بعد تعيين جمال مبارك على رأس أمانة السياسات: هل يقتفي الرئيس المصري خطى حاكم سوريا السابق؟؟!

2002-9-20 | بعد تعيين جمال مبارك على رأس أمانة السياسات: هل يقتفي الرئيس المصري خطى حاكم سوريا السابق؟؟!
عين الرئيس المصري نجله، جمال مبارك البالغ من العمر 39 عاما والذي يقدم نفسه رمزا لجيل الشباب، في الحزب على رأس "أمانة السياسات الداخلية" التي استحدثت خلال المؤتمر الثامن الذي انتهت أعماله مساء الثلاثاء. . وستتولى هذه الامانة رسم سياسات الحزب الحاكم ومراجعة مشروعات القوانين التي ستتم إحالتها للبرلمان، مما يقوي موقعه في نظاك الحكم، ويعزز الشائعات والتخمينات التي ترشحه لـ"خلافة" أبيه على رأس هرم السلطة

ليثبت بهذا نظرية التحول "الوراثي" للحكم في البلاد العربية، والتي أصبحت قاسما مشتركا بين الأنظمة هناك!، وقد سبق أجواء "التنصيب" هالة من الترويج لحملة "التطهير" داخل "الحرس القديم" للحزب الحاكم، لتفريغ مساحات ومناطق داخل الحزب لهيمنة ابنه. وقد تزايد دور جمال مبارك السياسي خلال السنتين الأخيرتين منذ تعيينه عضوا قياديا في الأمانة التنفيذية للحزب الحاكم في العام 2000م، والآن يقود "حركة إصلاحات" داخل هياكل الحزب لاستقطاب شريحة الشباب و"دعم" الرصيد السياسي!. وقد يزيح هذا "التنصيب" أي ملامح لـ "صراع" مستقبلي حول الرئاسيات!.

الرئيس مبارك نفى صحة التقارير التي تحدثت عن استخلافه لابنه على هرم السلطة، في حين  يظل رجل الأعمال "الشهير" جمال مبارك بعيدا عن اكتساب تجربة أبيه العسكرية، ونتيجة لذلك، فإنه لا يلقى دعما واسعا لترشيحه كرئيس دولة قادم خلفا لأبيه.  ويبقى "نجم" نجل مبارك السياسي في صعود، وقد بلغ "ذروة" نشاطه، مما قد يرشحه –حسب بعض المراقبين خلافا لكثير من المحللين- لاعتلاء كرسي الحكم. مبارك الرئيس يبلغ من العمر 74 سنة، وعهدته الرابعة (ست سنوات في كل عهدة) على وشك النفاذ (في 2004م)، وظاهريا –حسب منطق الرئيس- يبدو أن تهيئة المنصة لابنه جمال يشكل الخطوة الأولى في مسعى "تأمين" الانتقال!، و"الاختبار" الحقيقي في منظور الرئيس  يبرز عندما يستولي ابنه على مقاليد الحكم، والأب (سواء حيا أو ميتا) لا يقدر على توفير الدعم والسند له وحماية ظهره من مزاحمة وتنافس العصب والتكتلات المتضاربة!. وعليه، وحسب عدد من المتابعين للشأن المصري، فإن الرئيس مبارك وابنه سيتخطيان "الحواجز" بحذر ولكن بـ"عزم" محاكاة ببعض التدابير التي اتخذها الرئيس السوري السابق لاستخلاف ابنه، بما فيها تهيئة الجو وتسهيل العملية على مستوى كبار المسؤولين الحكوميين لتأمين "استخلاف" ابنه. وقد يلعب المستشار السياسي للرئيس مبارك د. فاروق الباز – وغيره- دورا حيويا في تسهيل عملية الانتقال؟؟! . فهل يتمكن "رجل الأعمال" جمال مبارك  من "الفوز" بالانتخابات الرئاسية (الشكلية) ووراثة أبيه في سدة الحكم؟

تم غلق التعليقات على هذا الخبر

احمد محمد بيومى

لاشك ان السيد جمال مبارك قد استفاد من قربه من صانعى القرار فى مصر فى اكثر من مجال على سبيل المثال السياسة سواء الداخلية او الخارجيةوالنواحى الاقتصاديةللبلد وقربه من الخبراءوالوزراء واعتقد انه سوف يكون اضافة ايجابية لوالده فهو يمتلك روح الشباب والثقافةالشاملةوكل ما اطلبه منه ان يكون قريب من المواطنين بمختلف طوائفه وخاصة البسطاء منهم .عند ذلك اقول له تقدم فأنت اهل لها


رامى الغيور

اصل احنا طول عمرنا شعب جبان وعمره ماعمل حاجة ترضى ربنا وكل واحد مشغول بنفسه وبس العيب فينا احنا مش فى حد تانى ونستاهل اللى بيحصلنى ممكن فى جمال عبد الناصر يجى تانى الله أعلم ربنا يبنقم منك يامبارك....


محمد

نحن شعب يستحق مبارك وجمال مبارك
طالما أن الناس جبناء فليكن الحاكم ظالم. عندما نستيقظ من غفلتنا ونعود إلى الخوف من الله وحدة سيأتينا صلاح الدين، أما الآن فنحن لا نستحق سوى مصاصى الدماء.


freefreer

بسم الله الرحمن الرحيم

لا لجمــال مبــارك

لا لتوريث الحكــــــــــــم


نحن مجموعة من ابناء هذا الوطن "مصر" فى الداخل والخارج، من مثقفين و غيورين على هذا الوطن، ولا ننتمى الى أى تنظيم حزبى أو تيار سياسى محدد، وقد إعتدنا الألتقاء عبر منتديات الأنترنت لنناقش هموم الوطن و أفضل السبل للأرتقاء به.

يا أبناء هذا الوطن العريق:

لاحظنا فى الآونة الأخيرة وجود تحركات رسمية صريحة على الساحة السياسية، و لا هدف لها سوى تأهيل
السيد / جمال مبارك نجل الرئيس الحالى للجمهورية / محمد حسنى مبارك ليكون رئيسا للجمهورية خلفا لوالده.

مؤشرات هذه التحركات عديدة وواضحة، مثل استحداث منصب لجنة السياسات بالحزب الوطنى الحاكم و تعيين السيد جمال مبارك رئيسا لها بواسطة قرار من والده السيد / محمد حسنى مبارك.

و تتردد شائعات فيما يتم تداوله بوجود اتجاه لأن يحتل السيد جمال مبارك مناصب حساسة ليكون هو المؤهل لتسلم الحكم تلقائيا و بحكم الدستور فى حالة خلو منصب رئيس الجمهورية أو نقل تلك الولاية له حاليا فى وجود الوالد.

و نرى السيد جمال مبارك و قد أصبح محط أهتمام الأعلام و يدلى بالتصريحات السياسية المختلفة و يحدد الأتجاهات السياسية للدولة. أن كل ما يجرى على الساحة و تتداولة الصحف ووكالات الأنباء العالمية يؤكد بوضوح ان هناك قرارا قد تم اتخاذه بالفعل، و أن ما نراه حاليا هو التطبيق العملى لتلك الخطة التصعيدية لكرسى الحكم.

نحن أبناء هذا الوطن نرفض الحجر على ارادتنا المستمر طوال خمسين سنة، و نطالب جميع الأحزاب و القوى السياسية و القانونية و المؤسسات المدنية و الأدباء و الصحفيين الشرفاء بالتصدى لهذا المخطط بكافة السبل السلمية و القانونية و الدستورية. و نتساءل عن شرعية و دستورية أن يعين السيد رئيس الجمهورية نجله فى منصب قيادى فى الحزب الأوحد الحاكم.

نحن أبناء هذا الوطن نرفض أن نورث و نجدد مطالبنا الدائمة بالغاء قانون الطوارئ و اقرار نظام ديمقراطى يسمح بتداول السلطة، و فتح باب الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية و اجراء الأنتخابات لرئاسة الجمهورية فى ظل مناخ تعددى و فى ظل انتخابات حرة نزيهة.

كما نناشد الشعب المصرى العظيم بكل فئاته بأن يترك السلبية و أن يشارك فى العمل الوطنى البناء. و أن يتنبه لما يحاك له و أن يبادر الجميع باستخراج بطاقات التصويت الأنتخابية التى تمكنهم بالأدلاء بأصواتهم بدلا من ان تزيف تلك الأصوت لصالح الأنتهازيين و الإستغلاليين.


يا شعب مصر :

إن العالم يتغير من حولنا بخطى متسارعة ، و بعد أن كنا بين دول المتقدمة فى العالم، أصبحنا فى اخر الركب و سبقتنا دول ما كنا نحسب ان تساوينا فضلا على أن تسبقنا.

إن الديمقراطية و الحريات و المجتمعات المدنية أصبحت من الضروريا ت الأساسية التى لا غنى عنها لكل شعب يريد ان يقف وسط شعوب العالم و أن يتعامل معها فى إطار من الندية و التكافؤ.

لقد حان وقت انتقال السلطة الى الشعب، لا لتوريث الحكم، ولا لجمال مبارك.

- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -

ملاحظـــــــــــــــات :

لا لجمال مبارك* : حملة سلمية عبر الأنترنت نابعة من افراد عاديين من الشعب المصرى و تهدف للتصدى لعملية توريث الحكم. انطلقت من موقع "محاورات المصريين"
http://www.egyptiantalks.org/phpBB2Plus/
و من موضوع "حتى لا يصبح جمال مبارك رئيسا للجمهورية"
http://www.egyptiantalks.org/phpBB2Plus/viewtopic.php?t=3438
تفضلوا بزيارتنا من أجل مشاركة أكثر إيجابية، و يمكنكم التسجيل و الأدلاء بارائكم إن أردتم.

أخى فى الوطن المصرى ، إذا كنت موافقا على مضمون هذه الرسالة، فنرجو اضافة الرقم المسلسل التالى فى سجل التوقيعات، مع ذكر الأسم (و لك حرية ذكر الأسم الحقيقى أو المستعار) و العنوان البريدالكترونى و مكان تواجدك. ثم التكرم بتمرير الرسالة الى اقاربك و معارفك، ليدلى من يشاء بصوته.
مع رجاء ملاحظة أنك اذا وجدت أن ترتيبك سيكون الرقم مائة وواحد (101)، ان تتكرم بأعادة نسخة هذا الخطاب الى العنوان الأصلى لتجميع الموافقات و هو :
no_to_gamal_mubarak@hotmail.com
ثم أن تبدأ مسلسلا جديدا من رقم واحد (01) .. ثم ترسلة الى اصدقاءك و معارفك. و شكرا.

أخى فى الوطن المصرى تم ايضا اضافة استفتاء علنى على الأنترنت بخصوص رفض توريث الحكم .. يمكنك المشاركة من خلال الوصلة التالية :
http://www.petitiononline.com/ourEgypt/petition.html

= = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = = =

التـوقيعــــــــــــــــــــــــــــــات :


م.س.

أليست توريث الحكم للأبناء سنًة الأولين كما في العهد الآموي والعهد العباسي !!! بل قام كل طرف بقتل خصومه وإن كان خصومه من الاقرباء. وهل يعقل أن يكون لنا راع نبايعه كما في زمن الخلفاء الراشدون، الله وحده القادر العليم.ولا حول ولا قوة إلا بالله الواحد الآحد الفرد الصمد.


مصطفى

نعم مصر ليست مملكة رغم ما نعانيه من ديكتاتورية آسف ديقراطية (( مقنعة )) و رغم اننا شعبا سلبيا لا نستطيع أن نعبر عن أرائنا و رغم ما يخطط له الرئيس في كون إبنه رئيسا من بعده مثل بشار الاسد إلا أنني أقول لكل مصري قول الله تعالى((يمكرون ويمكر الله و الله وخير الماكرين ))وأقول لهم أيضا ٌقوله تعالى (( وأصبر وما صبرك إلا بالله ولا تحزن عليهم ولا تكن في ضيق مما يمكرون إن الله مع الذين أتقوا والذين هم محسنون ))


bn1952

أهلا بجمال مبارك فهو خير خلف لخير سلف


sameh

أيها الأخوة ان من يحب مصر أولى به ان يحافظ على ثروتها بداية حتى لو لم يحقق لها أي رخاء فما بالك بمن ينهبها وكأنها تكية أبوه ولا هي الوطنية بتتجزأ