آخر الأخبار

الدعم المصري الكبير لإسرائيل في حربها ضد حماس كان مفاجأة سارة لإسرائيل؟

2009-1-5 | خدمة العصر الدعم المصري الكبير لإسرائيل في حربها ضد حماس كان مفاجأة سارة لإسرائيل؟
يقول دبلوماسي إسرائيلي، إن الدعم المصري الكبير لإسرائيل في حربها ضد حماس، كان مفاجأة سارة لإسرائيل. والمجتمع الدولي، بقيادة أمريكا، وإسناد مصر، يحاول إطالة أمد الحرب لإعطاء إسرائيل فرصة أكبر في محاولتها ضرب حماس. والسبب في هذا الدعم، إضعاف حماس، وإرغامها على موافقة الشروط الإسرائيلية لإنهاء الحرب.

وهناك تباطؤ متعمد في الجهود الدبلوماسية الدولية في الوصول إلى وقف إطلاق النار، وأكبر دليل، تأخير اجتماعات الأمم المتحدة، الذي كان مقررا الاثنين. وقد أجلت فرنسا النقاش إلى ما بعد زيارة ساركوزي، وكانت ليفنى وزيرة الخارجية قد زارت باريس، وطلبت من فرنسا تأخير جهودها الدبلوماسية لوقف الحرب.

وتريد إسرائيل الوصول إلى اتفاق جديد، يقضي على عمليات تهريب السلاح عبر مصر، ويفرض مزيدا من التحكم في الحدود المصرية الفلسطينية، كما يسعى المسئولون الإسرائيليون لإيجاد آلية للتحكم في هذه الحدود، دون التأثير الظاهري على السيادة المصرية.

ولا يبدو أن المسئولين الإسرائيليين متفائلون بتحقيق اقتراح وجود قوات دولية في سيناء، لأن ذلك يحرج السيادة المصرية.

وبناء على مصادر من الإدارة الأمريكية، فإن الرئيس بوش أوقف مبادرة من كونداليزا رايس ووزير الخارجية البريطاني، لوضع مسودة لوقف الحرب، وقال المصدر إن بوش أمر الخارجية بالتوقف عن بذل أي جهود لإنهاء الحرب.


تم غلق التعليقات على هذا الخبر

عمر الحوامده

ارى ان التفاجئ بموقف النظام المصري (ليس الشعبي)غير مبرر فهو معروف بمواقفه المتامره على الامه ولكن الغير المبرر هو رضوخنا لهذه الحال البائسه بل هو تقصيرنا عن اصلاح مجتماعتنا فادعو كل الاخوه الى الاصلاح ما استطاعو واخيرا اقول لرئيس النظام المصري ان التاريخ لن يرحمك وانه لا احد يحب ان يرمى في مزابل التاريخ في وقت من الاوقات وحسبنا الله ونعم الوكيل


هيثم

شعب مصر مظلوم و غاضب للغاية و لو أطلقوا حي واحد مثل شبرا علي إسرائيل سوف تفترسة و لكن منهم لله لاهيين الناس بلقمة العيش عشان يجروا وراها عشان مايلقوش وقت يعملوا أي شيء و لو عملوا يتقبض عليهم و يتشردو عيالهم . منك لله ياللي في بالي. باين ربنا مادد في عمره عشان يبقي من المنظرين الي يوم القيامة .


عزيز الكافي

الناس اما مؤمنين او كفار او منافقين ولكل امارات تدل عليه واخطرهم المنافقين ولقد دلنا القرآن الكريم عليهم حيث قال عز من قائل "ولتعرفنهم في لحن القول " لذلك يجب علينا ان نعرف فقه التعامل معهم


أبومعاذ

النظام المصري هو الذي أوصل الأمور إلى الذي نراه في غزة، فهو الذي خنق الفلسطينين وتعمد إذلالهم بالمعبر، ثم تطرف في موقفه من حماس ولم يكن وسيطاً نزيهاً بينها وبين فتح، ثم أخيراً وقبل الحرب بيوم كان يعطي الذرائع ويكيل التهم لحماس.

النظام المصري مسؤول مباشرة عن دماء الأطفال والنساء والشيوخ وعن تدمير البنية التحتية لسكان القطاع.

حق لإسرائيل أن تبارك لمصر هذا العمل الكبير...مبروك لحامية الأمة العربية وقائدتها...

مبروك لمصر أم الدنيا