آخر الأخبار

مقتل 6 من القوات الهندية و تنظيمات كشميرية مستاءة من الإجراءات الباكستانية ضدها

2002-5-30 | مقتل 6 من القوات الهندية و تنظيمات كشميرية مستاءة من الإجراءات الباكستانية ضدها
قاد مجاهدو الكشمير هجومين منفصلين ليلة الأربعاء على مركزين للشرطة و القوات شبه العسكري الهندية أديا إلى مصرع أربعة رجال شرطة و جنديين و مدني و استشهاد عنصرين من المقاومة الكشميرية. و جرى أعنف هجوم مساء الأربعاء في منطقة دودا على بعد حوالي 170 كلم شمال جامو العاصمة الشتوية لإقليم كشمير استهدف مركزا للشرطة و حي تمكن المهاجمون من قتل ثلاثة رجال الشرطة. و استمرت المواجهات داخل المبنى إلى غاية يوم الخميس بين المقاتلين الكشميريين و الجيش الهندي و تكون قد أسفرت عن مقتل المهاجمين.

و في وقت تتبادل القوات الباكستانية و الهندية إطلاق النار على طول الحدود بين البلدين، ظهرت بوادر رضوخ الرئيس الباكستاني برويز مشرف للضغوط الهندية من خلال منع تسرب المقاتلين الكشميريين إلى داخل الإقليم الخاضع للسيطرة الهندية. و قالت مصادر إعلامية أن السلطات الباكستانية اتخذت تدابير متشددة تجاه التنظيمات الجهادية الكشميرية في باكستان و في إقليم كشمير الخاضع للسيطرة الباكستانية. و أكدت المخابرات الهندية حسب المصادر المذكورة أنها رصدت أوامر وجهتها المخابرات الباكستانية إلى قادة المجاهدين الكشميريين لوقف التوغل داخل الهند معترفا ضمنيا بسيادة نيودلهي على إقليم كشمير. و أوردت المعلومات أن الحكومة الباكستانية تكون قد قطعت شبكات الاتصال عبر الأقمار الإصطناعية عن المقاتلين الكشميريين للحيلولة دون استمرار التواصل فيما بينهم و القيام بهجمات.

و صرح القائد الكشميري محمد موسى المتحدث باسم "جيش محمد" بأن المقاومة "تلقت طعنة من الظهر" و أن باكستان في طريقها "للتخلي عنا مثلما تخلت عن طالبان". و سجل رد الفعل نفسه من تنظيم "عسكر طيبة" حيث قال المتحدث باسمه أبو سياف أنهم "مستاءون من الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الباكستانية في غضون الأسبوعين الماضيين" فيما أكد قادة التنظيميين في باكستان أنهما منعا من التوغل إلى داخل الإقليم المحتل.

تم غلق التعليقات على هذا الخبر

دنيا عبد الرحمن

لن يفيد باكستان كل ما تفعله لتحسين صورتها عند الغرب كما لم يفدها تخليها عن طالبان سابقا,وها هي تتلقى جزاء سنمار لكن أسرع مما توقعنا, فجريمتها أنها دولة اسلامية.{ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم} يا برفيز مشرف أنت و كل حاكم عربي ومسلم,ولكنكم لا تنظرون في قرانكم وهذا جزاء المفرطين.