فرار الجنود أحرج القيادة الصهيونية: جرحى وقتلى عملية القدس من لواء الصفوة

2017-1-8 | خدمة العصر فرار الجنود أحرج القيادة الصهيونية: جرحى وقتلى عملية القدس من لواء الصفوة

أقدم فدائي فلسطيني يقود شاحنة على سحق مجموعة من الجنود الإسرائيليين كانوا في جولة في أحد مواقع القدس، مما أدى إلى مقتل 4 منهم وإصابة 15 شخصا على الأقل. واستهد سائق الشاحنة برصاص القوات الإسرائيلية بعدما صدم الجنود في منتزه في حي ارمون هنتسيف المطل على البلدة القديمة في القدس.

وسادت الفوضى في المكان بعدما صدمت الشاحنة الجنود الذين كانوا يقومون بجولة عسكرية في القدس. وقال المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد للصحافيين في موقع الحادث: "صدم ارهابي منفرد يقود شاحنة، مجموعة من الجنود كانوا يقفون على جانب الطريق". واضاف: "كانوا يترجلون من الحافلة. وعندما ترجلوا وبدأوا بتنظيم صفوفهم، اغتنم الفرصة".

ونقلت مصادر فلسطينية قالت أن السائق شاب فلسطيني من حي جبل المكبر في القدس الشرقية المحتلة. وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن الفلسطيني منفذ الهجوم من "أنصار" تنظيم "الدولة الإسلامية".

وانتشر فيديو للهجوم عبر مواقع التواصل الاجتماعي تظهر فيه شاحنة تصدم مجموعة من الجنود كانوا يقفون إلى جانب حافلة. ثم يحاول سائق الشاحنة الرجوع إلى الخلف لصدم الجنود مجددا قبل أن تتوقف الشاحنة.

وسارعت سيارات الإسعاف إلى موقع الهجوم، بينما ظهرت في الفيديو مجموعة من الجنود يحاولون الهرب. وقالت ليئا شريبير، إحدى المرشدات في الجولة للصحافيين: "سمعت الجنود يصرخون (...) ورأيت شاحنة على جانب الطريق. بدأ الجنود بإطلاق النار... كانت هناك أوامر وصراخ في كل مكان. طلبوا منهم الاختباء وراء الحائط خوفا من هجوم آخر".

ونقل المحلل الفلسطيني، صالح النعامي، أن القتلى والجرحى في عمليات الدهس في القدس المحتلة هم من لواء الصفوة "جولاني"، المسؤول عن الفظائع في منطقتي غزة والوسطى في حرب 2014م، ويحظون بـالأوسمة لدورهم البارز في قتل الفلسطينيين والعرب. وأضاف أن معظم رؤساء هيئة أركان الجيش الإسرائيلي كانوا من لواء "جولاني" الذي استُهدف جنوده في عملية الدهس في القدس اليوم.

وأفاد أن معلقين صهاينة اعتبروا أن عملية الدهس في القدس تشير إلى الثمن الباهظ الذي تدفعه إسرائيل مقابل الاحتلال، وأما بخصوص هرب الجنود الصهاينة المذل ولمخزي والمفضوح، فعلق على هذا قائلا: "لا تتصوروا حجم الحرج الذي أصاب القيادات العسكرية والسياسية الصهيونية بسبب فرار الضباط والجنود من ساحة عملية الدهس، وقد فتح الجيش تحقيقا".


تم غلق التعليقات على هذا الخبر