آخر الأخبار

حكمتيار ينجو من محاولة اغتيال بصاروخ أمريكي استهدفه

2002-5-10 | حكمتيار ينجو من محاولة اغتيال بصاروخ أمريكي استهدفه

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الخميس أن الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) حاولت اغتيال رئيس الوزراء الافغاني الاسبق قلب الدين حكمتيار الذي كان اقسم على ازاحة رئيس الحكومة الانتقالية حميد قرضاي ومهاجمة الجنود الاميركيين في أفغانستان.  ويعارض حكمتيار وحزبه (الحزب الإسلامي) بشدة الأمريكيين وتعهد بمحاربة الوجود الغربي في أفغانستان، ونقلت الصحيفة عن مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية لم تسمه قوله "توفرت لدينا معلومات مفادها أنه كان يعد لاعتداءات على الجنود الاميركيين وعلى جنود التحالف الدولي وأيضا على الحكومة الانتقالية برئاسة قرضاي".

وقد حاولت الاستخبارات المركزية أن تقتل حكمتيار بصاروخ مضاد للدبابات من نوع هلفاير اطلق من طائرة بدون طيار، لكن محاولتها فشلت.  ويقول مسؤول اميركي ان حكمتيار كان ضمن قافلة استهدفها الصاروخ.  بينما ذكر مسؤولون آخرون إنهم حاولوا قتل حكمتيار في مكان قريب من العاصمة الأفغانية كابول، مضيفين أن بعض مرافقيه ربما قتلوا في الهجوم.

تم غلق التعليقات على هذا الخبر

منيب

ان لديهم كل الامكانيات العسكرية و التقنية واللوجستية و الاستخبارية والعملاء الخونة من المسلمين المنافقين و الدعم المعنوي و لربما المادي من معظم الحكومات الاسلامية ناهيك عن الغرب المعادي : - لذبح و قتل كل مسلم باسم محاربة الارهاب وهاهم يجاهرون و يفتخرون بهذه المحاولة الفاشلة وسوف يحاولون و يحاولون الا ان ينالوا ما يشتهون ولا يجرؤ من يستنكر عليهم . و لربما يستخدمون قنبلة نووية لتحقيق هذا الغرض او حرب بايولوجية و اشياء اخرى لا نعرفها . فهل نستطيع بأي وسيلة منعهم من ذلك ؟؟؟؟ طبعاً!!! لا لا لا . و الى الله المشتكى .


حمدى شفيق

هذه المحاولة الفاجرة الا ينطبق عليها وصف الارهاب !! وعمليات القتل بل الابادة الجماعية الدائرة حاليا فى فلسطين وافغانستان والشيشان والفلبين وغيرها اليست ارهابا من اشرس الالوان ام ان الامر لايعد ارهابا الا اذا كان الضحية من السادة الامريكان و اليهود وهل الدم العربى والمسلم هو ارخص الدماء فى هذا العالم الظالم اهله 0 الا يخجل بعض العلمانيين بعد هذه الاعترافات الصريحة الوقحة بارتكاب جرائم اغتيال وجرائم حرب قذرة من الدفاع عن سادتهم الاشرار 0 ليست الحكاية ارهابا و لا يحزنون انما هى حرب قذرة تستهدف الجميع بما فيهم من يحسبون انفسهم اليوم بمامن من البطش الامريكى0وغدا سيدركون بعد فوات الاوان انهم قد ذبحوا يوم ذبح اسيادهم اخوة لهم فى فلسطين و افغانستان0وليس لها من دون الله كاشفة0