عائلة البطش تتهم الموساد: ماليزيا ترجح تورط استخبارات أجنبية في اغتيال أحد مهندسي "حماس"

2018-4-21 | خدمة العصر عائلة البطش تتهم الموساد: ماليزيا ترجح تورط استخبارات أجنبية في اغتيال أحد مهندسي

انتظره القتلة المهاجمون على دراجتهم البخارية مدة 20 دقيقة تقريبا ليظهر، وأطلقا عليه من مسلفة قريبة 10 رصاصات أصابته إحداها في الرأس إضافة لجروح عديدة في جسده، وقُتل على الفور. إنها عملية اغتيال الباحث الفلسطيني فادي البطش (35 عاما)، فجر اليوم السبت، في العاصمة الماليزية: كوالالمبور. ووفقا لفلسطينيين، تعرض فادي البطاش لكمين قرب أحد المساجد وأطلق عليه اثنان من راكبي الدراجات النارية مجهولي الهوية، وعائلة الضحية تتهم الموساد.

ونُقل عن الدكتور أنور الأغا، سفير دولة فلسطين لدى ماليزيا وبروناي وتايلاند والفلبين وجزر المالديف، قوله إن الضحية الدكتور فادي محمد البطش خريج جامعة مالايا، وكان من المفترض أن يغادر إلى تركيا اليوم لحضور مؤتمر. وأضاف: "كان لطيفاً وودياً وهادئا، وعلاقته طيبة مع الجميع. وقد عاش 10 سنوات في البلاد ويعمل أستاذا محاضرا في الهندسة الكهربائية في جامعة خاصة".

وتحقق الحكومة الماليزية في إمكانية ضلوعه استخبارات أجنبية في عملية اغتيال الأكاديمي الفلسطيني فادي البطش (35 عاما)، فجر اليوم السبت، في العاصمة كوالالمبور، في الوقت الذي حملت الفصائل الفلسطينية جهاز "الموساد" والمؤسسة الإسرائيلية المسؤولية عن عملية الاغتيال، فيما تلتزم إسرائيل الرسمية الصمت رغم استحواذ خبر الاغتيال على اهتمام وسائل الإعلام الإسرائيلية.

وقال نائب رئيس الوزراء الماليزي وزير الداخلية أحمد زاهد حميدي، عصر اليوم، إن الحكومة تبحث احتمال تورط وكالات أجنبية في اغتيال البطش. ونقلت عنه صحيفة "نيو سترايتس تايمز" أن السلطات لا تستبعد احتمال تورط وكالات أجنبية بناء على كيفية قتل الباحث فادي البطش. وأضاف: "يمكن أن يكون لقتله بعض الصلات مع وكالات استخبارات أجنبية، أو بعض الدول غير الصديقة مع فلسطين".

وتناقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية نبأ اغتيال البطش، وأبرزت على مواقعها أنه كان مهندس كهرباء ومتخصصا في الطائرات المسيرة، وأنه كان ناشطا في العمل الخيري بماليزيا، خاصة مع الجمعيات التي تدعم الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية. وقالت إن البطش مهندس في حماس وخبير طائرات من دون طيار، في تلميح إلى احتمالية وجود دور للموساد في حادثة الاغتيال.

وأشارت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية إلى ارتباط حادثة اغتيال البطش باغتيال مهندس الطيران تونسي الأصل محمد الزواري، الذي عمل مع حركة حماس في تطوير الطائرات المسيرة. كما قال المراسل العسكري للقناة العاشرة الإسرائيلية، ألون بن دفيد، إنه "تم اغتيال رجل حماس فادي البطش في ماليزيا"، ووصفه بأنه "أحد مطوري طائرات الاستطلاع لدى حماس". وكان الدكتور فادي يعمل في سلطة الطاقة بغزة، وحاصل على جائزة الخزانة الماليزية في الطاقة، حيث يعمل محاضرا في أحد الجامعات الماليزية إضافة إلى عمله في الجمعيات الخيرية. ويعيش البطش المختص في الهندسة الكهربائية في ماليزيا برفقة زوجته وأبنائه الثلاثة منذ 10 سنوات.

وقد كتب المحلل الأمني الإسرائيلي الخبير في عمليات الموساد (والذي نشر مؤخرا كتابا حول هذا الموضوع)، رونين بيرغمان، أن الموساد متورط في لمقتل المهندس الفلسطيني فادي البطش في ماليزيا هذا الصباح.


تم غلق التعليقات على هذا الخبر