آخر الأخبار

شراكة غامضة بين روسيا وتركيا: من الصعب حصول الثقة والتفاهم المتبادل بينهما

2017-10-8 | خدمة العصر شراكة غامضة بين روسيا وتركيا: من الصعب حصول الثقة والتفاهم المتبادل بينهما

شهدت العلاقات الروسية التركية منعطفات حادة في العامين الماضيين، ويبدو أن المزيد من التقلبات هو التوقع الآمن الوحيد. وهاتان القوتان الأوروبيتان الرئيسيتان لهما تاريخ طويل من التفاعلات التنافسية؛ ومع ذلك، من الصعب حصول الثقة والتفاهم المتبادل بينهما. ورغم أن العلاقة لها أساس اقتصادي متين، فإن الطموحات الجغرافية السياسية المتعارضة تتغلب بوضوح على الأساس المنطقي الاقتصادي.

وعلاوة على ذلك، هناك تشابه واضح في طريقة تصرف الرئيسين بوتين وإردوغان، فمع أنهما يشتركان في عدم الثقة في السياسات الغربية والتذمر من استبعادهما من مشروع الاتحاد الأوروبي، فإنها يختلفان جدا في الخبرات ووجهات النظر السياسية العالمية، ولم يتعهدا بالتعاون الودي إلا على مضض.

ففي آخر دراسة صادرة عن معهد "بروكينغز" للباحثين بافل بايف وكمال كيريشي حول "الشراكة الغامضة: مسار المُعوجَ للعلاقات التركية الروسية في عهد أردوغان وبوتين"، تحدثا فيها عن ميزان الحوافز والتناقضات التي تشكل مسار الشراكة بين تركيا وروسيا. وتستكشف الدراسة المجالات الرئيسة للتفاعل بين الدولتين، وتُقيَم التباينات بين وجهات نظر العالمية للنخب السياسية التركية والروسية وتحدد السمات الرئيسة للاقتصاد السياسي والروابط الجغرافية السياسية، ثم تدقق دور الرئيسين في تشكيل العلاقات بين البلدين. ويختتم المؤلفون بعرض سلسلة من الانعكاسات على التحالف عبر الأطلسي والولايات المتحدة.

وتشير الدراسة إلى أن إمكانية رفع مستوى الشراكة غير المستقرة بين تركيا وروسيا إلى "محور المستبعدين" الإستراتيجي منخفضة، ولكن المخاطر الناجمة عن تقاربهما ومنازعاتهما كبيرة.

وتنصح الدراسة الولايات المتحدة بضرورة التعامل مع تداعيات التفاعل بين تركيا وروسيا عبر الناتو، حيث إن التحالف هو الوسيلة الوحيدة التي يمكن أن تساعد الولايات المتحدة على إعادة انخراط الجيش التركي وإعادة بناء العلاقات مع نمطها التقليدي والتعاوني. ولتشجيع تركيا على البقاء حليفا موثوقا به في الناتو، يضيف المؤلفان أيضا أن القيادة الأمريكية في حاجة إلى إظهار اهتمامها بمصالحها التجارية والأمنية، بما في ذلك مصالحها في سوريا.

 

** رابط التقرير الأصلي: https://www.brookings.edu/research/an-ambiguous-partnership-the-serpentine-trajectory-of-turkish-russian-relations-in-the-era-of-erdogan-and-putin/


تم غلق التعليقات على هذا الخبر