رئيس الهند الجديد: 'مسلم' يقرأ كتاب الهندوس المقدس و لا يأكل اللحم!

2002-7-18 | رئيس الهند الجديد: 'مسلم' يقرأ كتاب الهندوس المقدس و لا يأكل اللحم!
انتخب "أب المشروع النووي الهندي" كما يوصف أبو بكير عبد الكلام -70 عاما- رئيسا للهند من قبل أعضاء البرلمان الفدراليين و الجمهوريين يوم الخميس بنسبة 89,58% من مجموع الأصوات. و حظي عبد الكلام بإجماع مختلف التشكيلات السياسية الهندية في السلطة و المعارضة بما في ذلك حزب الهندوس القومي الذي ينتمي إليه الوزير الأول آتال بهاري فاجبايي و حزب المؤتمر  بقيادة صونيا غاندي و الذي يعتبر أكبر حزب في المعارضة.

و لا يشكل إنتخاب عبد الكلام الذي كان مستشارا علميا لرئيس الحكومة في منصب رئيس الدولة الشرفي في حد ذاته مفاجأة إذ أن كثيرا من الشخصيات العلمية و السياسية التي تنتمي تاريخيا لأتباع الديانة الإسلامية في الهند تشارك في برنامجه النووي و لا ترى مانعا في موالاة الحكومة الهندية ذات الأغلبية الهندوسية ضد باكستان الجار النووي المنافس للهند.

و يرد عبد الكلام مفتخرا على الذين ينتقدونه كونه لا يملك الخبرة السياسية التي تسمح له بالربع على راسة الدولة بقوله :"إن مساري العلمي حظرني للمهمة السياسية. و إذا لا نتخذ قرارا سياسيا لن يوضع القمر الاصطناعي في مجاله و لن يصل الصاروخ إلى هدفه كما لن يكون هناك سلاحا نوويا"!

و اعتبر الرئيس الجديد المنتخب لمدة خمس سنوات بأن وصوله إلى منصب الرئاسة لا يخفي أي نوايا سيئة لنيودلهي في وقت أبدى الجنرال مشرف حاكم باكستان أمله "للعمل معه من أجل توثيق علاقات من دون توتر بين البلدين."

لكن قبل أن يصل عبد الكلام على المنصب الشرفي كان قد أبدى "خصوصياته" كمسلم ليس ككل المسلمين حيث قال أنه يقرأ يوميا "بهاغافاد جيتا" و هو إسم لأحد الكتب المقدسة لدى الهندوس كما يعتبر نفسه "براهماشاريا" أي أنه ممسك عن أكل اللحوم حسب التعبير الهندوسي! و بخلاف سابقه الهندوسي، يمسك عبد الكلام عن الحديث علنا عن الاقتتال الطائفي بين المسلمين و الهندوس، فلا ينتظر المسلمون في غوجرات و كشمير من أحد أن يدافع عنهم من داخل القصر الرئاسي في نيودلهي!

تم غلق التعليقات على هذا الخبر

عتيق

انارأيته يذهب لأصنام الهند ويعظم الهندوس وهو عدو لباكستان كل هذا ويدعي انه مسلم انّا له ذلك


المسلم

اللهم ان لم ينفع إخواننا المسلمين،
فاكفهم شره..... يارب...


صريح

اتوقع أن يكون أكثر حقداً وشراً على المسلمين من الهندوس لأنه لابد أن يظهر ولاءه للهندوس ولن يتم ذلك إلا بمزيد من المذابح للمسلمين ؛ اعاذنا الله من شره


اسلام

عبد الكلام او ابو الكلام الكتاب واضح من عنوانة نسأل الله السلامة.


حمزة أسد الله

هذا مسلم أعوذ بالله ..إذا كان هذا مسلم فأبليس شيخ الإسلام.. رئيس أكبر دولة طاغوتية.. حيث يعبد كل شيء إلا الله ..و مصنع القنبلة النووية الهندية التي تهدد حياة الملايين من المسلمين.. إخسأ يا عدوالله عابد البقر فإنك لن تعدوا قدرك ..


مسمار

على الاقل عبدالكلام يقرأ كتاب الهندوس ويعمل به ، لو كان عبد امريكا (مشرف) يقرأ كتاب المسلمين ويعمل به ، ماكان هذا حال باكستان.


Fawzi

Bismi LLAAHI WA SSALAATU WA SSALAAMU ALAA MUHAMMADIN RASSOOLI LLAAH WA BAAD, I don't see why is it an issue that abdul kalaam may not give any importance to the Muslim plight in India while the same thing is being done by "fully declared muslims" to the Muslims in their very homeland. The question suggests that we might find anybody these days from the Muslim leaders who would pay attention to our pain and sufferings. The sad truth is that there is no difference of what abdul kalaam would or wouldn't do to ease up on Muslim sufferings than any other Muslim leader these days... And if they really ever do say it, we have the sad examples of few arab countries and else where that it was no more than a filthy coward plot to destroy the foundation of any Muslim "project". It has been so, for quiet a while now and there is hope in those nomenclaturas to change in favor of their people as a good democrat will say
Fawzi
Vancouver Canada