صحيفة: الجبير طالب "الهيئة العليا" بقبول الأسد رئيسا في الفترة الانتقالية وضم من يُنسقون معه سرا

2017-8-7 | خدمة العصر صحيفة: الجبير طالب

نقلت صحيفة "القدس العربي" عن مسؤول مطلع في المعارضة السورية أن وزير الخارجية السعودية، عادل الجبير، طلب خلال لقائه برياض حجاب المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات وأعضاء الهيئة في مقر الهيئة في الرياض في 3 أغسطس الجاري من حجاب والهيئة، وتماشياً مع الأوضاع الدولية وعلى الأرض السورية، بتوسيع الهيئة العليا للمفاوضات بعقد مؤتمر موسع خلال شهرين، كما طالب بتغيير بيان الرياض الأول والرؤية بما يتماشى مع قبول بشار الأسد رئيسا في المرحلة الانتقالية.

وأشار المصدر، وفقا لما أوردته الصحيفة، إلى أن شخصيات عدة موجودة في الهيئة العليا للمفاوضات من الائتلاف وهيئة التنسيق ومن المستقلين لا تعارض ذلك، وذكر أن رياض حجاب يسعى إلى تشكيل جسم عسكري على الأرض لدخول معركة دير الزور بدعم مباشر من التحالف الدولي، ويجري حجاب محادثات مع كل الأطراف المدنية والعسكرية في دير الزور لتشكيل هذا الجسم.

وأفاد أن وراء توسيع الهيئة ضم "منصات" قريبة من النظام منها منصة موسكو (قدري جميل) ورندة قسيس والجربا وصالح مسلم و"وحدات الحماية الكردية" وغيرهم ممن يقبلون ببشار وينسقون معه. ونوه المصدر إلى أنه حُدد يوم 15 أغسطس الجاري، موعداً لاجتماع "الرياض 2"، ودعوا إليه منصتي موسكو والقاهرة، إلا أن قدري جميل رفض أن تكون الرياض أرضاً للمفاوضات السياسية وفضل الاجتماع في جنيف.

وفي السياق ذاته، نقلت الصحيفة عن مصدر من الائتلاف السوري، قوله إن الهيئة العليا للمفاوضات ستُوسع بضم أطراف جديدة، منها منصتا موسكو والقاهرة وبعض الشخصيات المستقلة، في اجتماع الرياض الثاني الذي دعت له الهيئة العليا للمفاوضات بعد اجتماعها بوزير الخارجية السعودي عادل الجبير.

وفقا للمصدر، فإن "الرياض 2" سيحمل مبادئ مختلفة عن مؤتمر الرياض الأول من ناحية التأكيد على رحيل النظام قبل بدء المرحلة الانتقالية، ولفتت إلى أن المبادئ الجديدة قد تحمل تنازلات مبنية على تفاهمات دولية تحضيراً لحل سياسي مقبل في سوريا.


تم غلق التعليقات على هذا الخبر