آخر الأخبار

توقعات بغارات أمريكية وشيكة: قد تكون محدودة وغير مؤثرة في سيطرة الأسد وإيران

2018-4-10 | خدمة العصر توقعات بغارات أمريكية وشيكة: قد تكون محدودة وغير مؤثرة في سيطرة الأسد وإيران

كتب أحد المحللين الأمريكيين أن القصف الإسرائيلي الأخير لم يكن له علاقة بهجوم الأسد الكيميائي وإنما مرتبط بإيران. صحيح أن قاعدة T-4 موجودة على الأراضي السورية، لكنها تدار وتستغل من الحرس الثوري الإيراني. وإذا كانت إسرائيل هي من ضربت، فإنها المرة الثالثة على الأقل التي تقصف فيها طائراتها هذه القاعدة. ويرى محللون أن الكيان الإسرائيلي استغل التهديد والوعيد الأمريكي ردا على الهجوم الحارق للنظام على دوما، وربما مهدت لضربة أمريكية وشيكة قد ضد أهداف إيرانية أيضا في سوريا.

ومع أن الكثيرين يتوقعون أن الضربة الأمريكية قربت ردا على  هجوم النظام قبل يومين على دوما بالغازات السامة، وتحدث متابعون أن الجنرالات الأمريكيين المعنيين انكبوا على تحديد مواقع وأهداف الضربة التي توعد بها الرئيس ترامب، وحتى الروس يتوقعون هجوما أمريكيا وشيكا، لكن يُرجَح مراقبون أن الضربة لن تكون مؤثرة في سيطرة النظام وإيران.

وهنا، نقل أحد المراقبين أنه في عام 2013 غرقت دمشق في الظلام، وقامت جميع القواعد العسكرية والأمنية وكذا قصر الأسد بإطفاء الأنوار، وكانوا يخشون من شن حملة جوية أمريكية تفوق ما واجهه القذافي، لكن أوباما أنقذ النظام برفضه شن هجوم على أركانه وقواعده. وفي عام 2013، لم يكن لدى النظام الآلاف من مقاتلي حزب الله والقوات الجوية الروسية، ولم يكن لديهم ألوية من الحرس الثوري الإيراني والمرتزقة من العراق وأفغانستان، إذ ما بقي من جيش النظام حينها إلا حوالي 30٪ من الجيش، لكن الوضع اليوم مختلف.

وفي عام 2013، عندما توقع الجميع أن يضرب أوباما الأسد بعد تجاوزه الخط الأحمر في الهجوم الكيميائي على الغواطة، كان مسؤولو النظام يفرون برا إلى بيروت، وكثير منهم حزم أمتعته استعدادا للأسوأ وتملك عائلات المسؤولين في اللاذقية الرعب والفزع، ولكن ليس هذه المرة.

وقد أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" بأن مدمرة أميركية ثانية قد تدخل البحر المتوسط في الأيام القريبة القادمة، وذلك بالإضافة إلى المدمرة "USS Donald Cook" الموجودة حاليا في المتوسط.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين في مجال الدفاع: "توجد شرق البحر المتوسط مدمرة "USS Donald Cook" الصاروخية، ويمكنها المشاركة في أي ضربة على سوريا. ومن المفروض أن تصل مدمرة "USS Porter" إلى هذه المنطقة بعد عدة أيام". وتحدث مصدر في البنتاغون أن المدمرة "USS Donald Cook" غادرت، أمس الاثنين، ميناء قبرص وأبحرت في اتجاه سورية، مشيرة إلى أن السفينة مزودة بـ60 صاروخ مجنح من طراز "توماهوك".


تم غلق التعليقات على هذا الخبر