"ليندزي جراهام" في استجواب عاصف في الكونغرس: لقد سلمتم سوريا لروسيا وإيران

2015-10-30 | خدمة العصر

السناتور "ليندزي جراهام" يجبر وزير الدفاع الأمريكي وقائد أركان الجيش في استجواب الكونغرس على الاعتراف بحقيقة موقف إدارة الرئيس أوباما تجاه إسقاط الأسد ومحاربة تنظيم الدولة "داعش". وهذا ما دار بينهم حرفيا:

-السناتور "ليندزي جراهام": دعوني أرى إن كنت قد فهمت هذا بشكل صحيح.

سوف نقوم بتدريب أناس داخل سوريا لمحاربة "الدولة الإسلامية" بدلا من تدريبهم خارج سوريا ونجهزهم بالأسلحة في الداخل، صحيح؟ إستراتيجية جديدة؟

-وزير الدفاع "آشتون كارتر": نعم حيث هم.

-السناتور "ليندزي جراهام": تحملني لمساعدتي على الفهم.. هل ما زلنا نريد استبدال الأسد.

- وزير الدفاع "آشتون كارتر": بالتأكيد نعم.

- السناتور "ليندزي جراهام": هل هذا هدفنا؟

 -وزير الدفاع "آشتون كارتر": نعم الانتقال من حكم الأسد إلى حكومة سورية استثنائية معتدلة..

-السناتور "ليندزي جراهام": جنرال "دانفولد"، هل من الذكاء ترك روسيا تحارب تنظيم "الدولة الإسلامية"، ونبقى نحن خارج المعركة؟

- رئيس هيئة الأركان "جوزيف دانفولد": روسيا لا تحارب "الدولة الإسلامية".

- السناتور "ليندزي جراهام": لكن هذه لن تكون فكرة جيدة، أن نعتمد على روسيا لمحاربة "الدولة الإسلامية" من أجلنا.

- رئيس هيئة الأركان "جوزيف دانفولد": سناتور، أعتقد أننا نحتاج للتدخل مبكرا من أجل مصالحنا القومية. من مصلحتنا القومية التعامل بحزم مع "الدولة الإسلامية"، لذلك يتوجب القيام بذلك بفعالية أكبر. وأنا لست واثقا بأن روسيا فعالة في ذلك.

- السناتور "ليندزي جراهام": أنا متفق معك تماما. فهل سوف نقدم دعما جويا للناس الذين ندربهم لمحاربة "الدولة الإسلامية".

- رئيس هيئة الأركان "جوزيف دانفولد": نحن نقوم بذلك، سناتور.

- السناتور "ليندزي جراهام": هل هؤلاء الأشخاص، الذين ندعمهم، يريدون أن يسقطوا الأسد؟

- رئيس هيئة الأركان "جوزيف دانفولد": الذين ندعمهم الآن يركزون على "الدولة الإسلامية".

- السناتور "ليندزي جراهام": هل لديهم هدف لإسقاط الأسد؟

- رئيس هيئة الأركان "جوزيف دانفولد": سناتور، لا أعلم.

- السناتور "ليندزي جراهام": ماذا تعني بأنك لا تعلم؟

- رئيس هيئة الأركان "جوزيف دانفولد": الذين ندعمهم...لا أعلم لأنه..

- السناتور "ليندزي جراهام": ألا تعتقد أن معظم الناس في سوريا يريدون شيئين؟ يريدون القضاء على تنظيم "الدولة الإسلامية" والتخلص من الأسد الذي قتل منهم 250 ألفا من عوائلهم.

هل هذا غموض حقا؟

- رئيس هيئة الأركان "جوزيف دانفولد": لا، ليس كذلك.

- السناتور "ليندزي جراهام": ليس غموضا! حسنا، هل روسيا تحارب من أجل الأسد؟

- رئيس هيئة الأركان "جوزيف دانفولد": نعم، روسيا تحارب لأجل الأسد.

- السناتور "ليندزي جراهام": وهل إيران ستحارب لأجل الأسد؟

- رئيس هيئة الأركان "جوزيف دانفولد": هل يفعلون ذلك، سيدي.

- السناتور "ليندزي جراهام": هل حزب الله سيحارب من أجل الأسد؟

- رئيس هيئة الأركان "جوزيف دانفولد": نعم، هم يفعلون ذلك.

- السناتور "ليندزي جراهام": عندما ينقلب الناس الذين ندربهم لمحاربة "الدولة الإسلامية" على الأسد، وبالتأكيد سيفعلون، فهل سنحارب معهم لاستبدال الأسد؟

- رئيس هيئة الأركان "جوزيف دانفولد": لا أستطيع الإجابة على هذا السؤال، سيناتور.

- السناتور "ليندزي جراهام": هل تستطيع الإجابة، سكرتير كارتر؟

- وزير الدفاع "آشتون كارتر": نعم، حتى نكون واضحين...دعنا نأخذ..

- السناتور "ليندزي جراهام": ذلك اليوم، سيأتي.

- وزير الدفاع "آشتون كارتر": الأكراد...أنا...أنا..

- السناتور "ليندزي جراهام" مقاطعا: هل ترى احتمال أن الناس في سوريا لا يريدون إسقاط الأسد؟

- وزير الدفاع "آشتون كارتر": الناس الذين نسلحهم يأتون من مناطق سيطرة "الدولة الإسلامية" ليتغلبوا عليها.

- السناتور "ليندزي جراهام": هل يريدون إسقاط الأسد؟

- وزير الدفاع "آشتون كارتر": في الأغلب، هم يركزون على هزيمة "الدولة الإسلامية".

- السناتور "ليندزي جراهام": ولكن، هل يريدون إسقاط الأسد؟ هل سألتهم؟

- وزير الدفاع "آشتون كارتر": نعرف ما ينوون عمله وهو محاربة "الدولة الإسلامية"، وهذا ما يفعلونه الآن.

- السناتور "ليندزي جراهام": كيف هذا؟ أنت تعلم جيدا كما أعلم وأنتما تعلمان أيضا، أن السوري العادي لا يريد القضاء على تنظيم "الدولة الإسلامية"، وفقط، بل ينوي يقينا تدمير الأسد الذي قتل 250 ألفا منهم.

وهنا السؤال الموجه لهذه اللجنة )لجنة القوات المسلحة التي يرأسها السناتور جون ماكين(: كيف سنؤثر في مغادرة الأسد في الوقت الذي تحارب فيه روسيا من أجله وإيران ستحارب من أجله وحزب الله يحارب من أجله، ولم نقم بفعل أي شيء لمساعدة الشعب السوري في إسقاط الأسد، وأنتما تدركان ذلك.

لذا، حينها يذهب كيري إلى جنيف، فهو يعطي سوريا للروس والإيرانيين.

فهل هناك أي تهديد عسكري جدَي الآن بوجود روسيا وإيران وحزب الله بجانبه؟

فهل ترى أي تهديد جدي عسكري للإطاحة بالأسد، جنرال "دامفورد"؟

- رئيس هيئة الأركان "جوزيف دانفولد": أعتقد أن موازين القوى الآن لصالح الأسد.

- السناتور "ليندزي جراهام": ليست لصالحه، بل يشعر بالأمان كلما طال أجله.

لذا، هذه الإستراتيجية تتساقط تماما. روسيا، إيران وحزب الله سيجاربون من أجل رجلهم )الأسد(، في حين لم نقوم بعمل أي شيء لمساعد الشعب الذي يريد تغيير سوريا نحو الأحسن بالتخلص من الدكتاتور في دمشق.

فهل ترى، سكرتير كاتر، أي احتمال لدعم جهد لإسقاط الأسد بالقتال، جنبا إلى جنب، مع الناس الذي يريدون الإطاحة بالأسد في سوريا؟

- وزير الدفاع "آشتون كارتر": النهج الذي نتبعه لإزالة الأسد..

- السناتور "ليندزي جراهام" مقاطعا: هل يتضمن عاملا عسكريا؟

- وزير الدفاع "آشتون كارتر": هو، أساسا، جهد سياسي في سوريا..

- السناتور "ليندزي جراهام" مقاطعا: إذا، فالجواب هو: كلاَ..

هل سنقاتل مع أناس يريدون إسقاط الأسد عسكريا؟ هل سنوفر لهم المساعدات العسكرية؟

- وزير الدفاع "آشتون كارتر": برنامجنا للتدريب والتجهيز..

- السناتور "ليندزي جراهام" مقاطعا: الجواب هو: كلاَ.. الجواب هو: كلاَ..

لذا، دعني أنهي هذا.. إذا كنت أنا الأسد، فهذا يوم جيد بالنسبة لي، لأن الحكومة الأمريكية قالت، دون أن تصرح، إنها لن تقاتل لاستبدالي. وإنه حقا يوم جيد أيضا بالنسبة للروس، الإيرانيين وحزب الله..لأن رجلهم )الأسد( لا يواجه تهديدا عسكريا جديا.

فهل يمكنكم إخباري الآن: ما نوع الصفقة التي سنحصل عليها، يا قوم.

أنا متأكد من أننا سنحصل على صفقة جيدة مع هذا النظام.

لذا، ما فعلتم، يا سادة، توافقا مع الرئيس، أنكم سلمتم سوريا لروسيا وإيران.

أخبرتم الشعب في سوريا الذي مات منه مئات الآلاف بأننا قلقون بشأن استقرارنا السياسي أكثر من الذي قد يأتي.

وكل ما يمكنني قوله: إن هذا يوم تعيس بالنسبة لأمريكاـ والمنطقة ستدفع ثمن هذا الجحيم، لأن العرب لن يقبلوا هذا، والشعب في سوريا لن يقبل بهذا.

هذه إستراتيجية حمقاء على أحسن تقدير.


تم غلق التعليقات على هذا الخبر