آخر الأخبار

ليس لديها حليف أفضل منها: السعودية... دولة "حلم إسرائيل"

2017-11-16 | خدمة العصر ليس لديها حليف أفضل منها: السعودية... دولة

كتب محرر الشؤون العربية في صحيفة "هآرتس"، تسفي برئيل، أنه "ليس لدى إسرائيل حليف أفضل من المملكة السعودية"، فهي "تحارب حزب الله، بل أطاحت رئيس الوزراء اللبناني الذي تعايش لمدة عام في سلام مع هذه المنظمة، وليس هناك دولة أخرى في العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة، تعمل بمثل هذا الإصرار ضد إيران". ثم إن السعودية خرجت أيضاً للحرب في اليمن "وتحذر حماس من تجديد العلاقات مع طهران وتضغط على واشنطن للخروج من سباتها من أجل العمل ضد التهديد الإيراني".

ورأى الكاتب أن إسرائيل ستكون سعيدة بضمها إلى "المحور السني"، وعبَّرت عن "كامل الاحترام لولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، الذي عمل بشجاعة على إقصاء عدة وزراء عن كراسيهم، في حربه ضد الفساد ولا يتخوف من مواجهة الأوليغارشية الدينية السعودية".

وقالت الصحيفة إن "المملكة السعودية هي حلم الدولة اليهودية"، مشيرة إلى أن السلوك السعودي تجاه إيران "يحطم البديهية التي بنت عليها إسرائيل إستراتيجيتها الأمنية" بعدما كانت ترى أن الدول العربية تسعى إلى تدميرها، لكن الذي فعلته السعودية أنها وضعت إيران عدوا نهائيا.

وتحدث الكاتب أن نتنياهو لا يتوقف عن المفاخرة بنوعية العلاقات التي نجح في تأسيسها مع دول عربية، بل حتى تلك التي لم توقع اتفاق سلام مع إسرائيل: "التحالف مع مصر يعمل بشكل جيد على الحدود الجنوبية، والتعاون الهادئ والإستراتيجي قائم أيضاً مع الأردن، وتحولت دولة الإمارات العربية المتحدة بالفعل الى شريك هادئ. ظاهرا، لا يمكن، في المنظور الإسرائيلي، أن يكون هناك دمج قوة ناجح، أكثر من هذا".

وأشارت "هآرتس" إلى أن تحالف إسرائيل مع السعودية أو الدول العربية الأخرى "مجاني"، وأضافت أنه "في الوقت الذي ابتهجت فيه إسرائيل عندما أُطلق صاروخ باليستي من اليمن على العاصمة السعودية، وتحتفل باستقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، لأنها تعتبر ذلك حوافز لتعزيز الصراع ضد إيران، فإنها تنطوي على نفسها كالقنفذ كلما ذكر أحدهم المبادرة السعودية". وتفترض إسرائيل أن العدو المشترك سيجعل المملكة والدول العربية الأخرى تنسى المسألة البغيضة المسماة "عملية السلام".  

وحذرت الصحيفة إسرائيل من تفويت فرصة التحالف مع السعودية، وكتب المحلل "تسفي برئيل" قائلا: "إسرائيل سعيدة بالسماح للرياض بقيادة التحالف المناهض لإيران، ولكنها ليس سعيدة جدا بدفع الثمن السياسي للتعاون الحقيقي".

رابط المقال الأصلي: https://www.haaretz.com/opinion/.premium-1.822797


تم غلق التعليقات على هذا الخبر