آخر الأخبار

السيسي يلتقي سرا نتنياهو: "أي حل في غزة يجب أن يشمل عودة السلطة لاستعادة السيطرة من حماس"

2018-8-13 | خدمة العصر السيسي يلتقي سرا نتنياهو:

كشف المراسل السياسي للقناة الإسرائيلية العاشرة، الصحفي "براك رافيد"، نقلا عن مسؤولين أمريكيين، أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، اجتمع سرا إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وجرى اللقاء في القاهرة، وهذا لإطلاق الجهود للتوصل إلى اتفاق حول التهدئة في غزة. وعلق الصحفي الإسرائيلي، قائلا إن هذا الاجتماع محوري في الجهود التي تقودها مصر على مدى الأشهر الثلاثة الماضية للتوصل إلى اتفاق بين إسرائيل وحماس والسلطة الفلسطينية بشأن التهدئة في غزة. وقام المصريون بإطلاع إدارة ترامب حول جهودهم وحصلوا على دعم البيت الأبيض.

وقد سافر نتنياهو إلى مصر يوم 22 مايو مع مجموعة صغيرة جدًا من المستشارين وحراس الأمن. مكث في مصر لبضع ساعات وعاد إلى إسرائيل بعد منتصف الليل. وبقيت زيارة نتنياهو سرية، وظل معظم أعضاء مجلس الوزراء الأمني ​​لنتنياهو خارج الدائرة.

ووفقاً لمسؤولين أمريكيين، ناقش نتنياهو وسيسي صفقة شملت وقف إطلاق نار طويل المدى في غزة وكذلك. ونقلت القناة عن مسؤولين أميركيين قولهم إن نتنياهو والسيسي تباحثا في خطة تشمل وقف إطلاق النار، وعودة السلطة الفلسطينية إلى قطاع غزة، وتسهيلات في الحصار الإسرائيلي والمصري على القطاع، وإعادة بناء البنية التحتية الحيوية في غزة، وإعادة جثتي الجنديين هدار غولدين وشاؤول أورون، إضافة إلى الإفراج عن مواطنين آخرين محتجزين في غزة".

وأثناء اللقاء، قال الرئيس المصري لنتنياهو إن أي حل في غزة يجب أن يشمل عودة السلطة الفلسطينية إلى القطاع من أجل إعادة السيطرة تدريجيا من حماس. وكانت رسالة السيسي إلى نتنياهو، أنه يجب على إسرائيل والدول العربية السنية والمجتمع الدولي ممارسة الضغط على الرئيس الفلسطيني محمود عباس للعودة إلى غزة، بغض النظر عن تردده في القيام بذلك.

يذكر أن نتنياهو والسيسي كانا قد اجتمعا في سبتمبر من العام 2017 في نيويورك، وكان ذلك اللقاء المعلن الأول بينهما منذ أن تسلم السيسي منصبه عام 2014. وقال مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية إن اللقاء استغرق نحو ساعة ونصف، وكان "شاملا وتركز حول قضايا المنطقة".


تم غلق التعليقات على هذا الخبر