آخر الأخبار

أزمة الصحراء بين المغرب والجزائر: من صراع الحدود إلى صراع النفوذ

2003-1-24 | أزمة الصحراء بين المغرب والجزائر: من صراع الحدود إلى صراع النفوذ

عادت قضية الصحراء لتلقي بظلالها من جديد على العلاقات بين المغرب والجزائر وترجع النزاع إلى نقطة الصفر، بعد فشل الطرفين في الوصول إلى حل متوافق عليه بوساطة الأمم المتحدة. وقد جاء التقرير الأخير للأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان الذي قدمه يوم أول أمس الأربعاء أمام مجلس الأمن بمثابة إشارة إلى فشل جهود المبعوث الخاص للأمين عام جيمس بيكر المكلف بتقريب وجهات النظر بين الجانبين بشأن النزاع المستمر طوال 26 سنة،  حينما قال أن"تبعة تكليل هذه الجهود بنتيجة مثمرة يجب أن يتحملها طرفا الصراع وحدهما"، كما أوصى التقرير بتمديد مهمة البعثة الأممية المكلفة بمراقبة الوضع الأمني في الصحراء(مينورسو) شهرين إضافيين بهدف إعطاء فرصة للحل.

ويـأتي هذه التقرير أياما قليلة فقط بعد الزيارة التي قام بعا المبعوث الأممي الخاص جيمس بيكر، وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، للمنطقة المغاربية ولقاءاته مع المسؤولين في المغرب والجزائر وموريطانيا، بمثل ما قابل زعيم جبهة البوليساريو المطالبة بإنفصال أقاليم الصحراء عن المغرب، وخلال هذه الزيارة أعطى بيكر لأطراف النزاع الثلاثة، المغرب والبوليساريو والجزائربالخصوص، مهلة شهرين للرد على مقترحاته بشأن صيغة الحل.

وكان بيكر قد تقدم في فبراير من العام الماضي بإقتراح أطلق عليه فيما بعد تسمية"الحل الرابع" ، ويقضي بتقسيم الصحراء بين المغرب والجزائر، وهو الحل الذي سارع المغرب إلى رفضه فيما رحبت به الجزائر وجبهة البوليساريو، وإتهمت الرباط النظام الجزائري بالتحرش بأقاليمه الجنوبية والسعي إلى ضمان الحصول على منفذ بحري على الأطلسي بأي ثمن. وأمام عدم توافق الأطراف الثلاثة على هذه الصيغة بقي ملف النزاع مجمدا في إنتظار قرار من مجلس الأمن، لكن يبدو أن الرغبة في تجنب حرب في المنطقة التي أصبحت تراهن عليها الولايات المتحدة أكثر في الأعوام الأخيرة دفع إلى التريث، علما بأن الأمين العام للأمم المتحدة في تقريره الذي قدمه أمام مجلس الأمن في فبراير السنة الماضية أشار إلى أن البديل عن التقسيم هو إنسحاب الأمم المتحدة من النزاع وسحب بعثتها العسكرية في الصحراء، أو "الحل الثالث" الذي كان بيكر قد إقترحه العام 2000 ورفضته الجزائر وجبهة البوليساريو فيما قبل به المغرب. وتتضمن الصيغة المذكورة حكما ذاتيا في أقاليم الصحراء تحت السيادة المغربية لفترة خمس سنوات، يصار بعدها إلى تنظيم إستفتاء شعبي وسط الصحراويين للإختيار بين البقاء تحت السيادة المغربية أو الإستقلال بدولة صحراوية، وإعتبرت الجزائر في حينه أن هذا الحل يتوافق مع رغبة المغرب في إبقاء الصحراء تحت حكمه، فيما قالت جبهة البوليساريو أن الإستفتاء بعد الفترة الإنتقالية قد لا تتوفر له النزاهة، كون المغرب سيعمل خلال مدة السنوات الخمس على إدخال تغييرات في البنية السكانية للإقليم بما يضمن تصويتا لفائدته. وبعد نحو عقدين من الوساطة الأممية يبدو هذا الملف الشائك في المنطقة الذي عاق بناء إتحاد المغرب العربي وخلق الكثير من سوء التفاهم بين المغرب والجزائر، وكأنه يتحرك دائما في نفس نقطة البداية بدون تحقيق أي تقدم، خاصة في ضوء التنافس الثنائي بين البلدين على قيادة المنطقة ولعب دور إستراتيجي في مستقبلها الذي أصبح اليوم موضع رهان كبير من الأوروبيين والأمريكيين على السواء، بسبب المقدرات الواعدة للمنطقة وظهور تكهنات بوجود ثروة نفطية في الصحراء تحول الخلافات الترابية بين المغرب والجزائر دون اسثتمارها.

الأزمة في الصحراء بعد ربع قرن من الصراع لم تعد قضية بلدين متجاورين، بل أصبحت قضية مخططات إقليمية، كما لم تعد مشكلا سياسيا على الحدود بل صراعا إقتصاديا على النفوذ، ومنذ تعيين جيمس بيكر مبعوثا أمميا خاصا للأمين العام للأمم المتحدة عام 1997 بدا واضحا أن خط المصالح الأمريكية بات في نقطة تماس مع خطوط النزاع في الصحراء، فجاء تعيين بيكر للتحضير للتواجد الأمريكي في المنطقة، إرتباط يفسره في واقع الأمر طرح مبادرة الشراكة الأمريكية- المغاربية المسماة مشروع"إيزنشتات" عاما واحدا بعد ذلك، أي 1998، لمنافسة مشروع الشراكة الأورو- متوسطية التي إنطلقت مع مؤتمر برشلونة عام 1995  والتي تسعى إلى ربط إقتصاد المنطقة بالإقتصاد الأوروبي.

تم غلق التعليقات على هذا الخبر

عبد الوهاب

انا جزائري من الصحراء الجزائرية وبالضبط من ادرار واصلي شريف ومن مدينة سجلماسة اي تافيلالت حاليا ولا ادري لمادا هدا الهجوم الشرس على الجزائر نحن اخوة اليس كدلك وابناء دين واحد ولهجة واحدة سواء امازيغية او عربية فنحن لسنا ابناء فرنسا وان اردتم دلك فانتم ابناء مشتركين لفرنسا واسبانيا لانها تقاسمتكم ولمادا نظامكم حتى الان يفرط في سبتة ومليلية وجزر الخالداات اين كرامتكم ورجولتكم فالجزائر لو كانت مكانكم لن ترضى بدلك المهم نتمنى ان تعود العلاقات بيننا وبينكم الى احسنها ولا نريد عداءكالدي بين الهند وباكستان تحياتي الى كل المغرب العربي


khalid

لا اله الا الله محمد رسول الله
بصراحة قرات الردود بين الاخوة المغاربة والجزائريين واستنتجت الكثير من الامور من بينها ان الشعبين لم يفهما بعد اسباب الصراع وانهم مثل بيادق لعبة الشطرنج بين الحكومتين وبين الدول المستعمرةفرنسا واسبانيا
اتعرفون لمادا لان فرنسا واسبانيا استعمرتا البلدين لاجل الاستفادة من ثرواتهما لكن بفضل المجاهدين المغاربة والجزائريين ارغمتا الدولتان من الخروج لكن قبل ان تخرجارسمتا خطة لكي يجعلا البلدين الشقيقين في صراع دائم ويستفيدا منه
مثال: بفضل الصراع فرنسا تبيع للدولتين السلاح ب ملايين الدولارات سنويا واسبانيا تستنزف ثرواتنا البحرية والجزائر تبيع لفرنسا واسبانيا موارد الطاقة بثمن بخس وادا لاحضتم يا اخوتي ان هناك الكثير من المصالح تستفيد منها هده الدولتين بدون ان نستفيد منها نحن اليس هدا هو الاستعمار الحقيقي
لدى اطلب من الحكومتين والشعبين ان يصلحا دات بينهم ويتحدا لان الاتحاد قوة وهدا ما تحتاجه الامة الاسامية وشكرا


سفيان التونسي

انا من المغرب واريد ان اقول لكم جميعا . ان هدا العراك لن يجدي نفعا ان المغرب والجزائر كانا قبل الاستعمار الفرنسي شقيقان وكانا يفتحان الحدود مابينهما كان الشعب الجزائري يدخل الى المغرب وكدالك للمغرب . والدليل اللغة بين البلدان والتقافتيهما. انا اعلم ان الشعب المغربي والجزائري يريدان من الان فصاعدا ان يعودوكماكنو في الصابق.اخوتا متحابين في الله.ان هدا الخلاف ليس خلاف بين الشعبين بل بين السياسيين المخادعين لدولتين. انا لااريد الحرب بين المغرب والجزائر لانه سيكون لمصلحة اليهود وان الدين الاسلامي رفض الحرب بين المسلمين.دعونا نكون صالحين لهده الامة المغاربية ولو مرتا واحدتا. هده ليس امة محمد عليه السلام .بهده الطريقة في الشتم والسب بين الشعبين والنرفزة التي يحدتها السياسيين. نريد المغرب والجزائر ان يكونو مثالا لباقي الدول .اناحزين على هده المعاملة مابين الشعبين. اشكركم جزيل الشكر واتمنا ان يتصالحا الشعبين


مسلم

الشعبين الجزائرى و المغربى اكبر بكتير من حكام البلدين


مريم.العوينات

اريد القول شكرا على المعلومات القيمة و اتمنى النجاح لصديقتي ايمان في دراستها وكدلك في هدا البحث


محبة للوطن

ان شعب الجزائر شعب العزة والكرامة و من لا يشهد له بذلك؟ بل الامم المستعمرة تحاول ان تسير على ما سار عليه شهداؤنا الابرار ومجاهدونا الثوار الذين خطوا اسمائهم بحروف من دم وذهب صحيح ان الشعوب كللت مجهودات المجاهدين بمساعدات فلهم منا كل العرفان لكن ان يقول احدهم عنا مايعني وصمة العار فهذا الذي لا نرضاه ولينظر هذا الحقير الى ما قال فالجزائر لم ترضخ للدولة العثمانية وانما رحبت بها وساندتها ومن لايعرف معركة نافارين معركة الوفاء والفداءالتي تحطم فيها اسطووووول الجزائر لتستغل فرنسا الفرصة لاستدمار الجزائر واسخدم هذا المستدمر كل اليات الخراب المادي والروحي ولم يكن الشعب الجزائري خامدا بل ثار وتوجت اعماله بثورة التحرير الكبري التي انطلقت بما لايتجاوز50 بندقية صيد لكن معها عزيمة ورجججججوووووووووووووولة كما يقال و اصبحت للجزائر سيلدة كاملة على كلللللللل اراضيها ولا اريد ان اهين المغرب فله شؤونه وهو بلد شقيق مسلم


امين

لا أدري عن أي رجولة يتحدث صاحبنا الوجدي عن الرجولة التي جعلت حفنة من الجنود الإسبان يعبثون بكتيبة من الجنود المغاربة في جزيرة ليلى أم الرجولة التي تجعل ملكهم يهاجم الدولة الجزائرية الفتية و لم يكن جرح الإستعمار قد التئم فيها بعد أم عن الرجولة في تقسيم الصحراء بين المغرب و موريتانيا على طريق المستعمرين الأوروبيين.
على الأقل الشعب الجزائري الذي تتحامل عليه أعطى للعالم كله درسا في كيفية انتزاع الحرية أما أنتم فبقيت دائما مثالا على العبيد الخضع لملوكهم و كأننا أمام سوق نخاسة كبير تحرروا من الرق الذي أنتم فيه ثم بعد ذلك تعالوا نعطيكم درسا في الفحولة و الرجولة.


طيب غنام

لقد ألمني كلام دلك الوجدي المغربي و الدي تحدث عن الرجولة وعن الأستعمار الدي طال أمده في الجزائر حوالي132سنة. ليكن في علمك أن الرجولة انبعثت منا نحن لأن فرنسالم تخرج بلكلامكما خرجت من عندكم بل خرجت بحد السيف و الدم.و أن الرجال الدين ماتو لم يخافوا الموت قط.واعلمك شيء ان الحدود لن تفتح وأن الصحراء الغربية .ستنضم الى الجزائر.


عبدالقادر شثرون

تحية للجميع .....واشكر المساهمات البناءة والهادفة

من عبدالقادر شقرون
الى كل قارئ لهذا الركن

لا بد ان يفهم اشقائنا غي المغرب الشقيق ان قضية الصحراء الغربية مسالة تصفية استعمار وان الملف لدى الامم المتحدة يتم حله في هذا الاطار وفق المفاوضات الجارية بين جبهة البوليساريو والمملكة المغربية وهي المبادرة اللتي تثمنها الجزائر ودعت طرفي المفاوضات الى الجدية لحل نهائي للمشكلة وتمنينا ان تجرى المفاوضات في بلد عربي بدل مانهاست الامريكية ..لكن ..يبدو ان العرب لا يقدرون بعضهم البعض .
من هذا نقول ان الجزائر ليست معنية بالملف والقضية وكل ما في الامر ان النزاع يحدث بالقرب من اراضيها وتتابع باهتمام كل التفاصيل اضافة الى ذلك انها مستعدة لتقديم الدعم المعقول للطرفين دون ان يجردها ذلك من مصداقيتها الدولية وتاربخها الحافل بالنضال والوقوف الى جانب الشعوب المستضعفة كيف لا وانها وقفت الى جانب شعب زيمبابوي وناميبيا و فلسطين ولبنان وغيرها من الشعوب اللتي تعيش تحت وطاة الاستعمار والاحتلال تماما مثلما وقفت الى جانبها العديد من الدول والشعوب في فترة الاستعمار الفرنسي اللذي احتل الجزائر لمدة 132 سنة.
فالقضية الاولى للجزائر في الوقت الحالي هي التنمية المحلية الكبرى الشاملة على كافة الاصعدة واللتي بدت معالمها تتضح لتدارك ما تاخر وقت الارهاب اللذي كما قال رئيس الجمهورية عبدالعزيز بوتفليقة انه في تلك المرحلة تخلى علينا الاخ والجار قبل الصديق والحمد لله الجزائر تسير بخطى ثابتة نحو الامتياز ونتمنى للمغاربة ايضا النجاح في برامجهم التنموية دون الاكثار من انتقاداتهم المتكررة للجزائر بشان القضية الصحراوية لان هذا العمل خطا كبير جدا وقد ينسي الشعب المغربي امورا اخرى خاصة القضايا الاجتماعية الداخلية
اخوكم عبدالقادر شقرون
ص.ب 65 ب اولاد ميمون 13141
تلمسان
الجمهورية الجزائرية


عبدالرحمن الجزائري

أخي أولا السلام عليكم..انا جزائري من اصل مغربي أي من الدولة الأدريسية و بالضبط من أل البيت..نصيحة لا تدخل نفسك في امور سياسية؟ عندما غزت فرنسا المغرب العربي كانت الدولة الأدريسية متوسعة من فاس حتى جبال الناظور بالجزائرشمالا و حتى بشار بالجزائر جنوبا ..فرنسا وسعت خريطتها من كل المعادن حتى للصحرااء و كانت تريد من الجزائر بلد لها فماتوا أجيال و اجيال حتى ظهروا ابناء و حرروا هذا البلد ..أما في ما يخص الرجولة.


سفيان الوجدي

مدينة وجدة المغربية مدينة العز و الرجولة ـ
انا اعيش في وجدة مدينة العز، نحن الوجديون لنا تاريخ كبير مع المستعمرالفرنسي و الدولة العثمانية ،فلم يجرا الفرنسيين و العثمانيين ان يدخلوا هذه المدينة الابية ؛ورجالاتها اذاقوا الفرنسيين و العثمانيين الويلات و الخراب، الوجديون هم اشرف ناس في منطقة المغرب العربي ،فاما الجزائريون فقد بهدلتوا العرب و المسلمين بقبولكم الاستعمارقرن ونصف القرن ؛فبعمليةحسابية فانتم اولاد فرنسا ؛ فنحن في مدينة وجدة نسميكم عشرة في عقل واحد ؛فانكم تعلمون ايها الجزائريون باننا نحن الوجديون نحن الذين علمناكم ما معنى الرجولة ؛ فكنتم تلجؤون الينا ايام كنتم مستعمرين من طرف فرنسا ؛و امددناكم بالرجال و المال و السلاح و علمناكم كيف تدافعون عن وطنكم ؛فالرجولة و الانوفة و الشهامة اتت من مدينة وجدة ؛وجدة و ما ادراك مدينة وجدة ؛ عاشت مدينة وجدة المغربية مدينة العز؛ و السلام عليكم و رحمة الله و تعالى ؛و الله المستعان ؛