آخر الأخبار

السيسي استنجد بترامب: هجوم صاروخي أمريكي محتمل على مواقع "تنظيم الدولة" في سيناء؟

2017-4-18 | خدمة العصر السيسي استنجد بترامب: هجوم صاروخي أمريكي محتمل على مواقع

ادعى موقع "ديبكا"، الاستخباري الإسرائيلي، نقلا عن مصادره العسكرية، أن الأسطول البحري الأمريكي في المتوسط تحرك إلى موقع يتهيأ فيه لاتخاذ قرار بإطلاق صواريخ من طراز كروز توماهوك استعدادا لهجوم على معاقل "تنظيم الدولة" وسط سيناء.

وستكون هذه هي الضربة الأميركية الثانية في غضون شهر في المنطقة، بعد أن دمر 59 صاروخا كروز خمس القوات الجوية السورية في قاعدة الشعيرات الجوية في 7 أبريل ردا على هجوم الأسد الكيماوي على المدنيين السوريين.

ومن شأن الهجوم الأمريكي الصاروخي المحتمل على سيناء أن ينتقل بالحرب على داعش في المنطقة إلى مسار جديد. وافترض التقرير أن تكون الضربة قد نوقشت خلال زيارة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى البيت الأبيض يوم 3 أبريل الماضي، حيث أوضح لمضيفه الرئيس دونالد ترامب، وفقا لما أورده التقرير، الصعوبة الكبيرة في التغلب على تنظيم "ولاية سيناء"، الذي حفر شبكة مترابطة من الأنفاق والكهوف في جبل "حلال" شمال سيناء.

وقد وقع آخر هجوم مصري على معاقل "ولاية سيناء" في 2 أبريل قبل وقت قصير من سفر السيسي إلى واشنطن. وأعلن الجيش المصري حينها عن مقتل 31 مسلحا وتدمير عدد من الكهوف التي تحوي أسلحة وذخائر.

لكن الضرر لم يكن مدمرا بما فيه الكفاية لإعاقة عمليات المسلحين الإسلاميين، وفقا لادعاء مصادر "ديبكا"، كما زعمت أن معظم المسلحين هربوا بمساعدة رجال القبائل البدو المتحالفين الذين هم على دراية بكل المناطق والقرى في شبه الجزيرة الصحراوية، وأرشدوهم إلى كهوف جديدة في الجبل ذاته، بما تعذر على القوات المصرية الوصول إليها لوعورة مسالكها. ولا يمكن تدمير مقرها الجديد إلا من خلال صواريخ كروز قادرة على الانفجار تحت الأرض. وأفاد تقرير الموقع أنه لا يمكن تدمير المواقع الجديدة إلا من خلال صواريخ كروز قادرة على الانفجار تحت الأرض.

ذلك أنه إذا دُمرت الموقع الجديد في جبل "الحلال" الذي يأوي المركز الأساس لقيادة "داعش" في سيناء، فإنها بهذا ستختصر حملتها تقليص الطويلة على "الإرهاب".

وأفاد التقرير أن القرار النهائي للمضي قدما في الهجوم الصاروخي الأمريكي على وسط سيناء يقع على عاتق وزير الدفاع جيمس ماتيس، إذ من المقرر أن يصل إلى القاهرة غدا الأربعا 19 أبريل.


تم غلق التعليقات على هذا الخبر