هيبة الرحيل..كلمات خلف جنازة الشيخ الجليل صالح الحصين رحمه الله

2013-5-7 | هيبة الرحيل..كلمات خلف جنازة الشيخ الجليل صالح الحصين رحمه الله

شعر: د. حبيب بن معلا

وداعك يا جم المهابات جارحُ

وفقدك في روع الشجيين قارحُ

سلام ٌعلى الوجه المشعّ سماحة

يفيض به نبل وتسنى ملامحُ

أما والذي ساق القلوب لحبه

لقد خفقت من حزنهن الجوانحُ

يقولون لا تذر الدموع فانكفي

أغالب قلبا أثقلته الفوادحُ

سلام على الشيخ (الحصيّن) كلما

تقلب طير في الفضاءات سابح

فقدنا بفقد الشيخ علما ورحمة

ونبلا زكا لا تحتويه المدائح

وزهدا يحار الواصفون بوصفه

من القلب ليست تستبيه المطامحُ

يعيش على حد الكفاف ولو يشا

لكان له في كل سوق مرابحُ

وعقلا سديد الرأي تعلوه هيبة

وسمتا على نهج التقى لايبارح

وبذلا لنصر الدين سرا وجهرة

وسيبَ عطاء كلما عنّ سانح

يحج بركب الأخفياء ويتقي

ضجيج (المعالي) تصطفيه المطارحُ

تراه على درب المساكين باسما

يلاطفهم والقلب بالبشر طافح

ترى جهده في كل صرح من الهدى

بصمت وفقه طيبته النصائح

ويسلب لب السامعين محدثا

ويكتب سرا لم تنله القرائح

عليك سلام الله كل عشية

لقد بعت دنيانا وبيعك رابحُ

إذا افتخر الأقوام ..كل برمزه

فنحن لنا فخر هو الشيخ (صالح).


تم غلق التعليقات على هذا الخبر