آخر الأخبار

حفتر يعترف بتلقي دعم عسكري من الجزائر، السعودية، الإمارات ومصر

2014-11-30 | خدمة العصر حفتر يعترف بتلقي دعم عسكري من الجزائر، السعودية، الإمارات ومصر

في حواره مع الصحيفة الإيطالية "إلكورييري ديلا سيرا"، أقر الجنرال الليبي المتقاعد خليفة حفتر، بأنه يتلقى دعما عسكريا من أربعة دول عربية، هي المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى كل من مصر والجزائر.

 اعتراف حفتر بتلقيه الأسلحة من هذه الدول العربية، جاء في سياق الحوار الذي خص به مراسل الصحيفة الإيطالية، والذي نشرته يوم أمس الجمعة، عندما سأله الصحفي إن كان ينتظر مساعدة الدول الأوربية له في حربه على ما يسميه بالإرهاب.

 وأفاد اللواء حفتر أن "الأسلحة التي نتلقاها من السعودية ومصر والإمارات والجزائر، لا تتوفر على تكنولوجيا جيدة"، وأنه ينتظر من الدول الأوربية أن تدعمه، لأن "حرب الكرامة التي نخوضها تخدم مصالحها بالدرجة الأولى"، وفق تعبيره.

ويأتي هذا التصريح ليؤكد بعض التقارير الإعلامية التي أشارت إلى وقوف حكام الجزائر وراء اللواء الليبي الذي أصبح يسيطر على أجزاء من ليبيا، رغم أنهم نأوا بأنفسهم عن علاقتهم به.

وإذا كان حكام مصر يعترفون بدعمهم المباشر للواء الليبي، الذي يرى فيه البعض نسخة من عبد الفتاح السيسي، فإن المسؤولين بالدول الثلاثة الأخرى التي اعترف حفتر للصحيفة الإيطالية بأنه يتلقى دعما منها، رفضوا تأكيد الأمر رسميا.

كما ادعى في حواره أن الحرب على الإرهاب في ليبيا هي لحماية أوروبا وإيطاليا من الإرهابيين، ذلك أنهم "إذا انتصروا في ليبيا سيصلون إلى إيطاليا"؟؟؟. وأضاف: "أنا لست رجل وكالة المخابرات المركزية، ولكن الآن أنا بحاجة إلى أسلحة".

 

* رابط الحوار الأصلي من الصحيفة الإيطالية:

http://www.corriere.it/esteri/14_novembre_28/combatto-terrorismo-anche-voi-se-vince-libia-arriva-italia-194b88b0-76c9-11e4-90d4-0eff89180b47.shtml


تم غلق التعليقات على هذا الخبر