراء، وزاد من حجم هذه الحملة الزائفة تطبيل رؤوس النفاق ممن سائته أفعال المجاهدين وما أصاب مشروعه "السياسي الإسلامي الديمقراطي!!!"، فأصبح من حيث يدري أو لايدري بوقاً للصليبيين وأقزامهم، وصدرت البيانات المستنكرة "كالعادة" من جهات مختلفة...
ونقول لأهلنا المسلمين، أهل السنّة والجماعة كما قال كتاب ربّنا: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ} [الحجرات الآية 6].
وننقل لهم نصّ نداء الشيخ لأهل السنة والجماعة الذي حرّفته وسائل الإعلام بما يرضي أسيادها، وتلقفته عنهم آذان المنافقين بالتصديق، قال الشيخ حفظه الله:
(وهذا نداء لأهل السنة عامة في العراق:
ألا هبوا من سباتكم، واستيقضوا من غفلتكم، فقد طال رقادكم، وإن رحى الحرب للقضاء على أهل السنة لم ولن تتوقف وهي آتية دار كل منكم إلا أن يشاء الله، وإن لم تبادروا، باللحاق بركب المجاهدين للدفاع عن دينكم الذب عن أعراضكم، فإنها والله الحسرة والندامة ولكن ولا ساعة ندم.
وإياكم وما يروج له من خدعة الدستور الدعوات للمشاركة في الاستفتاء عليه من قبل أدعياء أهل السنة الذين خانوا الله ورسوله، وباعوا دينهم بعرض من الدنيا قليل، ففي الوقت الذي تنحر فيه رقاب أهل السنة في تلعفر والقائم وغيرهما، نجد هؤلاء الخونة في أربيل يستنجدون أذناب اليهود "البرزاني" و "الطالباني" لتحصيل مكاسب لهم في هذا الدستور الشركي، هؤلاء الذين خانوا الأمة من قبل، فكانوا أحد أركان المؤامرة لاستنقاذ الصليبيين في معركة الفلوجة الأولى...).
وإخوانكم في تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين ماضون في جهادهم وقتالهم أعداء الله تعالى حتى يحكم شرع الله البلاد والعباد، ولو كره الكافرون والمنافقون...
والله أكبر الله أكبر ولله العزة ولرسوله وللمجاهدين
الأحد 14/شعبان/1426 هجرية
18/09/2005 م

أبو ميسرة العراقي
(القسم الإعلامي بتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين

تكملة للكلمة
وبناء على كل ماسبق ذكره , وبعد أن تبين للعالم أجمع حقيقة هذه المعركة , ومن المستهدف الحقيقي منها فإن تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين قرر مايلي :
أولا : بما أن حكومة حفيد أبن العلقمي وخادم الصليب إبراهيم الجعفري قد أعلنت حربها الشاملة على أهل السنة في تلعفر ومن بعدها الرمادي والقائم وسامراء وراوة تحت ذرائع إعادة الحقوق والقضاء على الإرهابيين فقد قرر التنظيم , إعلان حرب شاملة على الشيعة الروافض في جميع أنحاء العراق , أين ما وجدوا وحيث ما حلوا جزاء وفاقا فمنكم كان الابتداء وأنتم من بادر بالاعتداء فخذوا حذركم فـ والله لن تأخذنا بكم رأفة , ولن تنالكم منا رحمة وأي طائفة تريد أن تنأى بنفسها عن ضربات المجاهدين فـ لتبادر وعلى جناح السرعة بالبراءة من حكومة الجعفري وجرائمها , وإلا فـ هم في الحكم سواء , وقد أعذر من أنذر .
ثانياً : من الآن فصاعدا كل من يثبت انتسابه إلى الحرس الوثني أو الشرطة والجيش أو يثبت أنه عميل أو جاسوس للصليبيين , فـ حكمه القتل وليس فحسب بل وهدم منزله أو تحريقه بعد إخراج النساء والذرية منه جزاء على خيانته لدينه وأمته ولـ يكون لغيره عبرة ظاهرة وعظة زاجرة .
ثالثاً : حاول أبو رغال الدليمي بث الفرقة والشقاق بين المجاهدين والعشائر زاعماً أن شيوخ العشائر هم من طلب منه المجيء لاستنقاذهم وهذا محض كذب واختلاق , فـ أبناء العشائر هم أحد أهم ركائز الجهاد , وهذه العشائر كان لها الأيادي البيضاء في نصرة الجهاد وأهله , ومع هذا فنحن نحذر العشائر بأن كل عشيرة أو حزب أو جمعية يثبت تورطها وعمالتها للصليبيين وأذنابهم من المرتدين فـ والذي بعث محمد بالحق لـ نقصدنهم كما نقصد الصليبيين ولـ نستأصلن شأفتهم , ولنفرقن جمعهم فما هو إلا معسكران
معسكر الحق وأتباعه
ومعسكر الباطل وأشياعه
فـ اختاروا في أي الخندقين تكونون , وما حل في بعض الخونة في القائم خير دليل على ذلك .
وفي الختام ..
فـ نقول للصليبيين والروافض الصفويين بأن جريمتكم وفعلكم الجبان , في تلعفر لن يمر دون عقاب قاس بإذن الله
وأني لأتحدى حكومة أحفاد أبن العلقمي وعلى رأسها الجعفري المجوسي وأبو رغال الدليمي أن يخرجوا من جحورهم من المنطقة الخضراء لـ يواجهوا كتائب المجاهدين ألا بئس في الحياة حياتكم يانساء !
ألا بئس المروءة مروءتكم ياجبناء
يا أشباه الرجال ولا رجال
أو تسمعون أيها الأعداء أما والذي نفسي بيده أني لـ أخاطبكم بصوت يقطر دما والأيام بيننا , والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون والحمد لله رب العالمين .


Hicham

سبحان الله في الوقت الذي شكك الغرب المعادي للإسلام بصحة رسالة الزرقاوي نجد بعض المسلمين يؤكدون على صحتها وينسبونها للزرقاوي ويدعون بأنه اعلن الحرب ايضا على السنة وهذا ليس سوى جهل لما يدور حولنا.
ليس من الصعب الآن على الإنسان الملم في امور الإنترنت والكوميوتر ان يبعث رسالة صوتية بصوت الزرقاوي وغيره ولكن لأسف اصبح البعض يصدق كل ما يقال او ينسب للمسلمين.
اما ادعاء البعض بأن الجهادية السلفية تنطلق من عقالها تستبيح دماء الناس عامة واليوم تستبيح دماء المسلمين هذا إنحراف خطير عن منهج الإسلام لإفتقار هذا الشباب المضلل للفهم الصحيح للإسلام و نتيجة لغياب التربية الإسلامية عن هذا الشباب فهو يحمل السلاح للقتال فقط دون أن يحصن نفسه بمفاهيم الإسلام والتي توجه لخدمة أهداف ومقاصد الشريعة ليس سوى تخاذل وكذب وجبن من بعض المتأسلمين الذين اصبحوا كألأنعام يساقون ولا يملكون رأي بل اصبحوا كألخوالف ورضوا بألحياة الدنيا واصبح دورهم فقط مهاجمت المجاهدين والسكوت وتبرير ما يتعرض له المسلمون من قبل المأسلمين وغير المسلمين


abu omer

alslamalikum , my brothers,i am moslim from iraq,and want to say somthing true, pls did any one blevie that there is abu musaab,in iraq, and he lead the almokawamh here,pls, howmany arabs fight here,why u thing the arab how fight in iraq, and the iraqi just kook?,pls just look to what happend there,it is reall war, and the iraqi army how fight there,just see the planing of fight, no abu mussab and no ussamah brn ladn can planing like this,,i know ( and maybe i am wrong) that any attack for alkaiida in iraq, , it is blong to usa army,, may be i am wrong, but pls just see what happend and thinging how is wine from any attack,fee aman allah


المقداد

هذا النهج للنيل من مجاهد عظيم كابومصعب الزرقاوي مرفوض رفضاً قاطعاً, و في جميع الحالات الرجل أكبر بكثير من ان توقفه هذه المحاولات, و هو الذي خبر دروب الجهاد الحافلة بكل شاق و مكروه. و انا نحسبه على حق, و ان قاله فقد صدق. ألا نشك بعلمائنا و قد افتى منهم من افتى بحرمة الجهاد في العراق؟؟؟ و افتى منهم من أفتى بحرمة العمليات الاستشهادية؟؟ و افتى منهم من افتى بان القتال مع الامريكان هو جهاد في سبيل الله؟؟ فليتوقفوا عن الانتصار لانفسهم و لينتصروا لدينهم, او ليخلوا بين الرجل و ما فرغ نفسه له.

قل لمن دبجوا الفتاوى رويداً
رب فتوى تضج منها السماء
حين يدعو الجهاد يصمت حبر
و يراع و الكتب و الفقهاء
حين يدعو الجهاد لا استفتاء
الفتاوى يوم الجهاد الدماء


محمد أبو ماجد

بداية يجب على الجميع أن يعرف أن الجهاد ما هو الا وسيلة من أجل تحقيق هدف الدعوة الى الله بعد تحطيم الحاوجز التي وضعها الطغاة بين الدعاة والناس من خلال الجهاد والجميع يعلم أن القتال آخر خيار أمام قادة الجيوش الإسلامية فهناك الدعوة للإسلام والا الجزية وفي النهاية القتال
والأمر الثاني أن وحدة المسلمين فريضة ومن يسعى لتفريق صف المسلمين فهو مشبوه بسلوكه مشبوه بفعله مشبوه بقصده
والأمر الثالث هو هذا التهاون بدماء المسلمين فلم يعد الزرقاوي يعي شيئا مما يقول إن كان فعلا قال ذلك فلا يوجد مبرر لهذا التهديد للمسلمين بإستباحة دمائهم فهذا منحى خطير جدا ينحرف به عن مقاصد الشريعة
الجهادية السلفية تنطلق من عقالها تستبيح دماء الناس عامة واليوم تستبيح دماء المسلمين هذا إنحراف خطير عن منهج الإسلام لإفتقار هذا الشباب المضلل للفهم الصحيح للإسلام و نتيجة لغياب التربية الإسلامية عن هذا الشباب فهو يحمل السلاح للقتال فقط دون أن يحصن نفسه بمفاهيم الإسلام والتي توجه لخدمة أهداف ومقاصد الشريعة
لقد حان الوقت ليتم قولها صريحة للزرقاوي ولإبن لادن والذي أعطاه الغطاء الشرعي أنه في طريق الإنحراف وفي تجرئه على علماء المسلمين وقاحة يستمدها من غرور إستبد به وبمن حوله
العاقل من يبقي له صديقا في وقت الضيق لا من يستعدي كل من حوله حتى المسلمين
نسأل الله العظيم لهم الهداية والعودة الى طريق الرشاد


ABO HAMZA

I HAVE MANY CRITICAL OPINIONS ABOUT ZARQUAWEE, BUT ABOUT HAIAT OLAMA ALMOSLWEMEEN, I THINK WHAT HE SAID IS WRIGHT. THIS HAY-A IS ONLY AN OTHER FACE OF IKHWAN MOFLESEEN. IT S A HAYA OF IRJA AND USE THE JIHAD FOR ITS INTERESSES. YES NO TO HAYAT OLAMA IKHWAN MOSLEMEEN AND SUFIA.


احمد

الزرقاوي على حق يا استاذ طارق .... فلولا المجاهدون لما بقي للسنة في العراق أي هيبة وأي قيمة ..... قيمتهم مستمدة من المجاهدين ...... وماذا فعل الاخوان المسلمون طوال تاريخهم سوى المظاهرات والخطب الحماسية والهرولة الى البرلمانات ... ؟

ليس الشيعة ولا الامريكان اخشى على المجاهدين ..... بل الاخوان المسلمين المميعين هم الخطر الحقيقي .... نسأل الله ان يُسدد رمي المجاهدين وان يجمع قلوبهم على التوحيد وان يرد كيد اعدائهم في نحورهم ....