آخر الأخبار

"بلومبرغ": القضية الأساسية في محادثات ابن سلمان وكوشنر إنشاء إقليم أو كيان فلسطيني تموله السعودية

2017-12-2 | خدمة العصر

كتبت وكالة أنباء "بلومبرغ"، الإخبارية الأمريكية، أن وزير الخارجية ريكس تيلرسون يزداد قلقه مما يرى أنه محادثات سرية بين جاريد كوشنر، صهر الرئيس دونالد ترامب وكبير مستشاريه، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، خوفا من أن هذه المحادثات قد تغرق المنطقة في الفوضى، وفقا لثلاثة أشخاص على دراية بمخاوف تيلرسون.

وأفاد القرير أن القضية الأساسية في محادثات كوشنر - الأمير محمد، كما وصفها شخصان على علم بالمحادثات، هو اتفاق تاريخي يفضي إلى إنشاء دولة أو إقليم فلسطيني مدعوم ماليا من قبل عدد من البلدان، ومنها المملكة العربية السعودية، والتي يمكن أن تضخ عشرات المليارات من الدولارات في هذا المسعى. وقد كلف الرئيس ترامب كوشنر، البالغ من العمر 36 عاما، ليقود المحاولات والمبادرات لتحقيق ذلك.

ويعتقد تيلرسون أن كوشنير لم يفعل ما يكفي لتقاسم تفاصيل المحادثات مع وزارة الخارجية، وفقا لما ذكره مطلعون، مما غيب كبار الدبلوماسيين الأمريكيين عن تفاصيل المفاوضات الحساسة وحجب المعلومات عنهم.

ونقل التقرير عن أحد الأشخاص الذين كانوا على دراية بمخاوف تيلرسون، قوله إن "المشكلة في أن كبير المستشارين لا يتشاور مع وزارة الخارجية الأميركية وليس من الواضح مستوى المشاورات التي يجريها مع مجلس الأمن القومي". وأضاف: "إنها مشكلة لكل من مجلس الأمن القومي ووزارة الخارجية ولا يمكن حلها بسهولة". وأفاد مصدر مطلع أن هذه المخاوف سبقت ما أشارت إليه تقارير هذا الأسبوع  من أن ترامب قد يُعفي تيلرسون في نهاية العام.

كما يشعر تيلرسون وكبار المسؤولين الآخرين في وزارة الخارجية بالقلق من أن القادة السعوديين، بعد أن ضيق الرئيس باراك أوباما الخناق عليهم، يرون في العلاقة مع كوشنر وسيلة لاستعادة النفوذ في البيت الأبيض وكسب دعم الولايات المتحدة للأعمال التي يمكن أن تكون مثيرة للجدل. والواقع أن الأمير محمد، وريث العرش السعودي، قد اندفع في هذا الاتجاه المضطرب من استقالة الحريري واحتجازه إلى اعتقال  العشرات من الأمراء السعوديين والوزراء ورجال الأعمال بدعوى تهم الفساد وإظهار موقف أكثر عدوانية في حرب اليمن، ولم يظهر أي اعتراض صريح من البيت الأبيض على هذه التحركات المثيرة.

كما يشعر تيلرسون بالقلق من أن السعودية قد ترغب في العمل بحرية أكبر في قطر، ربما الذهاب أبعد من الحظر الاقتصادي إلى التورط في عمل عسكري، وفقا لمصادر مطلعة نقل عنها تقرير "بلومبرغ". وقد حاول في الأسابيع الأخيرة، وفقا للمصادر ذاتها، كبح الاندفاع في تنفيذ الأجزاء الرئيسة من أي خطة محتملة، قائلا إنه لا يريد أن يحصل السعوديون على رسائل مختلطة من دبلوماسيين أمريكيين وصهر الرئيس.

 

** رابط التقرير الأصلي: https://www.bloomberg.com/news/articles/2017-12-01/kushner-is-said-to-leave-tillerson-in-dark-on-middle-east-talks


تم غلق التعليقات على هذا الخبر