"تلغراف": مسؤولون بارزون في قطر أقاموا علاقات ودية مع قادة في الحرس الإيراني وحزب الله

2018-5-12 | خدمة العصر

كتبت صحيفة "تلغراف" البريطانية أن إدارة ترامب دعت قطر إلى وقف تمويل الميليشيات الموالية لإيران. وعبر مسؤولون أمنيون أمريكيون عن قلقهم من ارتباط قطر بعدد من الميليشيات التي ترعاها إيران، واعتبرت واشنطن العديد منها منظمات إرهابية.

ويأتي ذلك بعد الكشف عن عدد من رسائل البريد الإلكتروني التي يُقال إنها من كبار المسؤولين في الحكومة القطرية إلى أعضاء قياديين في مليشيات شيعية مدعومة من إيران، مثل حزب الله، وكبار القادة في الحرس الثوري الإيراني.

وتكشف رسائل البريد الإلكتروني، التي اطلعت عليها صحيفة "صنداي تلغراف"، أن كبار أعضاء الحكومة القطرية على علاقة ودية مع شخصيات بارزة في الحرس الثوري الإيراني، مثل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني وحسن نصر الله، زعيم حزب الله.

وتُظهر تفاصيل هذه المحادثات، التي لم يكشف عنها من قبل بين المسؤولين القطريين ورؤساء العديد من المجموعات الشيعية المسلحة المدعومة إيرانيا، أن الدوحة دفعت فدية قُدرت بمئات الملايين من الدولارات لتأمين الإفراج عن الرهائن المحتجزين لدى الميليشيات الشيعية في جنوب العراق.

وقال تقرير الصحيفة البريطانية إنه بعد قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الأسبوع الماضي بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، تدعو الإدارة الآن قطر لمراجعة علاقاتها مع إيران وكذلك علاقاتها مع الميلشيات المسلحة التي ترعاها إيران.

ونقل التقرير عن مسؤول أمني أمريكي كبير، قوله: "ما تظهره هذه الرسائل هو أن عددا من كبار المسؤولين في الحكومة القطرية أقاموا علاقات ودية مع شخصيات بارزة في الحرس الثوري الإيراني وعدد من المنظمات الإرهابية التي ترعاها إيران". وأضاف: "في الوقت الذي تحاول فيه حكومة الولايات المتحدة إقناع إيران بإنهاء دعمها للجماعات الإرهابية في الشرق الأوسط، لا نعتقد أنه من المفيد أن تواصل قطر علاقاتها مع مثل هذه المنظمات".

وتعتبر واشنطن قطر حليفًا مهمًا في الحرب ضد "الإرهاب الإسلامي"، وقد أقامت الولايات المتحدة مقر قيادة الحملة العسكرية الأخيرة لهزيمة "تنظيم الدولة" في قاعدة "العديد" الجوية في قطر. ويقول القطريون إنهم فتحوا اتصالات مع إيران وعدداً من المنظمات المسلحة التي تدعمها طهران لضمان إطلاق سراح أفراد من العائلة المالكة القطرية الذين اختطفوا أثناء رحلة صيد في جنوب العراق.


تم غلق التعليقات على هذا الخبر